نجمات التفوق وسفيراته يشرقن بزهو وعلو على منصة التتويج الوطنية
13/04/1441


نجمات التفوق وسفيراته يشرقن بزهو وعلو على منصة التتويج الوطنية

.................................................................

ويشكرن المليك وولي عهده وراعية المهرجان وقادة التعليم لرعايتهم للتفوق والمتفوقين  



استطلاع: نوال آل يوسف -إعلام واتصال تعليم الشرقية

يـعد التفوق العلمي في الدراسة للطالبات في تعليم الشرقية عبارة عن الاستخدام الأمثل للإمكانيات العقلية كما انه يعكس اهتمام قطاع التعليم في الشرقية بصفة خاصة وفي المملكة عامة للمتفوقات ورعاية الدولة لهن.

كما أنه ينمي الرغبة الذاتية لديهن للاستمرار في التفوق وتطوير هذه الرغبة لديهن، وزيادة الثقة في النفس والقدرة على التحدي للمحيط وللنفس للوصول لحلم التفوق المبهر.

 والتكريم ما هو الا مكافأة لما تم انجازه من خلالهن من اعمال موفقه كما قالت راعية "مهرجان تكريم سفيرات التفوق للعام الدراسي ١٤٣٩-١٤٤٠ " صاحبة السمو الملكي الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي آل سعود حرم أمير المنطقة الشرقية الذي نظمته الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية في قاعة حمد البسام بحضور مساعد المدير العام للشؤون التعليمية فاطمة الفهيد وقيادات ومنسوبات التعليم.مساء البارحة أن الوطن يحتفي بالمكتسبات فكيف لا يحتفي ويفخر بنابغات التفوق العلمي وسفيراته.

وكما قال:" قائد التعليم في الشرقية الدكتور ناصر الشلعان ان هذا الإنجاز لم يكن يتحقق لولا اكتساب الطالبات لمهارات التفوق وإدراكهن لقيمته وتطلعهن إليه إلى جانب مثابرتهن وإصرارهن على تحقيقه مع وجود الأدوات والبيئة التي توفر لهن فرصة التفوق بأبداع.

 لقد سطعت نجمات التفوق وسفيراته بزهو وعلو وشموخ ورقي على منصة التتويج الوطنية بصناعة فن التفوق العليم بامتياز يفخر به الجميع.

وفيما يلي رصد لـ لمشاعر عدد من المتفوقات اللاتي التقت بهن بوابة إعلام واتصال التعليم خلال الحدث وإليكم النتيجة:



تفوق دائم

زينب نوري الداؤود طالبة من الثانوية الرابعة في سيهات وصفت مشاعر التفوق لديها فقالت: "احمد الله الذي مكنني من إدراك قيمة التفوق العلمي فمشاعري لا توصف برعاية سمو الأميرة عبير محفلنا هذا الذي يقمه التعليم تكريما لنا، وأعتبر تفوقي هدية للوطن ولوالدي، واتطلع إلى المضي قدما في مسار التفوق العلمي وأهدي مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده كل التحايا والشكر لتقديرهم لدورنا واهتمامهم بمسيرتنا العلمية التفوقية، كما اهديه لوالدي".  

فخورة بإنجازاتي في العلم

غلا نصار المريخي طالبة متفوقة من المتوسطة الأولى في الخفجي قالت: "فرحانة وفخورة بإنجازاتي في التفوق العلمي، واشعر بأني قد رفعت راس أهلي ووطني فاهديهما تفوقي بكل فخر واعتزاز ومحبة كبيرة، وحول تطلعها للمستقبل قالت: "أنها متفوقة كثيرا في علم الكيمياء ألا أنها تعشق مهنة المحاماة وسوف تتخصص فيها مستقبلا ".

حماس وسعادة وامتنان

وعبرت الطالبة أميرة عياد الظفيري طالبة من تعليم الخفجي وتنتمي لمدرسة الشرق الاهلية بالخفجي عن سعادتها وحماسها المنقطع النظير للقائها مع أميرة التعليم والتكريم سمو الأميرة عبير بنت فيصل، كي أقدم لها شكري وامتناني، واتطلع لأن أصبح طبيبة جراحة في المستقبل لقدم خدماتي للوطن بكل حب وعطاء ".

مستوى علمي مرموق

فاطمة الراشد من الثانوية الرابعة بسيهات أهدي تفوقي للوطن ومن ثم لأهلي وصديقاتي ومعلماتي ولنفسي لأنني استطعت ان اتفوق على كافة الصعوبات وحصلت على المستوى العلمي المرموق الذي أريده وأتطلع لأصبح إنسانة فخورة بعلمي وبذاتي ووطني وعشقي الدائم في العطاء للوطن والقيادة.

التفوق قيمة حضارية

ريم حسين الحكيم وفاطمة محمد لمعلم طالبتان متفوقتان من الثانوية الأولى بصفوى قلن بصوت واحد:" تفوقنا لأننا أدركنا بأن التفوق قيمة حضارية، وسعينا للريادة في المجال العلمي حبا في وطننا والعلم ورغبة في العطاء له بكل فخر واعتزاز، ونهدي تفوقنا هذا لوالدينا ومعلماتنا ولقائدة هذا المهرجان سمو الأميرة عبير، ونقدم لها شكرنا وتقديرنا لمشاركتنا فرحتنا وساعدتنا في هذه الأمسية الراقية بالعلم والتفوق، كما نتقدم بالشكر لوالينا ولأسرة التعليم التي حضرت لتكريمنا وسعت ووفرة كل ما من شأنه علو مسيرتنا العلمية ".

