نستشعر أمجاد ماضينا العريق ونستشرف مستقبلاً زاهراً الشلعان : يهنئ القيادة بذكرى اليوم الوطني التسعون
05/02/1442


 

نستشعر أمجاد ماضينا العريق ونستشرف مستقبلاً زاهراً

  

الشلعان : يهنئ القيادة بذكرى اليوم الوطني التسعون


الدمام إدارة الإعلام والاتصال- رفع مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د. ناصر الشلعان اسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة ذكرى اليوم الوطني التسعون للمملكة العربية السعودية . وأضاف في كلمته بهذه المناسبة ، أن التهنئة موصولة لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير احمد بن فهد بن سلمان

وقال الشلعان ، أن ذكرى اليوم المجيد والتأريخ التليد يعبق بالأمجاد على مر السنين ويحمل في طياته تباشر التقدم والازدهار لهذا الوطن الذي قدم أنموذج البناء والتطور والنماء خلال رحلة البطولة على مدى تسعون عاماً .وأضاف أن الله قيض لهذه الأرض المباركة من جعلها وطناً يعتلي القمم ويسود الأوطان وكياناً شامخاً على مر الازمان

وتابع الشلعان ،أن  الملك البطل  عبدالعزيز بن عبدالرحمن ،طيب الله ثراه، نسج أحداث قصة الوطن ضرب فيها أروع أمثلة الحنكة والشجاعة والفروسية والكرم والذكاء و النبل والعطاء  فلهذا سيبقى اسمه وذكراه وسماً  في فضاءات المعالي وميادين البطولة والشرف .

فلا أروع ولا أصدق وطنية من ان نستلهم عبق الماضي الذي تمثله سيرة مؤسس هذا الكيان إذ لم الشتات وحد الكلمة وجمع الصفوف خلف قيادته ليصنع حدثاً لم تشهد له المنطقة مثيلاً .

وأشار إلى أننا نحتفي اليوم بذكرى يومنا الوطني التسعون متأملين عظم ما تحقق من إنجازات سعودية ونهضة تنموية طالت جميع الميادين والقطاعات، مستشعرين  في الوقت  ذاته ما نرفل فيه من الامن والأمان والنماء والرخاء في وطن قوي مزدهر يحتل مكانة متميزة بين دول  العالم ،لافتاً إلى إن بلادنا – ولله الحمد – تسير بخطى ثابتة مستمدة من شريعة غراء ورؤى ثاقبة كرؤية السعودية 2030 في ظل والدنا وقائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ،حفظه الله ،فهذة الإنجازات العملاقة  تتوالى  والمشروعات التنموية في جميع القطاعات لاسيما التعليم  الذي حضي ولايزال باهتمام كبير ودعم متواصل فأصبح التعليم السعودي حاضراً في الكثير من المحافل الدولية .

وأوضح، تمر علينا ذكرى اليوم الوطني هذا العام في ظرف عالمي استثنائي ولعل الشهور الماضية بما حملته من الم وغصة وخوف من الفيروس وما قدمته قيادتنا الحكيمة من تضحيات وما تكبدته من خسائر ليبقى المواطن السعودي والمقيم على أراضيها سالماً معافا وضربت بجهودها العظيمة مثلا دوى في العالم صداه كفيل بالشعور الدائم بالفخر وكفيل بأن نجدد مشاعر الولاء والوفاء وكما كنا دوماً لهذا الوطن الذي تفرد بخدمة مواطنيه والحفاظ على امنهم ورغد عيشهم .

 

وقال الشلعان لقد تجلى الشعور أبان الجائحة إذ ابدى الشعب السعودي ولاءه للقيادة التي بامتثاله لكافة التوجهات، كما أبدت حكومة المملكة وقيادتها حرصاً على وقايتنا وسلامتنا  وأن نعيش بالأمن بمفهومه الشامل .مبيناً مهما تحدثنا عن وطننا السعودي بماضيه وأمجاده وعراقة تاريخه ومكانته ودوره الريادي فحديثنا يقصر كيف  ونحن اليوم نستشرف مستقبلاً زاهراً في ظل رؤية الوطن الطموحة

 وختم الشلعان كلمته "ندعو الله ان يحفظ قادتنا ويديم استقرارنا ورخاءنا في وطن الخير والسلام المملكة العربية السعودية.