بعد صدور الأمر الكريم بتقديم اختبارات الفصل الثاني :‬ ‫منسوبو ومنسوبات تعليم تبوك يرفعون الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين
13/08/1442

ffa534c4-66c7-4e77-9013-9282ab65bf62.jfif


 ​الإعلام والاتصال : نايف العنزي 

رفع منسوبو ومنسوبات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة تبوك الشكر والعرفان للقيادة الحكيمة بمناسبة الأمر الملكي الكريم بتقديم اختبارات الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 1442هـ لتكون في شهر رمضان المبارك لجميع المراحل الدراسية في التعليم العام، ومؤسسات التعليم الجامعي والتدريب التقني والمهني، والانتهاء منها قبل بداية إجازة عيد الفطر المبارك.
ويعبّر عن اهتمام بالغ من القيادة الرشيدة ـ أيدها الله- بأبنائهم الطلاب والطالبات لاستكمال رحلتهم التعليمية عن بُعد في ظل جائحة كورونا"، مؤكداً أن الأمر الكريم سيكون له أثر إيجابي على نتائج الطلبة ومستوى أدائهم في الاختبارات من دون أن يكون هناك فترة توقف للدراسة خلال شهر رمضان المبارك.

"القيادة الرشيدة تسعى لإسعاد المجتمع التعليمي "
من جانبه قال المشرف التربوي محمد نصيف الأمر الملكي أسعد جميع من في المجمتع التعليمي من طلاب ومعلمين وأولياء أمور، لما له من أثر إيجابي لنفوس الطلاب. لذا وجب علينا طلابا وأولياء أمور ومعلمين التقدم بالشكر والعرفان لقيادتنا الرشيدة التي تسعى لإسعاد المواطنين والتطلع لرغباتهم وتحقيق أمانيهم وهذا الأمر يؤكد قرب القيادة من الشعب.

"مكتسبات تربوية واجتماعية "
وأكدت المشرفة التربوية وعد المسعودي  على الأثر والانعكاسات الإيجابية له في الجانبين التربوي والاجتماعي والتعليمي على مستوى تحصيل الطلاب والطالبات ، مضيفة أن توقيت صدوره يتيح فرصة للجميع للاستعداد المبكر للاختبارات .

" رؤية ثاقبة‬ "
‫وأكدت المشرفة التربوية الأستاذة فاطمة الصباح أن قرار تقديم الاختبارات والأوامر الملكية في شتى القطاعات تجسد الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين والقيادة الحكيمة التي تحظى بها هذه البلاد الطاهرة والتي تحقق يوما بعد يوم العديد من المنجزات والقفزات الهائلة في شتى المجالات.‬

"خير محفز ومعين لتحقيق أفضل نواتج تعلم "
بدوره أكد القائد التربوي علي القبلي على ماتوليه حكومة خادم الحرمين الشريفين لقطاع التعليم من جهودٍ واضحة وملموسة واهتمامٍ بالغ في ظل قيادة حكيمة تؤمن بالعلم والتعليم والتأهيل والتدريب وخلق بيئة تعليمية فريدة من نوعها، وماهذه القرارات السامية خدمة للطالب والطالبة على حدٍ سواء إلا دليل على الحرص الدائم واستكمالًا لمسيرة العطاء والبناء والتنمية،و أن تكون خير محفز ومعين لتحقيق أفضل نواتج تعلم، 

" النظرة العميقة للمخرجات التعلم "          
وأضاف القائد التربوي إبراهيم رغيان، يأتي قرار سيدي خادم الحرمين الشريفين في ‫تقديم اختبارات الفصل الثاني‬⁩، مترجمََا النظرة العميقة للحرص على المخرجات ونواتج الأداء وتلمس رغبات أجيال الوطن.
 وسعيََا لتجويد ⁧‫نواتج التعلم‬⁩ لطلاب وطالبات وطننا الغالي.

" حرصه الكبير على الطلاب والطالبات "
كما ثمّنت القائدة سمية السحلي  لخادم الحرمين الشريفين قراره الكريم بتقديم اختبارات الفصل الثاني‬⁩ القرار الذي يدلّ على حرصه الكبير وشعوره بأبنائه وبناته، فشكرًا له من الأعماق على هذه البادرة والشكر موصول لمعالي ⁧‫وزير التعليم‬⁩ وفقه الله.

"يدعم مستوى نواتج التعلم "
وأشارت وكيلة المدرسة  الأستاذة تهاني البلوي  إلى أن قُرب خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من شعبهم في جميع المجالات أمر غير مستغرب وقرار ⁧‫تقديم اختبارات الفصل الثاني‬⁩ للطلاب والطالبات خير شاهد على ذلك و سيدعم مستوى ⁧‫نواتج التعلم‬⁩، ‫شكرا خادم الحرمين‬⁩ وشكراً لمعالي ⁧‫وزير اللتعليم‬⁩.

"انتظام العملية التعليمية "
فيما قال المعلم راشد العنزي الأمر الملكي أتى ليراعي شؤون ومصالح ورغبات الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات، وكذلك يدعم انتظام العملية التعليمية، والأمر صدر في وقت مبكرًا لإتاحة الفرصة للمعلمين والمعلمات لضبط المناهج ووضع الخطط التعليمية والتربوية قبل الاختبارات بوقت كافٍ، 

"مردود إيجابي على التحصيل "
وبين المرشد الطلابي فواز صالح أن الأمر الملكي له مردود وأثر إيجابي على مستوى تحصيل الطلاب ليكون الفصل الدراسي متصلاً دون انقطاع بين المنهج والطالب مما يساعد بشكل كبير في رفع نواتج التعلم واستدراك المعلومة قبل نسيانها.