سعادة مدير التعليم متحدثا عن الذكرى الرابعة للبيعة لقائدنا سلمان بن عبدالعزيز
01/04/1440

سعادة مدير التعليم   متحدثا عن الذكرى الرابعة للبيعة لقائدنا سلمان بن عبدالعزيز
  استحضار المنجز  وتجديد الولاء والفخر برفعة الوطن  
تحل الذكرى الرابعة لتسلم خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم ونحن نعلن تجديد الولاء واستحضار المنجز والفخر برفعة الوطن 
في ظل  القائد المظفر الوالد سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله -الذي  يملك سجلًا حافلًا وطويلًا في خدمة الوطن.
كيف لا وسلمان الحزم قصة نجاح رسمت وجودًا  على رمال الصحراء  بدأها بهمته من  قلب الوطن (الرياض)حين كان أميرها الهمام
فصنع  من قرية صغيرة معجزة في قلب الصحراء، ونقلها لتكون واحدة من أعظم مدن العالم وأكبرها اليوم.
هذا التاريخ الطويل توج بمبايعته -يحفظه الله -ملكًا للملكة العربية السعودية؛ ليكتب الله لهذا الوطن  فجره الجديد ويواصل  إعلاء  بنيان مجده التليد.
 وحين نستحضر المنجز في عهد الملك سلمان نجد أنفسنا أمام معضلة حصر المنجزات!
فحيثما يمم الراصد وجهة قلمه يبهره إنجاز، وأينما ذهب سيرى شواهد التنمية وأسباب التطور
وهو ما حدا الكثير من المتابعين  لوصف المملكة في عهد الملك بأنها ( السعودية الرابعة ) والسعودية العظمى .
إن أولئك الصادقين لم يجافوا الحقيقة، فعصر سلمان الحزم والعزم هو بحق صفحة مجد يخط أحرفها الملك سلمان بن عبدالعزيز ، ولا أدل على ذلك من حضور المملكة المؤثر على خارطة القرار العالمي ،وما تمثله من ثقل  سياسي لايمكن تجاوزه.
واقتصاديا تسجل المملكة نفسها كواحدة من أعظم اقتصاديات العالم من خلال عضويتها لدول العشرين ، بل واستضافة فعالياته 
في الأعوام القليلة القادمة .
فضلًا عن ذلك فإن المملكة تواصل بناء مجدها بفعاليات منافسة كدافوس الصحراء الذي 
كشف بالأرقام عن اقتصاد هائل ومقدرات تعزز حضور السعودية العظمي على خارطة الاقتصاد العالمي ليس كشريك ، بل كقائد  يمتلك نيوم وكاوست والقدية وشعب عظيم وإرادة صلبةو توجه نحو صناعة المستقبل  بجيل شاب 
تعمل على إعداده للمستقبل رؤية طموحة ، ويقودهم  بأني مجد الوطن سلمان بن عبدالعزيز 
لخلق وطن مزدهر متجدد يوفر للمواطن السعودي جودة الحياة كما رسمت لذلك رؤية الوطن  2030 وأكدت على تحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم أفراده بأسلوب حياة متوازن، من خلال تهيئة البيئة اللازمة لدعم واستحداث خيارات جديدة تعزز مشاركة المواطن والمقيم في الأنشطة الثقافية والترفيهية والرياضية. كما يسهم تحقيق أهداف البرنامج في توليد العديد من الوظائف، وتنويع النشاط الاقتصادي، وصولاً إلى إدراج مدن سعودية على قائمة أفضل المدن للعيش في العالم. 
وفي التعليم نحن نقف على أعتاب مرحلة جديدة من التطوير والتحديث بدأت ملامحه 
بدمج وزارة التعليم العالي والعام والتدريب المهني في وزارة واحدة 
من أجل توحيد الجهود وربط منظومة التعليم ببعضها  وتحقيق الاستثمار الأمثل للموارد والكفاءات. 
ولقد بتنا نشهد التغيير في مجالات عدة ومنها العمل التطوعي والتقدم المتسارع  في المنافسات الدولية وزيادة الاهتمام بالبحث العلمي ورعاية المبادرات والمشاركة في المؤتمرات العالمية واستضافتها 
واستحداث المؤشرات الدقيقة  والتوجه نحو مفاهيم خدمة المستفيد والسعي الحثيث نحو تطوير البيئات التعليمية ونشر ثقافة التميز .
غيض من فيض مانكتبه عن عهد سلمان الحزم الذي جعل من  الوطن كف عطاء لمحبيه ووقف بحزم في وجه أعدائه.
وطن يجيد وضع النقاط على الحروف جيدا كما تقتضيه الأمور 
هنا مجد يتجدد على يدي ملكنا سلمان ،هنا مزيد من الصعود نحو مدارج العلياء ، هنا الحضور القوي على الساحة الدولية ،هنا سلمان بن عبدالعزيز ،وكلنا لك سيدي سلمان.
بهذه المناسبة العزيزة يشرفني أن  أرفع  بأسمي وباسم كافة منسوبي ومنسوبات التعليم بالمخواة التهنئة لخادم الحرمين الشريفين معلنين تجديد الولاء والبيعة والوقوف إلى صف الوطن الحبيب
وقادته الأوفياء.
سائلين الله للوطن  العز والمجد المبين، ولقائدنا سلمان وولي عهده الأمين النصر والتمكين. 
والخذلان لكل الأعداء و المرجفين الحاقدين، ولجنودنا البواسل النصر المؤزر. 
مدير التعليم بالمخواة
أ/علي بن محمد الجالوق