تعليم عنيزة توقع مذكرة تفاهم مع جمعية أبوة لرعاية الأيتام تحقيقا لمضامين رؤية المملكة 2030
12/02/1442

DSC_9478.png

DSC_9466.png

وقعت إدارة التعليم بمحافظة عنيزة، صباح أمس الإثنين، مذكرة تفاهم مع جمعية أبوة لرعاية الأيتام بالمحافظة، وذلك في مقر مبنى المحافظة برعاية سعادة محافظ عنيزة عبدالرحمن بن إبراهيم السليم، حيث وقع الاتفاقية من جانب إدارة التعليم مدير تعليم عنيزة خالد بن جايز الحربي، ومن جانب جمعية أبوة رئيس مجلس الإدارة الدكتور عبد الله بن علي الطريف، بحضور عدد من القيادات التعليمية ومسؤولي الجمعية.

 

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار الشراكة المجتمعية بين الجهات الحكومية والجمعيات الأهلية، والتي تهدف لتحقيق مضامين رؤية المملكة 2030، ودعم عملية التعلم عن بعد، والتأكيد على دور المؤسسات الحكومية والأهلية والخيرية في القيام بأدوار من شأنها خدمة المجتمع التربوي والمحلي والرقي به إلى أعلى مستويات الوعي والإنتاج، وتعزيز ثقافة التعاون والمواطنة والشراكة بين المؤسسات الحكومية والأهلية والخيرية، إضافة إلى البحث عن سبل الاستثمار الأمثل للمرافق والتجهيزات والموارد البشرية والمادية والتقنية بما يقلل من الهدر المالي والبشري، وإتاحة المجال للاستفادة من المختصين، وتوحيد الجهود التربوية ورؤيتها لتقديم أفضل الخدمات للمجتمع التعليمي والمحلي ومعالجة قضاياه بالتعاون مع جهات القطاع الخاص.

 

ومن جانبه، بارك سعادة محافظ عنيزة هذه الشراكة المجتمعية بين تعليم عنيزة وجمعية أبوة لرعاية الأيتام، متمنيا للجميع التوفيق بما ينعكس إيجابا على أبناء وبنات الوطن من الطلاب والطالبات لتحقيق مضامين رؤية المملكة 2030.

 

وبدوره، قدم مدير تعليم عنيزة جزيل شكره لجمعية أبوة لرعاية الأيتام بمحافظة عنيزة على تعاونها وجهودها في خدمة الطلبة، مشيرًا إلى أن هذه الشراكة سوف تساهم في تحقيق العديد من الخدمات المجتمعية بين الجهتين، وتؤكد حرص الطرفين على تحقيق الاستفادة الكاملة من تبادل الخبرات فيما بينهما بما يعود بالنفع على الميدان التعليمي بالمحافظة، معربًا عن شكره لمنسوبي الجمعية على جهودهم المبذولة لخدمة المجتمع.