الجمعة 16 ذو القعدة 1440 | 19 يوليو 2019

تسجيل الدخول

أمير الرياض بالنيابة يزور نادي الحي بمدرسة ابن الحاجب بالرياض
02/11/1440

BA7R2144.jpgBA7R2219.jpgBA7R2250.jpgBA7R2138.jpg


أثنى أمير منطقة الرياض بالنيابة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز  بجهود وزارة التعليم واهتمامها بالنشء أثناء الإجازة الصيفية من خلال افتتاح أندية النشاط ، وقال إن القائمين على هذه المناشط في أندية الحي وبرنامج إجازتي 4 حققوا إنجازات عدة نهدف إليها ونتطلع إليها، وأرجو أن يوفقوا إلى مخرجات أفضل وأكبر في المستقبل.

جاء ذلك خلال تفقده مساء اليوم  نادي الحي في متوسطة ابن الحاجب بالرياض، بحضور وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وقادة التعليم.

وشملت زيارة أمير الرياض بالنيابة كلا من الملعب والصالة الرياضية وصالة الترفيه ومركز تنمية القدرات ومركز الابتكار ونادي طويق التطوعي ومركز الذكاء الاصطناعي ونادي الكشافة ومركز الإعلام والاتصال ومركز ماهر  ومعمل اللغات وصالة بوابة المستقبل والمعرض الفني وصالة المرسم الرقمي وعيادة النادي ومعرض مكافحة المخدرات.

وأكد دور نادي الحي في المجال الثقافي والاجتماعي والعلمي والرياضي والفني والإعلامي والكشفي للطلبة، مشيدا بما شاهده من أنشطة وفعاليات وبرامج داخل نادي الحي بمتوسطة ابن الحاجب بالرياض، ومواكبتها لاهتمامات الشباب وتلبيتها لاحتياجاتهم وتنمية مهاراتهم خاصة فيما يتعلق بالجوانب التقنية والذكاء الاصطناعي والمجالات الإعلامية.

وأضاف سموه أن البرامج والأنشطة الترفيهية التي شاهدها تقدم بأساليب جاذبة ومشوقة تناسب ميول الطلبة وخصائصهم العمرية، وبإشراف تربويين مؤهلين من منسوبي وزارة التعليم.

إلى ذلك بلغ عدد الأندية الموسمية وأندية الحي التي أطلقتها وزارة التعليم على مستوى المملكة للعام 1440هـ وذلك ضمن برنامج "إجازتي في نسخته الرابعة

1230 ناديا في جميع مناطق ومحافظات المملكة، منها634 ناديا للطلاب و596 ناديا للطالبات.

فيما بلغ عدد الطلاب والطالبات المسجلين 353819 طالبا وطالبة من مختلف المراحل العمرية منهم 190244 طالبا مسجلا و163575 طالبة مسجلة في حين بلغ عدد المترددين على تلك الأندية ‪2560885 طالبا وطالبة.

أما فيما يتعلق بعدد البرامج التي تقدمها الأندية الموسمية وأندية الحي فبلغ 33602 برنامج شملت مسارات الترفيه والتطوع والسياحة والتدريب والتقنية والإعلام، ويشرف على هذه البرامج 12653 معلما ومعلمة.

يذكر أن "إجازتي" هو برنامج تربوي تنفذه وزارة التعليم خلال إجازة نهاية العام في بيئة تربوية، الذي أطلقت وزارة التعليم نسخته الرابعة هذا العام من أهم المحاضن للطلاب والطالبات والتي تسهم بشكل فاعل في إعدادهم لمراحل الحياة المختلفة وبناء شخصياتهم، وتنمية مواهبهم وقدراتهم، واستثمار أوقاتهم وطاقاتهم بما يُعزز قيم ومهارات الحياة اللازمة لبناء الشخصية المتوازنة والنافعة لوطنها.

ويركز البرنامج على تنفيذ فعاليات ترفيهية شيقة وجاذبة من خلال أربعة مسارات رئيسية هي: (الترفيه، التدريب والتقنية، التطوع، السياحة)، بمشاركة جميع الطلبة (بنين – بنات) بمختلف مراحلهم العمرية ومساراتهم التعليمية (التعليم العام، التعليم الجامعي، المسارات التعليمية والتقنية)، إضافة إلى تشجيع مشاركة النشء والشباب وأسرهم من مختلف شرائح المجتمع باعتبارهم جزءا رئيسيا من العملية التعليمية.

وينطلق هذا البرنامج من توجيهات المقام السامي الكريم وما صدر من تعليمات من الجهات المعنية لرعاية أبناء الوطن وحمايتهم، وهو يهدف إلى ترسيخ المبادئ الإسلامية وقيم الانتماء الوطني وتعزيز الوحدة الوطنية بين أفراد المجتمع والتكاتف مع قيادته وإثراء الأنشطة غير الصفية وتنمية المهارات القيادية لدى الطلبة بما يعزز مقدرة الطلبة على التعبير عن مشاركتهم الفاعلة في تحقيق رؤية المملكة 2030 .

كما يهدف إجازتي إلى تنمية القيم والاتجاهات الصحيحة لدى الطلبة وحمايتهم فكريا وتوفير فعاليات ترفيهية جاذبة للطلبة بمختلف مراحلهم العمرية وبناء المهارات الرئيسية لمتطلبات سوق العمل في المجال المهني والحرفي والتعريف بالمعالم التاريخية والحضارية بما يعزز الاتجاهات الإيجابية للسياحة الوطنية وتنمية قيم التطوع والمسؤولية الاجتماعية ومهاراتها التطبيقية من خلال المشاركة في المشروعات والمبادرات المجتمعية المقننة.