د. الشلعان : جائزة عبدالله فؤاد "لتعزيز القيم" تحمل في ثناياها هدف نبيل وأصيل في نفوس الناشئة.. تعليم الشرقية يُطلق المرحلة الثانية لنتائج جائزة عبدالله فؤاد لتعزيز القيم
02/09/1439

​​

 

د. الشلعان : جائزة عبدالله فؤاد "لتعزيز القيم" 

تحمل في ثناياها هدف نبيل وأصيل في نفوس الناشئة

تعليم الشرقية يُطلق المرحلة الثانية 

لنتائج جائزة عبدالله فؤاد لتعزيز القيم

 

​ 

jj.png

الدمام العلاقات العامة والاعلاممن نوال آل يوسف - أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، أن جائزة عبدالله فؤاد "لتعزيز القيم" تحمل في ثناياها ومضمونها هدف نبيل وأصيل وضعه الوالد عبدالله فؤاد (يرحمه الله)، قبل مماته، وهو أن تتأصل في نفوس أبنائنا الطلاب والطالبات الثوابت والقيم التي تترسخ من خلالها غرس القيم في نفوس الناشئة، وتشجيع المعلمين والمعلمات على بذل مزيد من الجهود في مجال تعزيز القيم، والإسهام في تنمية روح التنافس الشريف بين المستفيدين من الجائزة.

وأشار مدير التعليم الدكتور ناصر الشلعان، خلال مداخله هاتفية له يوم أمس على هامش انطلاق أعمال لجنة التحكيم المركزية للمداولة النهائية لنتائج جائزة عبدالله فؤاد لتعزيز القيم في دورتها الثانية بحضور رئيسة لجنة التحكيم المركزية للجائزة مديرة مركز التميز بتعليم المنطقة فاطمة رويس، وسط مشاركة أعضاء اللجنة :خيرية آل طلحان، عائشة القحطاني، سارة الحميدي، عزيزة الماجد، بأننا في التعليم فخورون بهذه الشراكة المجتمعية والتي ترمي بظلالها على العملية التعليمية، مقدماً شكره لكافة اللجان والعاملين وشركاء الإدارة ممن وضع له بصمه في جني أبنائنا الطلاب والطالبات ثمار هذه الجائزة والشكر موصول لجامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل.

إلى ذلك أشار المشرف العام على مؤسسة عبدالله فؤاد وعائلته الخيرية الدكتور أحمد ابو علي، عبر مداخلته الهاتفية خلال عمل لجنة التحكيم بأن جائزة عبدالله فؤاد للإبداع والتميز جاءت إيماناً من صاحب الجائزة المرحوم الشيخ فؤاد وابناءه على الاهتمام بالعلم وتشجيع الباحثين على تقديم الدراسات العلمية في مجال تعزيز القيم، وتطوير المشاريع والبرامج الهادفة والمعززة للقيم المعلنة للإدارة العامة للتعليم في المنطقة الشرقية والمتمثلة في المواطنة والإتقان والعدل والعمل بروح الفريق والتنمية الذاتية والمسؤولية الاجتماعية، متطلعاً ان تتبوأ الجائزة مكانة متقدمة في خارطة الجوائز الهادفة المنتشرة في فضاء سماء المملكة .​

وقد أختتم ابوعلي، مداخلته بالشكر والتقدير للجنة التحكيم المركزية للجائزة على ما بذلوه من تميز في العمل للاستفادة من الجائزة ، مثنياً في ذات الوقت على ما جاء في تقرير الجائزة والذي نال استحسان مجلس الامناء، مؤكدا أن  الجائزة تحتاج الى مزيد من الافكار التطويرية وأن الأبواب مفتوحة لاستقبال أي فرصة تحسين ترتقي .