تعليم وادي الدواسر يواصل عملية تطبيق خطة الاستعداد للعودة الحضورية للمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال.
10/06/1443

fa58a300-fdf5-4fea-a3cc-ee55e9a19faa.jfif

تعليم وادي الدواسر يواصل عملية تطبيق خطة الاستعداد للعودة الحضورية للمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال.

تحرير : موفي الهذاب  تاريخ النشر 13/ يناير كانون الثاني 2022م .

واصلت إدارة التعليم بمحافظة وادي الدواسر؛ أعمالها اليومية الروتينية لاستيفاء كافة متطلبات خطة الاستعداد لعودة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال لمقاعدهم الدراسية حضورياً وتطبيقها على أرض الواقع؛ والتي تم تحديدها من قبل وزارة التعليم، وذلك عقب ما تقرر عودة الطلبة للحضور في المدارس والانخراط في الحياة الطبيعية. وكانت وزارة التعليم قد حددت عدد من الأهداف الاستراتيجية التي تحرص الدولة على تحقيقها، ومن بينها:

  • ضمان حصول الطلاب على أفضل جودة تعليمية، وذلك لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تواجد الطلاب في جو دراسي آمن وصحي.
  • إلى جانب ذلك، تهدف الدولة إلى عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجياً، وكان أولها قرار عودة المدارس حضورياً.
  • بالإضافة إلى العمل على استخدام آليات جديدة في التعليم، والتي تعمل على توفير أفضل عملية تعليمية للطلاب من خلال المدارس.
  • بخلاف ذلك، تقوم الدولة على تفعيل عدد من الآليات الجديدة للطلاب ذوي الإعاقة، مثل استراتيجيات التعليم عن بعد، وذلك بالتعاون مع منصة أبشر.

وتنفيذاً لتوجيهات معالي وزير التعليم؛ عقد مدير تعليم وادي الدواسر الأستاذ عايض بن مجلي آل مجلي، العديد من الاجتماعات لمناقشة خطة عودة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال حضورياً مع مديري الإدارات ورؤساء الأقسام، وجدولة زيارات ميدانية للمدارس والروضات؛ للتأكد من مستوى الجاهزية لأعمال الصيانة والتشغيل والنظافة والتعقيم، وتوفير كافة المستلزمات لتطبيق الإجراءات الاحترازية؛ وتهيئة المجتمع التعليمي بتوفير متطلبات العملية التربوية والتعليمية في جميع المدارس، إلى جانب تعزيز أدوار جميع أفراد المنظومة التعليمية وفي طليعتهم المشرفين والمشرفات والمعلمين والمعلمات ، وحثهم أن هذه المرحلة تتطلب منا توحيد الجهد وأن نعمل بروح الفريق لتهيئة البيئة التعليمية داخل المدارس وجعلها مكاناً ملائماً ومناسباً وجاذباً للعودة الحضورية الآمنة لكافة مرتاديه من المعلمين والطلبة وأولياء الأمور ؛ ولضمان تحقيق جودة المنتجات التعليمية، وتحقيق معايير السلامة والصحة.

وتباشر الأقسام والإدارات ذات العلاقة وفرق التجهيزات والصيانة والنظافة أعمال الصيانة والتنظيف والتعقيم المدارس والروضات البنين والبنات، إلى جانب تشغيل أنظمة السلامة المدرسية وتوفير طفايات الحريق وأجهزة الكشف عن الدخان والإنذار، ورفع التقارير اليومية للإدارة عن سير العمل وعن مدى الجاهزية لدى المدارس الابتدائية ورياض الأطفال لاستقبال الطلاب والطالبات، كما سعت إدارة التعليم للتكامل مع الجهات الحكومية المختلفة؛ لمواكبة العودة الحضورية للتعليم، وذلك انطلاقاً من تكامل الأدوار في التثقيف الصحي ورفع الوعي بأهمية الحصول على جرعتين للعودة الحضورية الآمنة.

FI5B9fRXMAAWkO3.jfifFI5B9fPWYAc3aew.jfifFI-en2cXwAQ_hPk.jfifFI-en2ZWUAUd9DC.jfifFIz24QnXwAA2vUe.jfifFIz24QRXEAEZBz7.jfifFI5ffVIWQAAHC0a.jfifFIz1Mo7WYAAXEc1.jfif

FI7m1xBXsAEftIc.jfifFI7m1xVWYAEPxTw.jfifFIz8soJWYAEq2PY.jfifFI5cOEHWUAA2uFY.jfifFI5a5w5WYAAeWeK.jfif