برعاية المسملي الجلسة الأولى للمجلس التعليمي بصبيا تناقش المواطنة الرقمية وعلاقة مواقع التواصل الاجتماعي بالقيم
21/04/1444

IMG-20221115-WA0019.jpg


​إعلام واتصال-صبيا | عقد تعليم صبيا الجلسة الأولى للمجلس التعليمي لهذا العام 1444- برعاية مدير التعليم عثمان بن محمد مسملي وحضور أعضاء المجلس التعليمي وذلك صباح يوم الثلاثاء الموافق 21/4/1444 بمركز القيادات. 


حيث بدأت الجلسة بكلمة لمدير التعليم رحب فيها بأعضاء المجلس التعليمي، مؤكدا على أهمية القررات التي يتخذها المجلس تجاه القضايا التي تحال إليه لدراستها، وضرورة تعميق الأثر وزيادة تأثير المجلس وتناوله لمختلف ما يطرح في الميدان، وتفعيل التوصيات وطرح الموضوعات بشكل شفاف ومناقشتها باستفاضة، متمنيا للجميع التوفيق في أعمالهم وتحقيق التطلعات بما يدعم  ويثري كل ما يخدم العملية التعليمية. 


وافتتحت أمانة التعليم الجلسة بإلقاء أمين الإدارة عبد اللطيف زكري الضوء على القواعد التنظيمية للمجالس التعليمية، تعريف المجلس التعليمي، أهدافه ومهامه، تشكيل المجلس صلاحيات ومهام رئيس المجلس، اجتماعات المجلس، أمانة المجلس واختصاصاتها وبعض الأحكام العامة. 

IMG-20221115-WA0021.jpg


وعن المواطنة الرقمية تحدث مدير الإشراف التربوي الدكتور محمد غزواني عن مفهوم المواطنة الرقمية وتعدد مفاهيمها وبداياتها وكيفية تنميتها، ومبررات الاهتمام بتعليم المواطنة الرقمية، وأهداف تعليم المواطنة الرقمية، مكونات المواطنة الرقمية، الآداب الرقمية، مقترحات لضمان الالتزام بالآداب الرقمية لدى الطلبة، الحقوق والمسؤوليات الرقمية، مقترحات لضمان حصول الأمن والقانون الرقمي، مقترحات لتحقيق الصحة الرقمية للطلبة، ومعوقات تعلم المواطنة الرقمية، نتائج وتوصيات الدراسة. 


وعرض مشرف التوجيه الطلابي محمد عاتي ملخصا بحثيا عن إدمان مواقع التواصل الاجتماعي وعلاقته بالنسق القيمي، أهمية الدراسة مبرراتها أهدافها، عينة البحث و الفئة المستهدفة، أسئلة الدراسة العلاقة بين وسائل التواصل الاجتماعي والقيم، مدى العلاقة وأثرها  مستويات إدمان مواقع التواصل الاجتماعي، إمكانية التنبؤ بالإدمان الاجتماعي، مميزات مواقع التواصل الاجتماعي، أسباب الإقبال على مواقع التواصل الاجتماعي، الآثار المترتبة على ذلك، النتائج والتوصيات. 


وشهدت الجلسة العديد من المداخلات والمقترحات والإضافات لأعضاء المجلس التعليمي حول أهمية تأهيل معلمي مواد المواطنة الرقمية وغرس ثقافة المراقبة الذاتية في الطلبة، واستغلال المسابقات الرقمية والألعاب الإلكترونية في تعزيز المعرفة التعليمية و التقنية لدى الطلاب والطالبات، ووضع خطة مزمنة لمعالجة الظواهر التي تتعلق بالمواطنة الرقمية، وأهمية إعداد جيل مكتسب للمواطنة الرقمية، وخطة وزارة التعليم فيما يخص المواطنة الرقمية، وضرورة ضبط البحوث الإلكترونية وتعزيز الحصانة الفكرية للطلبة، وتحديات استخدام مواقع التواصل الاجتماعي وضرورة توظيفها بشكل إيجابي، وعن إمكانية تحرير العلاقة الارتباطية بين مواقع التواصل الاجتماعي والقيم، وأهمية المشاركة الفاعلة و أخذ تغذية راجعة من أعضاء المجلس حول القضايا المطروحة، وضرورة البحث في مسببات إدمان وسائل التواصل الاجتماعي، وخلق نماذج وقدوات إيجابية تؤثر إيجابا في الطلاب والطالبات. 


وقدم مدير التعليم في نهاية الجلسة شكره لأمانة التعليم على حسن التنظيم ولأصحاب اوراق العمل على الجهد المبذول ولأعضاء المجلس التعليمي على إثرائهم، مؤملا أن تخدم القضايا التي طرحت خلال الجلسة الميدان التعليمي وأن ينعكس أثرها بما يعود بالنفع على الوطن والمجتمع.