مدير تعليم رجال ألمع : كتاب «الأستاذ» وثائقي لتربوي مُلهم
03/12/1443

 الإعلام والاتصال ـ حسن مريع : أشاد مدير تعليم رجال ألمع الأستاذ أحمد بن يحيى العرفجي بكتاب "الأستاذ" للمعلم القدير الراحل الأستاذ محمد بن إبراهيم بارزيق والذي أمضى سنوات من العمل والعطاء في إدارة مدرسة البتيلة واصفًا الكتاب بأنه وثائقي لقامة تربوية مُلهمة ورمز من رموز التعليم في محافظة رجال ألمع كان له إسهام في دعم العملية التعليمية والتربوية والقرب من الحياة الاجتماعية لانعكاسات التعليم على البيئة المحيطة آنذاك، مؤكدًا بأننا في قادم الأيام نسعى لإبراز هؤلاء الرموز وتوثيق سيرهم وأعمالهم وتجاربهم والاستفادة منها والوقوف عليها لترى الاجيال المتعاقبة هذا العطاء المتدفق وكيفية تجاوز الصعاب والعقبات والسير نحو تحقيق مستهدفات العملية التعليمية في هذا الوطن الشامخ الذي يعتمد على سواعد أبنائه وبناته.

الكتاب جمعه وعلق عليه حفيد الراحل وهو الأستاذ محمد عيسى الراقدي الذي حرص على توثيق سيرة الراحل متناولاً الحياة الاجتماعية التي كانت تربط الأهالي بالتعليم آنذاك وحرص أول مديرٍ رسمي لمدرسة البتيلة الابتدائية التي افتتحت في عام 1372هـ على القرب من المجتمع المحلي وحل مشكلاتهم وتذليل كافة الصعوبات التي واجههتهم وتقديم مايمكن من سبل الراحة لمعلمي المدرسة المتعاقدين من خارج المملكة والمواطنين، لتكون بيئة تعليمية جاذبة وناجحة كما امتد الأمر ليصل لإشراك أولياء الأمور في اتخاذ القرار وحث أبنائهم على التعليم وذلك يبرز حنكة وذكاء الراحل ومدى التصاقه بالمجتمع وتواصله العشائري الوثيق حيث يوضح الكتاب مراسلاته مع نائب القرية لحضوره بعض اللجان والشخوص على مطالب المدرسة واحتياجاته، وامتد نشاط "بارزيق" ليتواصل مع الصحف المحلية والكتاب والمؤلفين والمحررين والمراسلين آنذاك ليكون من أوائل المشتركين وليثري تلك الصفحات بنشاطه وهمته ،

وقد اختير هذا العام 1443هـ ليكون الكتاب هدية للقرّاء في ذكرى رحيل "الأستاذ" نسأل الله له الرحمة والمغفرة وأن يجعل ماقدم خالصًا لوجهه الكريم.
WhatsApp Image 2022-07-02 at 5.59.19 PM.jpeg