الأحد 20 ربيع الأول 1441 | 17 نوفمبر 2019

تسجيل الدخول

CAPTCHA
تحديث  رمز التحققسماع  رمز التحقق
 
500 معلم ومعلمة يستفيدون من "أصدقاء سلامة" في الرياض
03/03/1441

2. أصدقاء سلامة.jpg3. أصدقاء سلامة.jpg1.دورة أصدقاء سلامة.jpg


إدارة الإعلام التربوي:

نفذت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض بالتعاون مع المركز السعودي لسلامة المرضى الدورة التدريبية (أصدقاء سلامة) لأكثر من 500 معلم ومعلمة للصف الثالث الابتدائي.

 

وقال الدكتور حمد بن عبدالله الهاجري مدير إدارة الشؤون الصحية المدرسية، إن برنامج الدورة هدف إلى تعزيز وتحسين مفهوم سلامة المرضى ونشر الوعي وتمكين الطفل وتحسين مستوى السلامة الصحية، مشيرا إلى أن الدورة صاحبها أنشطة ومسابقات ومكافآت تشجيعية للطلاب والطالبات.

 

وأضاف بأن برنامج الدورة اشتمل على محاور رئيسة عن "السلامة الدوائية"، وتمت مناقشة: لماذا تستخدم الأدوية وأشكالها، ومدة تناولها، وأين توضع في المنزل ؟ والتنبيه إلى عدم العبث بصيدلية المنزل، ثم ما المقصود بحساسية بعض الأطعمة؟ والتعرف على أعراض حساسية الطعام، والإشارة إلى أن الطبيب هو من يحدد حساسية الطعام لدى الفرد من خلال إجراء اختبار الحساسية وصرف الدواء المناسب في هذه الحالة، إضافة إلى تطرق لعدد من المواضيع الصحية اليومية، مثل التعرف على أفضل الأوقات النوم، وعدد ساعاته، وتأكيد أهمية تناول وجبة الإفطار في المنزل، وتناول الوجبات الثلاث الرئيسة يوميا، والحرص على ارتداء الملابس الملائمة للجو البارد أو الحار بحسب معطيات فصول السنة.

 

وأشار الدكتور الهاجري إلى أنه تمت في الدورة التدريبية مناقشة أوقات التعرض لأشعة الشمس وتحفيز الجسم لإنتاج فيتامين (د)، وأهمية شرب الماء باستمرار، ولبس خوذة الرأس عند قيادة الدراجة، كما تم التطرق إلى كيفية حماية الجسم من الجراثيم، استعراض غسل اليدين بالماء والصابون، وماذا يعمل الإنسان عند مرض الأسنان، واستخدام المناديل عند العطس أو السعال، وضرورة التخلص منها بعد استخدامها، وأهمية الاستحمام وغسل الجسم بانتظام، وعند إصابة الجسم بجروح ينظف جيدا بالماء واستخدام الضماد أو لاصق الجروح واستخدام دورات المياه النظيفة، والتقليل من تناول المواد السكرية.

 

ونوه مدير إدارة الشؤون الصحية المدرسية  بأن دورات وورش عمل سلامة وصحة الأطفال مستمرة بين وزارتي التعليم والصحة وتحقيق الاستفادة القصوى من ذلك للطلابات والطالبات والمعلمين والمعلمات.