إيماناً بأهمية الطفولة المبكرة ودورها الفاعل ..مدارس الحنان تطلق فعاليات ملتقى الطفولة الإبداعي الثالث
04/07/1441

1.jpg2.jpg

رعت صاحبة السمو الملكي الأميرة نورة بنت تركي الفيصل ملتقى الطفولة الإبداعي الثالث والمعرض المصاحب له والذي نظمته مدارس دار الحنان بجدة  بحضور مديرة إدارة رياض الأطفال بتعليم جدة وعدد من القيادات التعليمية والتربوية والمشرفات ومعلمات رياض الأطفال.

 اشتمل الملتقى على (٢٠) ورشة عمل متخصصة دارت موضوعاتها حول معايير التعلم النمائية للفئة العمرية من 3-6 سنوات والكشف المبكر للمواهب وأثره في توجيه الطفل مهنياً وأكاديمياً وأيضا تطبيقات الكايزن وأثرها في مرحلة الطفولة المبكرة إلى جانب تحكيم مبادرة دار الحنان للوسائل التعليمية المبتكرة و طرح أوراق العمل التي تناولت كل ما يهم مستقبل الطفل وغرس قيم تربوية بأساليب ميسرة .كما ضم الملتقى أكثر من ٤٥ وسيلة تعليمية مبتكرة شاركت فيها إدارة رياض الأطفال بتعليم جدة وجامعة الملك عبدالعزيز وجامعة جدة والمركز العلمي وهيئة حماية الحياة الفطرية والشؤون الصحية بالحرس الوطني.

وقد أثنت سمو الأميرة في جولتها على أركان المعرض على الجهود المبذولة من مدارس تعليم جدة ومكاتب التعليم الداعمة في تطوير الوسائل التعليمية لمرحلة الطفولة المبكرة مشيرة إلى المستوى الذي ظهر فيه المعرض من حيث التنوع والشمول وجودة الابتكار  . 

من جانبها أبانت مديرة مرحلة رياض الأطفال بمدارس دار الحنان وفاء سلطان أن الملتقى في نسخته الثالثة يهدف إلى نشر الوعي في مرحلة رياض الأطفال والتعريف بأبرز الاتجاهات الحديثة التي تسهم في تطوير الكفاءات التربوية ورفع الكفاءة المهنية لمعلمات رياض الأطفال وكل من يتعامل مع هذه المرحلة المهمة كما أن المعرض  يوضح الطرق المبتكرة في إخراج  الوسيلة التعليمية التي تسهم في تطوير العملية التعليمية والتربوية. 

 تضمن حفل الافتتاح فقرات ترحيبية واستعراضية وعرضاً لأبرز منجزات قسم رياض الأطفال بمدرسة دار الحنان.

وفي ختام اليوم الثاني كرمت مدارس دار الحنان المدارس الفائزة في المبادرة حيث حصدت المركز الأول مدرسة حديقة الأطفال ، أما المركز الثاني فكان لمدارس دار الذكر ، في حين حصدت المركز الثالث ابتدائية  تحفيظ القرآن  الأولى ، كما كرمت أيضاً  الجهات الداعمة في إنجاح ملتقى الطفولة الإبداعي الثالث.