تعليم الطائف يطلق حملة طفولة آمنة في ظل إعلام هادف
26/04/1444

PHOTO-2022-11-20-13-00-41 (4).jpg


أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف اليوم الأحد حملة طفولة آمنة في ظل إعلام هادف، التي تنظمها الشؤون التعليمية "بنات" ممثلة في إدارة رياض الأطفال، لمدة 3 أيام، تزامنًا مع الذكرى السنوية لليوم العالمي للطفل 2022.

تهدف الحملة - التي انطلقت تحت شعار مستقبل أفضل لكل طفل- إلى رفع مستوى الوعي بأساليب وطرق التعامل السليمة مع قضايا الأطفال في قنوات الإعلام، والتوعية بحقوقهم، وحمايتهم من التنمر والإيذاء الإلكتروني.

وقد تضمنت الحملة التوعوية بأخلاقيات الإعلام الآمن للطفل، والحماية الوقائية له من الإيذاء،  والتأكيد على دور الإعلام الموجه للطفل والمسؤول لضمان حقوقه، ومعايير وضوابط المواد الإعلامية والألعاب الإلكترونية الموجهة له.

كما جاءت الأهداف الاتصالية للحملة حول تعزيز الجهود والمبادرات الوطنية التي تدعم حقوق الطفل، والمساهمة في تطبيق الأساليب والممارسات الفردية والمؤسسية في التعامل مع حقوقه، وحماية حقوقه وقضاياه في القنوات ووسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى تعزيز الوعي المجتمعي تجاه حقوقه، وتعزيز مهنية المؤسسات الإعلامية ورفع الوعي بسلامة محتوى المواد الإعلامية.

ويأتي الاحتفاء باليوم العالمي للطفل في 20 نوفمبر من كل عام، وهو اليوم الذي تحتفل فيه دول العالم بيوم الطفل العالمي والتوعية بحقوقه، وحمايته من الإيذاء، وذلك حسب توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة، وربط هذا اليوم بمجتمعات الأطفال وبيئاتهم.أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف اليوم الأحد حملة طفولة آمنة في ظل إعلام هادف، التي تنظمها الشؤون التعليمية "بنات" ممثلة في إدارة رياض الأطفال، لمدة 3 أيام، تزامنًا مع الذكرى السنوية لليوم العالمي للطفل 2022.

تهدف الحملة - التي انطلقت تحت شعار مستقبل أفضل لكل طفل- إلى رفع مستوى الوعي بأساليب وطرق التعامل السليمة مع قضايا الأطفال في قنوات الإعلام، والتوعية بحقوقهم، وحمايتهم من التنمر والإيذاء الإلكتروني.

وقد تضمنت الحملة التوعوية بأخلاقيات الإعلام الآمن للطفل، والحماية الوقائية له من الإيذاء،  والتأكيد على دور الإعلام الموجه للطفل والمسؤول لضمان حقوقه، ومعايير وضوابط المواد الإعلامية والألعاب الإلكترونية الموجهة له.

كما جاءت الأهداف الاتصالية للحملة حول تعزيز الجهود والمبادرات الوطنية التي تدعم حقوق الطفل، والمساهمة في تطبيق الأساليب والممارسات الفردية والمؤسسية في التعامل مع حقوقه، وحماية حقوقه وقضاياه في القنوات ووسائل التواصل الاجتماعي، إضافة إلى تعزيز الوعي المجتمعي تجاه حقوقه، وتعزيز مهنية المؤسسات الإعلامية ورفع الوعي بسلامة محتوى المواد الإعلامية.

ويأتي الاحتفاء باليوم العالمي للطفل في 20 نوفمبر من كل عام، وهو اليوم الذي تحتفل فيه دول العالم بيوم الطفل العالمي والتوعية بحقوقه، وحمايته من الإيذاء، وذلك حسب توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة، وربط هذا اليوم بمجتمعات الأطفال وبيئاتهم.

اليوم طفولة.jpg

الطفولة 2 اليوم.jpg