«15» مشروعًا علميًا يثري به «تعليم ألمع» الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي بعسير 2022
12/04/1443
الإعلام والاتصال - حسن مريع: في إطار المشاركة الفاعلة محلياً وخارجياً لإدارة التعليم برجال ألمع شارك قسما الموهوبين والموهوبات بـ 15 مشروعًا علميًا في مختلف المجالات العلمية ضمن الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع" 2022 والذي تنظّمه إدارة التعليم بعسير في فندق قصر أبها يومي الثلاثاء والأربعاء 4-5 /1443/4هـ مشتملاً على أركان الجهات والإدارات المشاركة، حافلاً بالورش واللقاءات الإثرائية المصاحبة للمعرض واستقباله طيلة أيامه طلبة المدارس للاطلاع والاستفادة مما يحويه المعرض. 

من جانبه، أكد مدير التعليم الأستاذ أحمد العرفجي على أهمية دعم الأبحاث والمشاريع العلمية والابتكارات المميّزة التي تصقل النشء وتعزز أفكارهم وتنميها وتصنع منهم علماء الغد بإذن الله، ليخوضوا غمار التنافس العلمي محليًا و عالميا، منوهًا بانعكاسات احتواء الموهوب ودعم هذه المشاريع العلمية التي ستكون لبنة بناء وتنمية لهذا الوطن المعطاء الذي يجود بأبنائه وبناته، مقدمًا خالص الشكر والتقدير لفريق العمل في قسمي الموهوبين والموهوبات على المشاركة والتحفيز والإعداد وتهيئة الطلبة ومنحهم فرص عرض منجزاتهم وابتكاراتهم مثنيًا بالشكر والعرفان للطلبة وأسرهم على مابذلوا ويبذلون في مجال المشاريع العلمية التي تثري العديد من الجوانب المهمة والحيوية وذات الأهمية لاحتياجات المجتمع، وفي سياقٍ متصل قامت المساعدة التعليمية الأستاذ عزيزة عسيري في وقتٍ سابق بزيارة لمجمع الآمال للاطلاع على المشاريع العلمية المشاركة في معرض إبداع 2022 بمنطقة ⁧‫عسير‬⁩ ، كما كرمت المشاركين، داعيةً لهم بمزيدٍ من التألق والتميّز.

يُشار إلى أن الأولمبياد الوطني يُعد مسابقة علمية سنوية تستهدف طلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية، وهي قائمة على أساس التنافس ودعم الابتكارات والمشروعات في أحد المجالات العلمية، من خلال تقديم مشروعات علمية فردية وفقًا للمعايير والضوابط الخاصة المطلوبة، وتُحكّم المشروعات إلكترونيًا من قِبل نخبة من الأكاديميين والمختصين وفق معايير علمية محددة بهدف دعم المشروعات المتميزة وتحسين جودتها ويسعى هذا الألمبياد الوطني للإبداع إلى تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ضمن محور “اقتصاد مزدهر فرصة مثمرة”.