الأحد 20 ربيع الأول 1441 | 17 نوفمبر 2019

تسجيل الدخول

CAPTCHA
تحديث  رمز التحققسماع  رمز التحقق
 
تعليم الرياض يحتفي باليوم العالمي للعصا البيضاء بعقد اتفاقيات طبية تخدم المعاقين بصرياً
01/03/1441

IMG-20191028-WA0037.jpgIMG-20191028-WA0043.jpgIMG-20191028-WA0041.jpgIMG-20191028-WA0039.jpgIMG-20191028-WA0038.jpg

IMG-20191028-WA0042 (1).jpg


الإعلام التربوي / أشواق الجريّد - أمل العيسى 

عقدت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض متمثلة في إدارة التربية الخاصة اتفاقية شراكة مع مستشفيات مغربي تشارك بموجبها مستشفيات مغربي بفريق مختص للكشف المجانيّ على منسوبات إدارة التعليم مع تقديم خصومات لهن والكشف المجاني على طالبات معهد النور .

و أوضحت مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الأستاذة فتح العرفج أن الاتفاقية تأتي في إطار الشراكة المجتمعية و امتدادًا  لتفعيل اليوم العالمي للعصا البيضاء الموافق 15 أكتوبر من كل عام مشيرة أن الاتفاقية تتيح لفئة المعاقين بصرياً فرص الاستفادة بشكل أكبر من الخدمات  والمرافق والمنشآت التي تسهل حركتهم ومزاولتهم لحياتهم اليومية أسوة بغيرهم.

من جانبها ذكرت مديرة إدارة التربية الخاصة الأستاذة ابتسام الأحمد أنَّ هذه الاتفاقية ضمن الشراكات المجتمعية مع القطاع الخاص التي تسعى للنهوض بالخدمات المُقدّمة لذوات الإعاقة بما ينعكس إيجاباً عليهن تحديداً وعلى المجتمع بأسره على وجه العموم لافتة إلى أن الاتفاقية مثمرة إلى حد كبير لاستفادة طالبات العوق البصري والسمعي من الخدمات المقدمة وقد لاقتْ استحساناً من أولياء الأمور,

 

وأوضحت " الأحمد " إلى أن الاتفاقية تتيح تحويل الطالبات إلى المستشفى للكشف عليهن وتزويد الإدارة بالنتائج مما يسهل على تحديد الاحتياج والخدمة والمكان المناسب للطالبات كما تشمل الكشف المجاني لمنسوبات الإدارات  التعليمية إضافة إلى تقديم  خصومات على الخدمات مشيرة إلى أن عدد الزائرات من الإدارات التعليمية الأربعاء الماضي بغرض الفحص وقياس النظر  بلغ   ١٢٥ زائرة وتم تقديم الخدمة لهن .

من جهتها ذكرت مديرة معهد النور للكفيفات ‏زهراء القحطاني أن هذه الفعالية تسعى إلى تعزيز الوعي الاجتماعي بماهية العصا البيضاء كونها لا تشكل رمزاً للإعاقة البصرية فحسب بل تشكل واحدة من أهم الأدوات التي تحقق الاستقلالية مشيرة أن اليوم العالمي فرصة لنشر رسالة مفادها ‏قدرة المكفوفين في العالم على الاعتماد على أنفسهم دون الحاجة إلى مساعدة الآخرين .

وباستطلاع لآراء الميدان عبّرتْ المعلمة عزة سعيد الأسمري عن أمنيتها في تطوير العصا البيضاء بحيث تخدم الكفيفات خارج المعهد من خلال جرس التنبيه .فيما وصفت الطالبة شيماء العماش العصا البيضاء بأنها عين الإنسان الكفيف .

وأشارت الطالبة الجوري العجلان بأن العصا البيضاء أعادتْ لها ثقتها في نفسها - بعد الله - وأنها تشعر  بالسعادة لأنها لا تضطر  إلى الاعتماد على الأخرين قدر المُستطاع, فيما دعتْ الطالبة منال الحارثي أخواتها المُبْصِراتْ إلى أهمية شكر الله على نعمة البصر  فهي كنز  لايشعر بقيمته إلا من فقده .