مساعد وزير التعليم يقف على مشاريع تعليم الشرقية
29/11/1440


مساعد وزير التعليم يقف على مشاريع تعليم الشرقية


1111111189.jpg

الدمام إعلام تعليم الشرقية - وقف مساعد وزير التعليم الدكتور سعد الفهيد، ميدانياً على عدد من المشاريع التعليمية بالمنطقة الشرقية بحضور مدير تعليم المنطقة الدكتور ناصر الشلعان، ومساعديه وعدد من القيادات التعليمية، وذلك في إطار دفع الوزارة بعجلة إنجاز المشاريع التعليمية والوقوف على أعمال إعادة التأهيل والصيانة وفقاً لأعلى معايير الجودة، مستمعاً في الوقت نفسه، خلال تفقده أركان المباني التعليمية والمرافق التابعة لها، لشرح موجز حول ما تم تنفيذه من قبل مدير شؤون المباني بتعليم الشرقية م. ناصر الجابر بحضور عدد من المهندسين والمقاولين المنفذين مع التأكيد على أهمية سرعة الإنجاز بأعلى المقاييس.

وتضمنت جولة مساعد الوزير ومرافقيه، الوقوف ميدانياً على المراحل الإنشائية التي وصل إليها مبنى تعليم الشرقية الجديد بالدمام، حيث تجول في أدوار البرجين المكونين من ستة أدوار، يتوسطهما مسرح وقاعات متعددة الأغراض، فضلاً عن اطلاعه على القاعات الخدمية المخصصة للاجتماعات والتدريب بالإضافة إلى مواقف السيارات، مؤكداً خلالها أهمية تنفيذ أعلى معايير الجودة والسلامة وسرعة الإنجاز وفقاً لبنود الاتفاقيات المبرمة، مثمنا الجهود التي تبذلها إدارة تعليم الشرقية للدفع بعجلة جودة التعليم من خلال ما تلمسه من تميز على أرض الواقع.

وأشار مساعد وزير التعليم، في معرض زيارته أمس الأربعاء لتعليم الشرقية يرافقه وكيل الوزارة للخدمات المشتركة سعيد الفروان، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير المباني المهندس فهد الحماد، والتي التقى خلالها بمدير عام تعليم المنطقة الشرقية الدكتور  ناصر الشلعان، ومساعديه الدكتور سامي العتيبي، وفهد الغفيلي وسعيد الزهراني وسط مشاركة عدد من قيادات تعليم الشرقية، بمكتب مدير عام التعليم بمقر الإدارة الرئيسي بالدمام، إلى حرص وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، على ترجمة الرؤية الطموحة للمملكة 2030 التي يشكل التعليم حجر زاويتها من خلال بناء جيل متسلح بشتى ألوان العلوم والمعرفة وقادر على صناعة مستقبل زاهر يضع المملكة بين صفوف الدول المتقدمة ويحدث فارقاً بالعمل على أرض صلبة لتحقيق أعلى المكاسب في بنك الأهداف التي ترسم ملامحها وزارة التعليم للمساهمة في بناء نهضة المملكة في ظل قيادتنا الرشيدة حفظها الله.

وشهدت زيارة مساعد وزير التعليم، توقيع تعليم المنطقة الشرقية ممثلة في مديرها العام مذكرة شراكة استراتيجية مع مركز عبداللطيف الفوزان للتوحد بالخبر التي مثلها العضو المنتدب للمركز المهندس عبدالله الربيعة.


وأكد مدير تعليم الشرقية أن وزارة التعليم تولي جل اهتمامها لتقديم أفضل الخدمات الممكنة لجميع أبنائها وبناتها الطلاب والطالبات ومن بينهم ذوو الاحتياجات الخاصة، الأمر الذي يحدونا في تعليم الشرقية لتشريع أبوابنا لعقد الشراكات المجتمعية مع كافة القطاعات والجمعيات التي تهتم بخدمة أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات خصوصاً هذه الشريحة الغالية على قلوبنا باعتبارهم جزءا لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي ولهم بصمات عرفان في تقدم الوطن وازدهاره في ظل ما توليه حكومتنا الرشيدة -وفقها الله-، من اهتمام خاص بهذه الفئة من خلال دعمهم بكافة الوسائل والبرامج الخاصة وتذليل كافة العقبات التي تواجههم لمساواتهم بأقرانهم من أفراد المجتمع.

وفي إطار الجولة التقى د. الفهيد، بمنسوبي قسم المدارس الحكومية التي بنتها أرامكو السعودية، وذلك بمقر ثانوية الظهران يرافقه وكيل الوزارة للخدمات المشتركة سعيد الفروان، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير المباني م. فهد الحماد، بحضور مدير تعليم الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، ومساعديه وعدد من القيادات التعليمية، وبحضور مدير عام الشؤون الحكومية في أرامكو السعودية خالد الملحم، والمدير التنفيذي لخدمات السكن والمرافق بالشركة م. نبيل النعيم، إلى جانب عدد من مسؤولي أرامكو، التي تأتي لترجمة الشراكة الاستراتيجية مع أرامكو، حيث تم خلالها مشاهدة عرض تعريفي شامل حول المدارس الحكومية التي بنتها الشركة، تلاها تفقد مرافق ثانوية الظهران بحضور عدد من مسؤولي أرامكو.


وخلال الجولة أكد مساعد وزير التعليم، على أهمية مد مزيد من الجسور وإيجاد علاقة بناءة تقودنا نحو الاستفادة من وجود شركة عملاقة ذات خبرات متنوعة وعمل متقن مثل شركة أرامكو السعودية، خصوصاً أننا دائما ما نجد الدعم والتجاوب الكبير الذي عودتنا عليه الشركة ومسؤولوها، مما يرفع لدينا سقف الطموح لمزيد من التعاون في أوجه عدة.