مساعد وزير التعليم: الفصول الثلاثة وسيلة تمكين لتطوير المناهج والخطط الدراسية استجابة لمتطلبات التنمية ورؤية 2030
19/10/1442

والخطط الدراسية استجابة لمتطلبات التنمية ورؤية 2030

مساعد وزير التعليم: الفصول الثلاثة وسيلة تمكين لتطوير المناهج

00000000-44pg.jpg

معالي مساعد وزير التعليم د.سعد بن سعود آل فهيد


متابعة /بوابة الإعلام والاتصال

أكد معالي مساعد وزير التعليم د.سعد بن سعود آل فهيد أن وزارة التعليم مستمرة في تطوير منظومة التعليم، بما في ذلك تطوير المناهج والخطط الدراسية وتطبيق مسارات الثانوية العامة، وذلك استجابة لمتطلبات التنمية، وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030. 

وقال معاليه: "إن التقويم الدراسي الجديد بما يشتمل عليه من فصول ثلاثة هو عامل تمكين لتحقيق ذلك التطوير، من خلال زيادة الأيام الفعلية للدراسة، وإدخال مواد جديدة، ووحدات دراسية للمواد القائمة، وزيادة إثراء المعارف والمهارات للمواد الحالية، وإعادة كفاءة الأوزان النسبية للمقررات"، مؤكداً على استثمار التعلّم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، من خلال منصة مدرستي في كل مكون رئيسي وأساسي من الخطط الدراسية. 

وأضاف د.آل فهيد أن نظام الفصول الثلاثة سيسهم في تعويض الفجوة التعليمية بين سنوات السلم التعليمي وسنوات الدراسة الفعلية أثناء الرحلة التعليمية، وتحسين نتائج المملكة في الاختبارات الدولية، والاستثمار الأمثل للعام الدراسي والموارد التعليمية، وتعزيز مشاركة الطلاب والطالبات  في الأنشطة والفعاليات الوطنية والاجتماعية والثقافية، والاستفادة القصوى من اليوم الدراسي في العديد من الأنشطة. 

وأشار معاليه إلى أن الفصول الدراسية الثلاثة ستتيح للمعلم وقتاً أطول لتحسين أداء طلابه وتقييمهم، والسماح بإمكانية مشاركة الطلبة في أنشطة تتعلق بالمادة الدراسية، وكذلك يسهم في زيادة فرص تحسين مستوى الطلبة التعليمي، لافتاً إلى أن النظام الجديد سيمكن أولياء الأمور من الوقوف مبكراً على مستويات أبنائهم بعد الاطلاع على تقييمهم خلال ثلاثة فصول، ورفع مستوى التفاعل والتكامل بين البيت والمدرسة. 

 

مصدر الخبر موقع الوزارة