الإعلام والاتصال يقف على تفاعل الميدان بمناسبة اليوم العالمي للطفل
25/04/1444

الإعلام والاتصال يقف على تفاعل الميدان بمناسبة اليوم العالمي للطفل 

 

القريات ـ الإعلام والاتصال : 

أُعلن يوم الطفل العالمي في عام 1954 باعتباره مناسبة عالمية يُحتفل بها في 20 تشرين الأول/نوفمبر من كل عام لتعزيز الترابط الدولي وإذكاء الوعي بين أطفال العالم وتحسين رفاههم. 

ومنذ عام 1990، يحتفى باليوم العالمي للطفل بوصفه الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان حقوق الطفل وللاتفاقية المتعلقة بها. 

 

ومن إدارة التعليم بمحافظة القريات كان الاحتفاء بهذا اليوم من قبل الروضات وبمتابعة من قسم رياض الأطفال حرصا من الجميع على هذا اليوم باعتباره يوما هاما لدى الجميع. 

 

مبادرات نوعية: 

وكان لقاء الإعلام والاتصال بعدد من المهتمات بهذه المناسبة ومن بينهن رئيسة قسم رياض الأطفال أفنان بني التي قالت: تحتفل العديد من الروضات باليوم العالمي للطفل، حرصا منها على أهمية هذا اليوم ومن منطلق تعزيز العلاقات الأسرية والمجتمعية، وتابعت: تسعى الروضات إلى تقديم المساندات للاحتفال بتلك المناسبة ونشر الوعي الثقافي بأهمية يوم الطفل العالمي  

وتهتم ادارة تعليم القريات ممثلة بالشؤون التعليمية بنات قسم رياض الأطفال بإحياء هذه المناسبة بأنواع من الفعاليات والمبادرات ومن بينها مبادرة (ماذا أريد من العالم (تحت مسمى (عالم الطفولة)  والتي تبعث روح الوعي الثقافي بأهمية يوم الطفل العالمي من خلال أركان ترفيهية تفاعلية تستهدف أطفال المحافظة الزائرين لهذه الأركان. 

 

حقوق وواجبات 

فيما أوضحت مديرة الروضة السابعة مشاعل أحمد الحواس بأن اليوم العالمي للطفل يعتبر من الأيام الهامة التي يتفاعل معها الجميع، وتابعت أطفال اليوم هم قادة الغد، وفي عالم يشكل الأطفال نسبة كبيرة من سكانه وتختلف أوضاعهم حول العالم، ولكن الإجماع أنهم سبب سعادة ذويهم، لذلك  

يستحق الطفل بأن يكون له يوم عالمي حيث أنه اللبنة الأولى التي سوف يقوم عليها البناء كاملاً، وله حقوق وواجبات يجب أن يحصل عليها تلقائياً وبدون طلب كتوفير المأكل والمشرب والملبس والسكن والمساواة والحرية ومن أهم حقوقه تربيته وتعليمه، وأنهت حديثها بالدعاء لجميع الأطفال قائلة: حفظ الله أطفالنا وجعلهم حماة الوطن ومستقبله الواعد بإذن الله، ونشكر حكومتنا الرشيدة بأن أولت هذا اليوم الاهتمام والرعاية. 

 

اهتمام واسع بالطفل: 

فيما قالت مديرة الروضة الثامنة 

ثريا العطية: مناسبة اليوم العالمي للطفل هي الترجمة الفعليّة لرؤية الدّولة واهتمامها الواسع بحياة الإنسان ومستقبله، فالبحث عن المستقبل هو لغة العظماء، وتابعت: الكل يحرص على التفاعل مع هذا اليوم من منطلق إدراك بأن أهم فترة في حياة أي شخص هي فترة طفولته، فالأطفال هم زهرة العُمر، وبهم تزهو الأيّام وتطيب السّاعات، أمنياتي لجميع الأطفال في العالم بالسعادة الدائمة، وتابعت: كثيرة هي الفعاليات التي تم التخطيط لها وتنفيذها بهذه المناسبة . 

 

الرعاية النفسية: 

كما بينت أم الطفل نواف الشراري من روضة المعالي بأن الأطفال هم فرحة الدنيا ومن حقهم علينا التفاعل بهذا اليوم الذي وجد لأجلهم وهذا التاريخ من كل عام يتفق الجميع على ضرورة تقديم الرعاية للأطفال بشتى أنواعها لاسيما الرعاية النفسية التي تضمن لنا وجود أطفال أصحاء يخدمون وطنهم ، وتابعت: الجميع ابتهج بتنوع الفعاليات في رياض الأطفال والكل أبدا سعادته وكان يوما حافلا بكل ما يبهج الطفل وأسرته خاصة فيما يتعلق بالمبادرات والترفيه . 

 

الأطفال روح الحياة: 

ومن الروضة الثانية قالت أم الطفلة ايلان راضي بأن الأطفال هم روح الحياة وهم عطرها وابتسامتهم البريئة التي تبعث السعادة في نفوس الأسرة ، فالطفل في الأسرة يبعث الأمل والفرحة بقلوب كل من يراه من أسرته، وتقدمت أم ايلان بالشكر لمنسوبات الروضة الثانية على الفعاليات التي أُقيمت بمناسبة اليوم العالمي للطفل. 

 

أمل واعد: 

ومن ذات الروضة قالت أم الطفلة شيهانة بندر: يوم الطفل العالمي هو من الأيام المميزة التي يحتفل بها العالم أجمع في هذا اليوم لتذكير بأهمية الطفل ودوره في الحياة ، فهو أمل واعد ومستقبل مشرق وركيزة أساسية لبناء المجتمع الذي يعيش فيه, وهي مرحلة مهمة للغاية تسلط الضوء على توجهات الطفل الفكرية والعاطفية. 

 

طفل مدرك: 

من جانبها أوضحت أم الطفل أنس سعد بأن الأطفال ومن خلال الاهتمام بهم في مثل هذا اليوم ومن خلال ما يقدم لهم من برامج يعون تماما الحقوق والواجبات عليهم وكذلك أصبحوا مدركين للحق في اللعب والتسلية والحق في التعبير وتنمية المهارات وإشباع الطفل من الهوايات، وكذلك حقوقهم في التربية والتعليم والحق في المساواة وعدم التمييز على أساس اللون أو العرق آو الدين والجنس.