مبادرة جميلة ورائعة جدا

لمياء ماجد المطيري طالبة بالثانوية الرابعة بالجبيل وصفت مشاعرها بسعادة قائلة:" أهدي تفوقي لأهلي ووطني وللمسؤولين في التعليم وبكل تأكيد لراعية حفلنا، واعتبرت رعاية سمو الأميرة عبير للمهرجان وتكريمها لنجوم التفوق العلمي كسفيرات له بأنها مبادرة جميلة ورائعة جدا كما أنها حافز نحو الاستمرار في مسيرة التفوق العلمي".

لأهلي ووطني ولقادة التعليم

أما الطالبة دانة آل طويلب فهي من إحدى مدارس الجارودية:" وصفت مشاعرها بأنها جميلة جدا، وأهدي تفوقي لأهلي ووطني ولقادة التعليم لدعمهم مسيرة تفوقي.

حافز لتحقيق التفوق المستدام

زينب الثواب متفوقة من مدارس القطيف قالت:" بأن شعور التفوق لا يوصف وهو جميل للغاية، وتكريم سمو الأميرة لنا هو حافز لتحقيق مزيد من التفوق وباعث للفخر والاعتزاز، واشعر بسعادة غامرة لتقديري كطالبة علم من قبل مسؤولي التعليم وراعي مسيرته في المنطقة الشرقية سمو الأمير سعود بن نايف ".

فخورة بتفوقي

مريم الشافعي طالبة من المتوسطة الثالثة في سيهات قالت:" بانها فخورة جدا بتفوقي، واهديه لوطني ووالدي ولمعلماتي واتطلع لأن أصبح طبيبة مستقبلية ".

 

كأم اشعر بالفخر والاعتزاز لتشريف الأميرة بتكريم بناتي والمتفوقات

أما ليلى حسن درويش فهي أم لمتفوقين حاضرة للتكريم بالنيابة عن ابنتيها المتفوقات وهن فاطمة ومريم إبراهيم العيد من الثانوية الرابعة بسيهات، مشيرة إلى أنها تثمن لسمو الأميرة عبير رعايتها للمهرجان ورعاية التعليم ككل لهن والحمد لله والشكر له على أن من علي بابنتين توائم متفوقات بنفس المستوى وأدائهن العليم رائع، كنت أتمنى حضورهن للحفل بأنفسهن لولا ارتباطهن بالمذاكرة، وكأم اشعر بالفخر والاعتزاز، وسعادتي كأم غامرة ورعايتي لهن مكسب أقدمه لوطني الحبيب بكل فخر".

بإصراري حصدت نيشان التفوق

وعبرت زهراء المطرود من الثانوية الثالثة في القطيف فقالت:" لقد سعيت للحصول على هذا اللقب الذي حصلت عليه بالإصرار ومتابعة الدراسة وبرغبة جامحة في التفوق، واشكر سمو الأميرة عبير لرعايتها مهرجان تكريمنا فتكريمها اعتبره حافزا كبيرا لي وللطالبات للاستمرار في التفوق والانخراط به، وأقدم إنجازي في التفوق العلمي لوطني ولسموها وللتعليم ولوالدي ومعلماتي ".

ثمرة يانعة لوطني الحبيب

زينب لمطيلق قالت: ان شعور التفوق جميل للغاية، واثمن لسمو الاميرة وللتعليم تكريمهم لنا، واحمد الله على أن مكنني من تحقيق التفوق العلمي، الذي أقدمه ثمرة يانعة لوطني الحبيب، وسأسعى دوما نحو خدمة وطني وبناءه بكل حب وعطاء وإخلاص واتقان ".

فرحة ومزيد من التفوق

زهراء حسين آل غزوي من الثانوية الثامنة بالقطيف قالت: "اشعر بالفرحة واطمح نحو مزيد من التفوق العلمي لا يقف عند حد معين، واوجه شكري الكبير لله ثم للوطن ولراعية مهرجاننا هذا سمو الأميرة عبير بنت فيصل، وإلى مدير عام التعليم والقيادات النسائية في تعليم الشرقية لرعايتهم تفوقنا والاهتمام بمسيرتنا العلمية، ذلك لأن هذا يعيني أن تفوقنا مقدر من قبل قادة الوطن ككل ومن قبل مسؤولي التعليم في الشرقية ومن وزارة التعليم العام في المملكة".

التكريم شرف ومسؤولية

كما عبرت عدد من الطالبات المتفوقات عن سعادتهن لرعاية سمو الأميرة عبير لحفل التكريم، واعتبرنه نيشان شرف لهن، كما قدمن تفوقهن للمليك وولي عهده وللوطن كلل والطالبات هن كما يلي:

شذى الحربي، لما الغامدي، غادة الزعبي، مي سعود المطيري، منار القحطاني، وفاطمة الشمري، واشواق الظفيري، البندري النصار، وكوثر الميدان، مريم الشافعي، وزهراء آل سعيد، زهراء المسجن، خولة يوسف، جمانة السفياني، رغد السبع، زينب الجراش، جود الأسدي.

 

 IMG_20191209_201806_resized_20191209_091800588.jpg

 

IMG_20191209_202513_resized_20191209_091800098 (1).jpg