يتأمل فيه الدكتور عائض القرني عظمة الخلق والخالق سبحانه ... يعرفك على الله سبحانه من خلال أسمائه وأفعاله فى الكون من حولك ، وما أجملها من معرفة ترفع من شأنك وتعلى من قدرك وتزكى نفسك!! ما أجمل أن تتعرف على عظمة الله - تعالى - لتعرف مدى تقصيرك فى حقه ومدى حلمه عليك!! فمعرفة عظمته سبحانه تسكب فى قلبك يقيناً وخشية ومحبة ومراقبة لله ، وكيف لا تحبه وهو صاحب النعم العظيمة والأفضال الجسيمة؟! كيف لا تتقرب إليه وأنت أحوج ما تكون إلى رحمته؟!!

يقول ابن القيم: "من أعجب الأشياء أن تعرف الله ثم لا تحبه ، وأن تحبه ثم لا تطيعه ، وأن تعرف مدى الربح فى معاملته ثم تعامل غيره..."


عظمة.jpg