برعاية مدير التعليم: تعليم القريات يُكرم ٦٢٥ طالبة متفوقة، لعامي ١٤٤٠/١٤٣٩- ١٤٤١/١٤٤٠هـ.
25/08/1442

برعاية مدير التعليم:

تعليم القريات يُكرم ٦٢٥ طالبة متفوقة، لعامي ١٤٤٠/١٤٣٩- ١٤٤١/١٤٤٠هـ.


 Collage_Fotor.jpg

الإعلام والاتصال ـ القريات :

برعاية سعادة مدير التعليم بمحافظة القريات الدكتور محمد بن عبدالله الثبيتي كرمت الشؤون التعليمية بنات ممثلة بقسم التوجيه والإرشاد الطالبات المتفوقات ولمدة عامين دراسيين ١٤٤٠/١٤٣٩- ١٤٤١/١٤٤٠هـ.

حيث بدأ الحفل بالسلام الملكي، فآيات عطرة من الذكر الحكيم.

 

يحق لهم التميز والتكريم:

من جانبه هنأ سعادة مدير التعليم الدكتور محمد بن عبدالله الثبيتي الطلبة المتفوقين من خلال كلمته قائلا:" أقدم التهنئة في هذا اليوم المبارك لأبنائي الطلبة على تفوقهم، وهذا التفوق إن دل على شيء فإنما يدل على حرصهم واجتهادهم، فيحق لهم أن يتميزوا ، ويحق لهم أن يتم تكريمهم من قبل إدارتهم.

واستطرد الدكتور الثبيتي في كلمته قائلا:" كذلك التكريم هو أيضا للأسرة التعليمية، ولأسرة الطلبة في المنزل ، وكل من شجع وأعان الطلبة على تفوقهم".

ووجه شكره لكل من أعان على التفوق قائلا:" أيضا أقدم شكري وتقديري للشؤون التعليمية (بنين وبنات) في إدارة تعليم القريات على ما قدموا وما يقومون به من جهود مباركة تجلت واضحة في تفوق أبناءنا وبناتنا الطلاب والطالبات في التعليم وإلى الأمام".

 

مستقبل وطن:

الطلبة هم مستقبل "الوطن الواعد الذي ينهض به بين الأمم" بهذه الكلمات أختتم مدير التعليم بمحافظة القريات كلمته التي وجهها للطلبة قائلا:" مستقبل الوطن مرهون بكم، فأنتم المستقبل الواعد لهذا الوطن وفق رؤية سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين للوطن الغالي الشامخ الذي نتطلع جميعا لخدمته بكل فخر وشرف".

 

إنجاز وعطاء وحكايا نجاح:

المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة وطفا الفندي قالت في كلمتها:" سعادة مدير التعليم الدكتور محمد بن عبدالله الثبيتي، الزملاء الكرام، قادة الميدان، أولياء أمور الطالبات، بناتي المتفوقات، في هذه اللحظات نسعد بتكريمنا واحتفاءنا بطالباتنا المتفوقات لعامين دراسيين، في حكايات اكتملت فصولها، وخيوط انتهى التألق من غسلها، وكلنا فخر وولاء وانتماء لوطن وولاة أمر قدموا مصلحة المواطن دائما، وتابعت: أيام مرت علينا وعلى العالم في ظل جائحة كورونا أثبتت للعالم أجمع بأن مملكتنا في تحدٍ قد تجاوزته بفضل الله على كثير من الأصعدة، ومنها ما كان عن الدراسة عن بُعد، ومنصة مدرستي، ومجهودات وزارة التعليم، فكانت الانجازات والعطاء وكان الاستمرار والتفوق".

 

وفي إدارة تعليم القريات وبتوجيهات من مدير التعليم واستشعار للمسؤولية من قيادات الإدارة وتعاون وحرص من أولياء الأمور، وعزيمة وإصرار من طالباتنا،  كل هذا نشهده هذا اليوم بتكريم هذه الكوكبة من الطالبات، متمنية لهن مزيدا من التقدم".

وفي ختام كلمتها " كل الشكر وجل التقدير لمن كان له بصمة في هذا التكريم، وأسأل الله تعالى أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا وأن يديم علينا الأمن والأمان".

