تعليم وادي الدواسر يحتفل بــ" اليوم العالمي للمعلم " ..( الأسبوع المقبل )
15/02/1442

5aeebfb6-3b01-4996-aabd-5155705b73e0.jfif

 تحرير : موفي الهذب    تاريخ النشر / الجمعة : 2020/10/2م 

انطلاقاً من دور وزارة التعليم في دعم المعلم وإماناً منها بمكانته , وتعزيزاً للدور الرائد الذي يضطلع به , والرسالة السامية التي يحملها , تشارك المملكة العربية السعودية المجتمع الدولي في الاحتفاء بــ" اليوم العالمي للمعلم "  الذي أقره المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو في الخامس من أكتوبر والذي يوافق هذا العام يوم الأثنين : 1442/2/18 هـ

وبناءً على توجيهات وزارة التعليم ونظراً للظروف الحالية التي تمر بالتعليم في ظل جائحة (COVID-19) كورونا المستجد واستمرار التعليم عن بُعْد ؛ وجه مدير إدارة تعليم وادي الدواسر الأستاذ / عايض بن مجلي آل مجلي ، بتشكيل لجنة عليا برئاسته وبعضوية ممثلي الجهات المعنية في الإدارة لإعداد وتنفيذ برامج الاحتفاء بــ" اليوم العالمي للمعلم " في مدارس تعليم وادي الدواسر والسليل وفق ما يحقق الأهداف المحددة عل مستوى الإدارة، ومدارس التعليم العام والأهلي .

وسيتم تنفيذ برامج الاحتفاء وفق الإطار الزمني الذي حددته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلم "يونسكو"

وقال مدير التعليم الأستاذ / عايض بن مجلي آل مجلي , إن وزارة التعليم اعتادت في الخامس من أكتوبر من كل عام الاحتفال بهذا الحدث العالمي الذي له الأثر في نفوس ( المعلمين ) ومن أبرز أهداف هذه الاحتفالية :

  • تعظيم دور المعلم في نفوس النشأ وتحقيق مكنونات التقدير والاحترام كونه العصب الأصيل في صناعة الحضارة والرقي بالمجتمعات .
  • إبراز دور المعلمين الشباب في حمل رسالة التعليم بشكل عام وفي الأزمات بشكل خاص .
  • تأكيد دور المعلم في بناء الأجيال والمساهمة في حفظ أمنه واستقراره وتنميته .
  • تأصيل وتعزيز المبادرات الإيجابية تجاه المعلم .

وأوضح : آل مجلي , أنه في هذه السنة ، سيكون احتفالا أستثنائي ، لا سيما في ظل وجود أزمة عالمية كانتشار فيروس كورونا. وإيمانًا منا بالدور الهام والبطولي الذي يلعبه المعلمين في مواجهة " الجائحة العالمية " من خلال مشاركاتهم الفعالة في تقديم المعلومات الصحيحة والموثقة، وطمأنة الطلاب والطالبات وتهدئتهم حتى يستطيعون التركيز على الدراسة والتعلم ؛ وبذل المزيد من الجهود الرامية لإنجاح سير دفه العملية التعليم عن بُعْد .

وهذا ما يدفع وزارة التعليم  في إقامة هذه الاحتفالية لهذا العام تحت شعار :(القيادة في أوقات الأزمات وإعادة تصور المستقبل) كونهم أبطال لهذه المرحلة ولا ريب لأن المعلم على مر التاريخ يعتبر هو : المحرك الرئيس والمؤثر لقيادة العملية التعليمية والتثقيفية وتحقيق  أهدافها المجتمعية .

وذكر : أن الاحتفاء باليوم العالم للمعلم، واجب يعترينا كزملاء ومطلب مجتمعي ننتظره من النبلاء . وذلك لتأكيد علو مكانتهم ورسوخ  دورهم ؛ لافتا : إلى حرص إدارة التعليم على أن يشاركها الاحتفال بهذا اليوم المدارس في قطاعيها البنين والبنات من خلال ( منصة مدرستي )  .

واضاف : خلال حديثة عن تفاصيل الاحتفالية بــ" اليوم العالمي للمعلم "  أنه منذ اختيار المجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو عام 1994، للاحتفال و الإشادة بدور المعلمين ؛ اتخاذ التعليم موقف إيجابي يلفت الانتباه العالم حول دور المعلم الفاعل في صناعة الأجيال القادمة وأخذ هذا ( اليوم ) أهمية عالمية وبعداً ثقافي على مستوى واسع ، كما أن احتفالات المدارس ذاتها حققت ما تصبو إليه وزارة التعليم طيل تلك السنوات، لما تمثله مدارسها من أهمية كبرى في دائرة اهتمامات اليونسكو، والتي تؤكد دائما على إبراز دور المعلم في صناعة العلم والثقافة والتاريخ .

وأشار : إلى أن هذه الاحتفالية أقل ما يقدمها العالم لؤلائك الذين رهنوا جل وقتهم وجهدهم في إنجاح عملية التعليم بجميع أنواعه التنفيذية وأشكاله التقليدية ، وأسهموا في بقاءه وديمومته وارتقائه كما :  وأضافوا اليه بصمتهم العلمية والبحثية والأكاديمية الذي اكتسبوها من خلال خبراتهم العلمية والعملية السابقة .

وبدوره : قال المدير التنفيذي , ومنسق فعاليات الاحتفال الأستاذ / سعيد بن عبدالله آل حمير ، إن هذا الاحتفال يأتي في إطار حرص إدارة تعليم وادي الدواسر في إبراز دور المعلم الهام في بناء الفكر وتطوير الإداء العلمي والأدبي لدى الطلاب وطالبات والتوعية بقضايا التي تخدم اهتماماته ، على نحو منفرد حيث قامت الادارة خلال الفترة الأخيرة وضمن جهودها في التصدي لجائحه كورونا بتنظم العديد من البرامج التدريبية للمعلمين والمعلمات وورشة العمل التوعوية ، علاوة على الندوات التي تبرز دورهم الهام في شتى المراحل وإدارة الأزمات  ، خلاف الفعاليات الأخرى التي تقيمها، وتعنى بالضرورة بالتوعية بقضايا المعلم والتعريف بحقوقه .

ثم ختم حديثة بمقترحات تنفيذ الحفل حيث ذكر أنها ستتضمن كلمة لمدير التعليم بهذه المناسبة تبث قبل الحصة الأولى . تخصيص جزء من الحصة الأولى يوم الأثنين : 18/2/1442هـ , لتنفيذ برامج وفعاليات تحتفي بالمعلم بما يواكب الظروف الحالية (التعليم عن بُعْد) .

WhatsApp Image 2020-09-30 at 11.27.40 AM.jpeg