بقصائد شعرية وسرد لملاحم من تاريخ المملكة..تعليم صبيا يقيم ندوة وطنية افتراضية
22/02/1443

إعلام واتصال- تعليم صبيا: ضمن فعاليات الاحتفاء باليوم الوطني ٩١ أقامت إدارة تعليم صبيا ندوة وطنية افتراضية تحت عنوان "الوطن تاريخ عريق ورؤية تتجاوز التحديات" استضافت خلالها الدكتور علي بن محسن مشعوف وكيل كلية الآداب للشؤون الأكاديمية بجامعة جازان، والدكتور علي بن محمد عواجي عريشي رئيس قسم السياحة والآثار سابقا بجامعة جازان، وأدار الندوة الدكتور إبراهيم هجري مشرف التطوير المهني بتعليم صبيا.

وتناول الدكتور علي عواجي السيرة الوطنية ابتداءا بالتعريف بالوطن، ورؤية الوطن وأهدافه، ودور التاريخ في غرس الانتماء والولاء، وأهمية الاحتفاء باليوم الوطني، وجهود المؤسس في تأسيس هذا الكيان والقصص البطولية للملك عبد العزيز ورحلاته ونشأته وتأثير ذلك في شخصيته وصفاته القيادية، وتحقيق مشروع اللحمة الوطنية، وتأصيله لمفهوم الوحدة الوطنية، وأدوار تاريخ الدولة السعودية، ودور المؤسس في محاربة الأفكار الهدامة والتطرف، وتجاوز التحديات التي تواجه هذه الدولة من خلال استهدافها داخليا وخارجيا ودورها التاريخي في صناعة الاستقرار الإقليمي والعالمي.

وتحدث الدكتور علي مشعوف عن الشعر في اليوم الوطني، ونماذج شعرية مما قيل في توحيد وحب الوطن، ومدح قادته وحكامه وملوكه، وأهمية المضامين الشعرية في غرس القيم الوطنية في النفوس، وتعزيز الانتماء والولاء في الأجيال، ومن أبياته التي قالها:
 
سَلْمَانُ سَيِّدُنَا فِي حُبِّهِ اجْتَمَعَتْ ... كُلُّ القُلوبِ لَهُ عُودٌ وقِيثَارُ
نُعَانِقُ السُّحْبَ فِي أَفْيَاءِ حِكْمَتِهِ ... ونَلْعَقُ الشُّهْدَ والحَلْوَى ونَشْتَارُ
ونَعْقِدُ العَزْمَ فِي سِرٍّ وفِي عَلَنٍ ... أَلَّا يَمَسَّ ذُرَى الأَوْطَانِ خَوَّارُ
مُحَمَّدٌ يَا بْنَ سَلْمَانٍ أَيَا رَجُلاً ... جَعَلْتَ كُلَّ عَدُوٍّ فِيكَ يَحْتَارُ
حَيَّرْتَهُمْ بِدَهَاءِ الفِكْرِ فاشْتَعَلتْ ... مِنْ لَوْعَةِ الحِقْدِ فِي أَرْدَانِهِمْ نَارٌ
أَمَّنْتَ دَارَك َواسْتَنْهَضْتَ هِمَّتَهَا ... بِرُؤْيَةٍ نَبْضُهَا خَيْرٌ وإِعْمَارُ
فَسِرْ عَلَى الرّؤيةِ الغَرَّاءِ يَا بَطَلاً ... والشَّعْبُ حَوْلَكَ إِلْحَاحٌ وإِصْرَارُ
غَدًا يَحِينُ قِطَافُ الكَرْمِ فِي وَطَنِي ... وتَزْدَهِي فِيهِ أَوْطَانٌ وأَمْصَارُ
 
وأكد مدير تعليم صبيا الدكتور حسن بن محسن خرمي على أهمية هذه الندوة التي تذكرنا بما قام به الآباء والأجداد حتى ننعم بالأمن والأمان والاستقرار، وقدم شكره لضيوف الندوة مشيدا بإسهاماتهم الأدبية والتاريخية على المستوى الوطني، ودورهم في إبراز الصورة الايجابية العميقة للاحتفاء باليوم الوطني، سائلا الله أن ينفع بمثل هذه اللقاءات التي يستفيد منها الكادر التعليمي والاداري والطلاب والطالبات.
IMG-20210929-WA0014.jpg


IMG-20210929-WA0013.jpg