خلال أمسية نظمتها جمعية الثقافة والفنون .. المدير العام يتحدث عن القدوة وأثرها في المجتمع
24/07/1438

​​IMG-20170420-WA0181.jpg

استعرض المدير العام للتعليم بمحافظة جدة عبدالله بن أحمد الثقفي خلال الأمسية التي نظمتها الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بجدة مساء الأربعاء، العديد من القدوات ومواقفها التي أثرت في حياته بداية بالأب والأم القدوة ثم المعلم القدوة إلى جانب العديد من الشخصيات البارزة خلال مسيرة حياته العملية من وزراء وقادة تعليم أفذاذ، أثروا تجربته الشخصية بمواقف تستحق الوقوف والتأمل.
وقدم رئيس الجمعية الدكتور عمر الجاسر في بداية الأمسية نبذة عن الضيف معرفا بسيرته الذاتية والعديد من اسهاماته ودوره كقدوة في التعليم والحياة العامة إلى جانب دعمه للمشروع الذي سجل نجاحات متتالية ولاقى اهتماما متزايدا على كافة الأصعدة.
بعد ذلك تناول المدير العام في حديثه دور تعليم جدة في دعم مشروع "كيف نكون قدوة" من خلال البرامج والفعاليات المختلفة على امتداد العام الدراسي والتي أعطت المشروع زخما وقبولا يواكب حجمه وأهميته. مشيرا إلى أن أحد أهم مؤشرات نجاح المشروع كانت وصوله لكل منسوبي ومنسوبات التعليم والتفاعل معه والعمل على إثراء المجتمع بشكل عام بمشاركاتهم وهو ما تحقق بامتياز ولله الحمد في جميع الفعاليات.
وعن نجاح مشروع "كيف نكون قدوة" أوضح الثقفي أنه أمر طبيعي لاسيما أن المجتمع يحتاج للقدوات الإيجابية إلى جانب أن القدوة أصل في الدين الإسلامي علاوة عن كون من أطلق هذا المشروع الوطني الرائد، هو قدوة بحد ذاته، في إشارة لمستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل.
وفي نهاية الأمسية التي حضرها جمع غفير من المهتمين والمهتمات، فتح المجال لمداخلات الحضور، فيما قدم مدير الجمعية والمشرف على المشروع اللواء متقاعد على الغامدي درعا تذكاريا لمدير عام التعليم، الذي شكر بدوره جميع الحاضرين والحاضرات وقبلهم جمعية الثقافة والفنون التي سعت من خلال دورها المميز في تفعيل المشروع من خلال برامجها وفعالياتها المختلفة.
unnamed (1).jpg