الدكتور الزاحمي نعمل وفق مؤشرات محددة ومستهدفات واضحة
22/09/1442

                                تعليم القنفذة إنجازات وأرقام في ضوء رؤية 2030

                              الزاحمي نعمل وفق مؤشرات محددة ومستهدفات واضحة
الاعلام والاتصال : 
            بمناسبة مرور خمسة أعوام على انطلاق الرؤية المباركة لوطننا 2030 والتي تضمنت الكثير من الخطط الشاملة ذات النوعية والتنوع في جميع المجالات وياتي التعليم على رأسها وأهم اهدافها أن يكون تعليماً منتجاً لسوق العمل منافساً على مستوى العالم وكان أول بوادر ذلك النجاح الكبير ما تحقق في التعليم عن بعد وتاتي إدارة تعليم القنفذة كباقي مثيلاتها على مستوى المملكة حاملة الكثير من الإنجازات خلال المرحلة الأولى لخمس سنوات مرت بما تحقق في ضوء الرؤية من أداء وتطوير ومنجز أصبح واقعاً ملموساً.
وفي هذا الصدد تحدث سعادة مدير تعليم القنفذة الدكتور محمد الزاحمي قائلاً انطلقت اداره تعليم القنفذه في برامجها من خلال مؤشرات المحددة و مستهدفات واضحة استطعنا من خلالها تحقيق المنجزات ومواكبة ما هدفت إليه رؤية المملكة العربية السعودية  وقد وضعت بفضل الله بكل إتقان وقد وضعنا خطة للربع الثاني من الرؤية 
2025 لمؤشرات عمل الإدارة خلال المرحلة القادمة لنكون على قدر الحدث ويكون تعليم القنفذة مواكباً لكل المستجدات وكذلك الوفاء بمتطلبات المرحلة.

من جهة أخرى أشار مدير التخطيط والتطوير بتعليم القنفذه الدكتور محمد علي الخريزي  إلى أن إدارتنا وفي ضوء مؤشرات رؤية 2030 في الخمس السنوات الماضية، قامت إدارتنا التعليمية بجهود كبيرة لتطوير العملية التعليمية بكافة مجالاتها، وأبرزها: جودة التعليم والتعلم، وتحسين الخدمات التعليمية في رياض الأطفال حيث تجاوزت نسبةالأطفال الملتحقين برياض الأطفال مايتجاوز 46% ، وفيما يخص التربية الخاصة فقد تجاوزت نسبة الملتحقين في برامج ذوي الإعاقة 29%، والتعليم المستمر، والخدمات المدرسية، والأنشطة اللاصفية المختلفة المعززة لمهارات المستقبل حيث تجاوزت نسبة الطلاب والطالبات المشتركين في الأنشطة غير الصفية 30%، والتطوير المهني الموجه نحو الارتقاء بمهارات المعلم أولآ، والمباني المدرسية الحكومية والتي وصلت إلى 94%. وقد كانت النتائج المتحققة بعد تلك السنوات متميزة، وفاعلة في العديد من مؤشرات التحول الوطني (٢٠٢٠). وفي المرحلة القادمة، ستتواصل المسيرة الفاعلة نحو بناء جيل معتز بقيمه ووطنه، منافس عالمياً، قادر على النهوض بهذا الوطن العظيم إلى أعلى المستويات المنشودة بإذن الله تعالى.