الأحد 12 شعبان 1441 | 05 أبريل 2020

تسجيل الدخول

CAPTCHA
تحديث  رمز التحققسماع  رمز التحقق
 
أكثر من ٢٠٠ موظفة يستفدن من محاضرة ( الطالبات ذوي الإعاقة في المرحلة الابتدائية توقعات وحلول )
16/07/1441

IMG-20200310-WA0015.jpgIMG-20200310-WA0014.jpgIMG-20200310-WA0013.jpgIMG-20200310-WA0012.jpg


الإعلام التربوي : شيخة بن دخيل - هياء الدكان .

نظمت وحدة قياس وتشخيص وسط الرياض محاضرة علمية بعنوان ( الطالبات ذوي الإعاقة في المرحلة الابتدائية توقعات وحلول ) ألقتها للدكتورة فاطمة بنت سعيد الأحمري استشاري طب نمو وسلوكيات الطفل بالشؤون الصحية بالحرس الوطني بمقر الثانوية
( ٣٢ ) .

استهدفت معلمات التدريبات السلوكية والمرشدات الطلابيات ومعلمات التربية الخاصة ومعلمات تعليم عام ببرامج التربية الخاصة وعددهن مايقارب ٢٠٠ على مستوى منطقة الرياض .

وتهدف المحاضرة إلى تسليط الضوء على بعض التحديات والصعوبات التي تواجهها الطالبات ذوات الإعاقة من سن (٦ إلى ١٢) سنة وتحديد بعض المعايير التي تساعد المعلمة في الكشف عن الحالات التي تحتاج الدعم والتشخيص .

وشكرت هدى التويجري قائدة المدرسة ( ٣٢) معلمة التدريبات السلوكية هند السرحان والمرشدة الطلابية منيرة السليم وأخصائية النطق والتخاطب البندري الخثلان على جهودهم في تنظيم المحاضرة .

هذا وذكرت ابتسام الأحمد مديرة إدارة التربية الخاصة بتعليم الرياض أن حكومة المملكة العربية السعودية تولي فئة الأشخاص ذوي الاعاقة عناية فائقة بدءً من توفير مراكز ووحدات القياس والتشخيص في جميع مكاتب التعليم بالرياض ؛ التي من مهامها تشخيص وقياس الطالبات من فئات التربية الخاصة لتحديد المكان المناسب لخدمتهن وتوفير الخدمات التي يحتجنها طوال العام الدراسي .

وأضافت الأحمد هذه الوحدات تقوم بزيارات مسحية لمرحلة رياض الاطفال لتحديد البرامج والخدمات المناسبة للأطفال في هذه المرحلة والتي تُعد مهمه للتدخل المبكر .

وتابعت : تسعى هذه الوحدات إلى تكامل عمل الفريق

وتقديم الخدمات الإرشادية والتوعوية لأسر الطلاب فالأسرة عنصر رئيس في الفريق كما تقدم الخدمات لمنسوبات المدارس من التعليم العام والتربية الخاصة.

وأيضاً تحرص على تثقيف الأسرة على طرق التعامل مع الأبناء ذوي الإعاقة وأساليب تعديل السلوك لحالات التربية الخاصة لاحتواءهم .

ونوهت الأحمد إلى أن التوسع في وحدات القياس ساهم في تخفيف العبىء المادي والبدني على أولياء الأمور وخصوصاً وأن مدينة الرياض مترامية الأطراف .