 

أحرف من سعادة توجهها الجوفي للطالبات المتفوقات:

شجرة التعليم تؤتي أكلها في كل عام، وها هي إدارة التعليم بمحافظة القريات تجني غرسها الطيب بتفوق بناتها الطالبات" جاءت هذه الكلمات في كلمة رئيسة قسم التوجيه والإرشاد الأستاذة أمل الجوفي حيث قالت:" في هذا اليوم المبارك والسعيد على قلوبنا نحتفي بتكريم طالباتنا المتفوقات للعامين الدراسيين ١٤٤٠/١٤٣٩ ـ ١٤٤١/١٤٤٠هـ ، في ظل ظروف استثنائية، لنعلن للعالم أجمع أننا بفضلٍ من الله تعالى، ثم بفضل قيادة حكيمة تقود هذا الوطن قد اجتزنا كل الصعوبات والعقبات التي وقفت أمامنا، لاسيما في ظل الدعم اللا محدود من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وحرص ومتابعة من وزارة التعليم".

وتابعت الجوفي في كلمتها:" في هذا العام الاستثنائي استمرت العملية التعليمية عن بُعد ، وتفوقت طالباتنا بالرغم من الجائحة".

وهنأت الطالبات بكلمات ملؤها التفاؤل قائلة:" أهنئ طالباتنا المتفوقات هذا الانجاز والتفوق، وأهنئ كلّ أسرة كافحت لتضع بناتها على طريق المجد، أهنئ كل مربية أمينة أرشدت بناتها إلى الطريق المستقيم، وإلى كل من أخلصت للعمل لوجه الله واستشعرت عظيم المسؤولية من مشرفات وقائدات ومعلمات ومرشدات ، وإلى من أدين الأمانة والرسالة وبذلن الوقت والجهد لهذه الفئة الغالية".

أحرف من سعادة نسجتها الجوفي لتكمل به ما بدأت قائلة: لنسعد اليوم بحفل تكريم الطالبات المتفوقات.. وأقول لهن: شكرا من القلب، لبناتي الطالبات المتفوقات، لكل من اجتهدت وثابرت ونالت أعلى الدرجات ،هنيئا لنا تفوقكن وتميزكن، واصلن المسير والطموح، والعزم لبذل الغالي والنفيس لخدمة هذا الوطن والحرص على تقدمه وازدهاره".

واختتمت الجوفي كلمتها بشكرها لكل من ساهم في نجاح هذا الحفل ".

 

صوت بمؤثرات التفوق:

لا يكتمل حفل المتفوقات إلا بكلمة لهن قالتها نيابة عنهن الطالبة روان صالح سليمان الشراري من المدرسة الثانوية السابعة وبصوت يحمل مؤثرات التفوق من ثقة بالنفس ومخارج للحروف واضحة نقية بدأتها بالسلام واستدركتها بفصل الخطاب"أما بعد" وألحقتها قائلة:" الحمد لله القائل :"وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ"، وقال:" يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ"، والصلاة والسلام على خير الورى، وخير من سار على الثرى، المعلم الأول، سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم" وتابعت الشراري:" إنه لعام انصرم وانقضى في العلم والأدب، تلقينا خلالهُ صنوفا من العلوم والمعارف، وصقل المواهب وإثراء الفكر، فكان أحدنا لا يبتغي إلا العلم وحده، نرى طلبه علينا فرضاً، وتحصيلهُ عبادة، فكنا نجد في المطالعة لذة، وفي الحفظ مسرّة، وفي التعب راحة، فكانت النتيجة تفوق وتكريما، وفرح وسرورا"، ووصفت كوكبة المتفوقات من زميلاتها قائلة:" كوكبة ترونها أمامكم حصدن ما زرعن، ونلن ما سعين إليه" وعن النجاح قالت مؤكدة:" إن النجاح يحتاج بالضرورة لمجهودٍ ووقت لكي يصل الإنسان إلى طموحاته، ويتوقف نجاح الشخص للوصول إلى هدفه، ولابد أن يتناسب الهدف مع الإرادة والجهد المبذول ، فقط عليك أن تجتهد وتأخذ بأسباب النجاح وتتوجه إلى الله بقلبك كي يعينك على هذا المجهود، والتعب، بعدها سيعطيك الله كل ما تريد، وهذا وعد الله الحقّ".

 

واختتمت كلمتها بشكرها لأسرتها ولمدرستها ولقسم التوجيه والإرشاد لحرصهن على تكريم الطالبات المتفوقات، ولإدارة التعليم على الجهود المبذولة في تحفيز وتشجيع الطلبة المتفوقين.

 

تلا ذلك عرض فلم وثائقي عن منجزات إدارة التعليم بمحافظة القريات عن بُعد في ظل جائحة كورونا، فأوبريت التفوق من إعداد قسم توجيه وإرشاد الطالبات.

قصيدة التفوق بصوت مؤثر ألقتها الطالبة دلع سيف الشهيلي من الصف ثالث ثانوي بالمدرسة الثانوية السابعة مقررات.

وأختتم الحفل بعرض لأسماء الطالبات المتفوقات بصوت مقدمة الحفل الأستاذة أسمهان التيماني.