"معًا نتجاوز الصعوبات" وحدة التربية الخاصة بتعليم القطيف تفعل اليوم الخليجي لصعوبات التعلم
22/10/1443


"معًا نتجاوز الصعوبات"

وحدة التربية الخاصة بتعليم القطيف تفعل اليوم الخليجي لصعوبات التعلم

00ِA283PG (2).jpg

 

إدارة الإعلام والاتصال - القطيف 

شدى الدار -  

بهدف تفعيل اليوم الخليجي لصعوبات التعلم ورفع مستوى وعي كافة أفراد المجتمع في سبل التعامل مع الطلبة ذوي صعوبات التعلم وتحسين نواتج تعلمهم، نظمت مشرفات وحدة التربية الخاصة بمكتب التعليم بمحافظة القطيف يوم الأربعاء 17 شوال 1443هـ برنامجًا لتفعيل اليوم الخليجي لصعوبات التعلم تحت عنوان (معاً نتجاوز الصعوبات) بحضور المشرفة المركزية للتربية الخاصة بإدارة تعليم الشرقية مريم الغامدي، ومساعدة الشؤون التعليمية بمكتب تعليم القطيف شريفه البيشي، وعدد من مشرفات المكتب، و (150) معلمة تربية خاصة ومديرات ووكيلات ومرشدات بمقر الابتدائية السابعة بالقطيف.

 IMG-20220522-WA0029.jpg

حيث بدأت البرنامج العريفة هلالة ثويمر من الابتدائية الثالثه بصفوى بكلمة ترحيبية للحاضرات، ثم تلاوة عطرة من الذكر الحكيم بصوت الطالبة زهراء آل سلاط من الابتدائية السابعة بالقطيف، والنشيد الوطني من أداء مجموعة من طالبات المدرسة.

 IMG-20220522-WA0030.jpg

بعد ذلك ألقت البيشي كلمتها التي جاء فيها "يطيب لي أن اتقدم بخالص التهنئة وأطيب التمنيات بهذه المناسبة، عرفاناً بالجهود الكبيرة التي تبذلها المشرفات والمعلمات من تطوير بهدف رفع مستوى الوعي لكافة أفراد المجتمع حول صعوبات التعلم، وسبل التعامل مع الطلبة لتحسين نواتج التعلم لديهم". واختتمت كلمتها بالتأكيد على أهمية العمل ضمن منظومة تكاملية مع الجهات ذات العلاقة لتحقيق الأهداف والرؤى الوطنية شاكرة لمن قدم أي خدمة لهذه الفئة الخاصة.

تلاها كلمة المشرفة المركزية بالدمام مريم الغامدي ذكرت من خلالها أن وزارة التعليم وبدعم واهتمام من القيادة الرشيدة -حفظها الله- أولت رعاية خاصة بكل ما يتعلق بذوي الاحتياجات الخاصة سواء للطلبة أو المعلمين والمعلمات، والوصول معهم للتمكين من مهارات تساعدهم على الاندماج في المجتمع.

عبرت بعد ذلك رئيسة قسم التربية الخاصة سارة القحطاني عن شكرها الجزيل للمعلمات والطالبات على مشاركاتهم المتميزة متمنية لهم دوام التوفيق والسداد والاستمرار بهذه الروح وهذا العطاء.

كذلك تضمن البرنامج عرضًا مرئيًا لجهود المملكة العربية السعودية في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، وقصيدة بعنوان (الصعوبات نور ونار) للمعلمة زهراء قويسم، وخاطرة بعنوان (أنا الحكاية) من إعداد المعلمتين يسرى آل نصيف وهلالة ثويمر، وكلمة أم (بصمة حنونة) لوالدة الطالبة آمنة آل مدن (هنية آل سلاط).

وقد صاحب البرنامج عدة أركان منها: ركن الاستشارة للابتدائية الثانية بصفوى، وركن القصة لذوي صعوبات التعلم للابتدائية الأولى بالأوجام، وركن كن مكاني للابتدائية السابعة بالقطيف، وركن تنمية المهارات النمائية للابتدائية الأولى بحزم أم الساهك، وركن الوسائل الأكاديمية للابتدائية التاسعة بالقطيف، وركن أفاق جديدة لعالم متغير للابتدائية الخامسة بصفوى، وركن بوعيكم أنطلق وأرتقي للابتدائية الأولى بأم الساهك، وركن جانبي الآخر للابتدائية الأولى بالعوامية.

وفي الختام كرمت البيشي بمعية الغامدي والقحطاني المشاركات في تفعيل اليوم الخليجي ومشرفات التربية الخاصة ومديرة الابتدائية السابعة عواطف الحبيب لحسن التنظيم والاستقبال.

 IMG-20220522-WA0032.jpg