السبت 05 رجب 1441 | 29 فبراير 2020

تسجيل الدخول

CAPTCHA
تحديث  رمز التحققسماع  رمز التحقق
 
السبتي افتتتحت ملتقى المسئولية الاجتماعية لمحو الامية
16/06/1441

PHOTO-2020-02-09-20-59-24.jpgPHOTO-2020-02-09-20-59-25.jpgPHOTO-2020-02-09-20-59-25 (1).jpg



افتتحت مديرة مكتب التعليم شمال الرياض أ/فوزية السبتي ملتقى "المسؤولية المجتمعية لمحو الأمية في ظل الرؤية الوطنية" بحضور المساعدة للشؤون المدرسية أ/هدى السبتي وعدد من المشرفات التربويات وقائدات ووكيلات المدارس والمرشدات وطالبات محو الامية. يوم امس بتنظيم وحدة تعليم الكبار بالمكتب والمقام بالابتدائية 104.

و في بداية القرآن الكريم رتلته احدى طالبات محو الامية ثم القت رئيسة وحدة تعليم الكبار بالمكتب المشرفة التربوية أ/ إيمان بنت هاشم الزهراني ان هذا اللقاء يهدف الى عرض جهود الدولة حفظها الله لأجل تعليم الكبار ومحو الأمية، وما قدمته من برامج ومراكز ومدارس وحملات سعت لانخفاض الأمية عبر السنوات من ٦٠٪ إلى ٥.٨٪، ثم تناول اللقاء أهمية الدعم والمساندة من المدارس الصباحية لتحقيق رؤية الوطن في القضاء على الأمية.

ثم القت احدى خريجات مدارس تعليم الكبار ومحو الأمية الطالبة فاطمة الجابري كلمة أوضحت ان سبب التحاقها بمدارس تعليم الكبار " عندما أطعمت طفلي طعامًا منتهي الصلاحية لانني لا اعرف كيف اقرا ما كتب على العلبة بعدها قررت أن أتعلم، واليوم أنا الأرض الخصبة بدأت بمتابعة أبنائي وبناتي دراسيًا، وأصبحت أقدم الكثير من الأنشطة والفعاليات التوعوية وعلى وشك الانتهاء من المرحلة المتوسطة لانطلق العام القادم للمرحلة الثانوية مقدمةً الشكر لولاة أمرنا في حرصهم أن يتاح التعليم في الكبر لمن فاتته فرصة التعليم في الصغر"
ثم القت المساعدة للشؤون المدرسية أ.هدى السبتي كلمة دعت فيها الجميع الى دعم خطة الدولة للقضاء على الأمية من خلال تعريف الأميين أو الأقل حظًا في التعليم بخدمات وبرامج ومدارس تعليم الكبار ومواقعها سواء للذكور أو الإناث.

و أعربت السبتي عن شكرها لرئيسة وحدة تعليم الكبار أ. ايمان الزهراني على جهودها المباركة عملها المتميز في إقامة هذا الملتقى. مُثمنةً جهود قائدة المدرسة 104الابتدائية أ.رحاب الهلابي وكافة منسوبات المدرسة على حسن الاستضافة. بعد ذلك  تم عرض(رمز الرد السريع) للاستفادة منه في تسجيل الأميات. ثم القت رئيسة وحدة القيادة المدرسية أ.فاطمة الدريبي كلمة تحدثت فيها عن أهمية العمل التكاملي فمحو الأمية مسؤولية الجميع، وفي الختام قامت السبتي بافتتاح المعرض المصاحب والاطلاع على الأركان الموجودة.