تعليم جدة يحقق جائزتين في مسابقة مدرستي تبرمج
08/11/1442

1176_1.jpeg

حققت الإدارة العامة للتعليم بجدة جائزتين في مسابقة مدرستي تبرمج (المرحلة الأولى) التي رعى حفلها الختامي اليوم الخميس معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ، حيث تم تكريم 15 إدارة تعليم، و32 مدرسة، و40 معلماً ومعلمةً؛ فائزين بالمسابقة على مستوى المملكة.
وسلم معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ، مدير عام تعليم جده الدكتور سعد المسعودي، خلال حفل التكريم، درع جائزة مسابقة مدرستي تبرمج (المرحلة الأولى)، فئة "إدارة التعليم الأكثر تفعيلاً" للعام الدراسي 1441-1442هـ، كما حققت المعلمة بثانوية الصدر التابعة لتعليم جدة ريم أحمد الشعيبي جائزة المسابقة  في فئة "المعلم/ المعلمة الأكثر تفعيلاً".
المشرف العام على الإدارة العامة للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بُعد في وزارة التعليم رئيس لجنة مسابقة "مدرستي تبرمج" د. عهود بنت عبد الله الفارس، أوضحت في كلمة لها خلال الحفل، أن المرحلة الأولى للمسابقة، حققت الأهداف المنشودة سعياً في تحقيق أحد مرتكزات رؤية المملكة ٢٠٣٠، فيما ستتواصل الطموحات للتحليق باسم الوطن عالياً في قمم المنافسات العالمية".
مضيفة أن ماتحقق من إنجازات مشرفة ترفع اسم المملكة عالياً على المستويين الإقليمي والعالمي، وليس أدل من ذلك اختيار المملكة ضمن أفضل أربعة نماذج عالمية في التعليم الإلكتروني نتيجة للدعم والاهتمام والرعاية من مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين –حفظهما الله- لقطاع التعليم ومنسوبيه، وبإشراف ودعم ورعاية مباشرة من معالي وزير التعليم؛ لتحسين البيئة التعليمية ومحاكاة الابتكار والإبداع، وتحسين متطلبات الطلبة لمهارات القرن الـ 21 وتعزيز كفاءة التعليم ومخرجاته.
وأشارت الفارس إلى أن المسابقة تأتي ضمن الجهود الحثيثة التي تقوم بها وزارة التعليم لنشر وتعزيز ثقافة البرمجة وفتح المجال أمام المجتمع التعليمي خاصة والمجتمع المحلي عامة لاكتشاف وإطلاق الشغف بالتقنية، وتوظيف مهاراتهم بالشكل الإيجابي واستثمارها في صناعة حاضنة رقمية متعددة الموارد في المستقبل القريب.
ولفتت د. الفارس إلى أن المسابقة ارتكزت على العمل الجماعي، واستهدفت المشاركات على مستوى إدارات التعليم والمدارس والمعلمين والمعلمات، مبينةً أنه تمت مراعاة التنوع في بناء المعايير لتشمل التفعيل والتدريب والإعلام والمشاركة المجتمعية، وتم تقسيم الدرجات على المعايير بحسب الأهمية.
وأوضحت د. الفارس أنه سيتم إطلاق المرحلة الثانية من المسابقة مع بدايات العام الدراسي المقبل، والتي تستهدف مهارات متقدمة في البرمجة والتصميم الابتكاري على المستوى المحلي للطلاب والطالبات؛ لإعداد المشاركين على المستوى العالمي، وتوفير بيئة خصبة لمشاريع طلابية واعدة.
شهد الحفل الذي حضره معالي نائب وزير التعليم المكلّف د. سعد بن سعود آل فهيد، وعدد من قيادات ومنسوبي وزارة التعليم، والجهات المشاركة والراعية للمسابقة، عرض فيلم مرئي عن المسابقة، وتكريم الفائزين والفائزات من إدارات التعليم والمدارس والمعلمين والمعلمات، وتكريم الجهات الراعية للمسابقة.
1176_2.jpeg 1176_3.jpeg