لتعزيز الهوية الوطنية وترسيخ اللغة العربية رياض الأطفال تدشن معرض ( لغتي هويتي )
17/06/1441

12d507b4-b8d6-4828-9ed5-c31d5937eca7.jpg

دشنت إدارة رياض الأطفال بتعليم جدة معرض (لغتي هويتي) المقام في مدارس دار الذكر  بمشاركة الروضات ومدارس الطفولة وذلك ضمن مشروع كيف نكون قدوة بلغة القرآن. 

اشتمل المعرض والمستمر ليومين على وسائل حسية من صنع المعلمات بهدف بناءأنشطة منهجيةباللغة الفصحى إسهاماً في  المبادرةوتنمية حب اللغة عندالطفل وتشجعه على التحدث بالفصحى بالإضافة إلى بناء أنشطة منهجية باللغة العربية استفادت منها أكثر من ٣٠ مدرسة من مدارس الطفولة المبكرة ورياض الأطفال من جميع مكاتب التعليم الحكومي والأهلي والأجنبي كما أشرفت المدارس المشاركة على المعرض واستقبال الزوار وشرح أركان المعرض. 


وحول المعرض وأهميته افادت مديرة إدارة رياض الأطفال بتعليم جدة مها الياور  أن خبرات الطفل ومهاراته اللغوية تكون أكثر تطوراً ونماءً في هذه المرحلة العمريه مما يجعله أكثر  قابليية للمشاركة والإنتاج ويسهم بشكل أفضل  في تحقق التطور الفكري للطفل،  مؤكدة في ذات السياق على ضرورة الاهتمام بتنمية الهوية العربية الوطنية الإسلامية للطفل في سن ماقبل المدرسة . 


الجدير بالذكر أن مشروع ( كيف نكون قدوة بلغة القرآن ) الذي دشنه مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل كان شعاراً لملتقى مكة الثقافي للعام ١٤٤١هـ في دورته الرابعة والذي يهدف إلى تعزيز الهوية الثقافية وترسيخ استخدام اللغة العربية في كافة مناحي الحياة.