مدارس مكتب تعليم شمال مكة تحتفي باليوم العالمي للغة العربية تحت شعار اللغة العربية والتواصل الحضاري
19/05/1443

نفذت مدارس مكتب تعليم شمال مكة بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ولمدة أسبوع خلال الفترة من يوم الإثنين الموافق 16 / 5 / 1443هـ، فعاليات اليوم العالمي للغة العربية تحت شعار (اللغة العربية والتواصل الحضاري) بإشراف مديرة المكتب جميلة المعطاني. 


هدف البرنامج إلى تعزيز أهمية اللغة العربية في نفوس النشء وتوجيه الضوء إليها، وإبراز أهمية اللغة العربية، وتعزيز دورها البارز في تشكيل ثقافة النشء باعتبارها لغة القرآن، كذلك التركيز على استخدام اللغة العربية تحدثًا وكتابةً كونها لغة التواصل الحضاري، مع لفت انتباه العالم للحضارة العربية وأصولها وتشجيع المؤسسات اللغوية على استكمال أداء الرسالة، مع غرز أساسيات اللغة العربية في نفوس الأجيال. 

ومن هذا المنطلق أقامت المتوسطة الحادية والثلاثون بقيادة مديرة المدرسة هدى الجابري احتفالاً شمل التعبير عن أهمية اللغة العربية عالميًا، بالإضافة إلى كتابة العديد من الخواطر، والمقالات، صاحب ذلك مشاركة بالرسم وتصميم مقاطع فيديو وإعداد مسابقات. 

كما شاركت الابتدائية السادسة والعشرون والمتوسطة العاشرة بفعاليات اليوم العالمي للغة العربية بقيادة مديرة المدرسة تركية الصاعدي من خلال المنصات التعليمية وحضورياً كذلك حيث أُقيم معرض لرسومات الطالبات من إعداد الموجهة الطلابية يسرى الصبحي، كما فُعلت العديد من المسابقات في اللغة العربية والخط والشعر والإلقاء من إعداد الطالبات والمعلمات وقدمت العديد من العروض التقديمية والفيديوهات التي تتحدث عن اللغة العربية.  

فيما تم استقبال جميع مشاركات الطالبات وأولياء أمورهن ونشرها في وسائل التواصل الاجتماعي للمدرسة. 

وعلى نفس المسار أقامت ابتدائية النزهة طفولة مبكرة بمتابعة مديرة المدرسة الأنوار المعبدي فعل برنامج اليوم العالمي للغة العربية (عن بعد) لمنسوبات المدرسة والطلاب عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وإرسال عروض عن اللغة العربية وأهميتها من بين جميع لغات العالم، كما تم استقبال مشاركات الطلاب بأصواتهم وتعبيرهم بفيديوهات وصور عن اللغة العربية الخالدة. 

وقدمت الثانوية الخامسة عشر بمتابعة مديرة المدرسة حامدة الصاعدي من خلال الحصص حيثُ نفذت العديد من الفقرات التي أعربت عن الاعتزاز باللغة العربية والتأكيد على استخدامها أثناء التواصل بين منسوبات المدرسة على حد سواء. 

هذا وكما نفذت الابتدائية الثامنة والتسعون تفعيلاً للغة العربية بمتابعة مديرة المدرسة أريج الحربي مشتملاً على فقرات تركز على أهمية اللغة العربية وضرورة الاعتزاز بها دولياً ومحلياً والحرص على لفت انتباه العالم للحضارة العربية وأصولها. 

كما حرصت الابتدائية السابعة عشر بعد المائة بمتابعة مديرة المدرسة ندا غندورة وبمشاركة الطالبات ومنسوبات المدرسة وذلك عبر التواصل الاجتماعي (عن بعد) على تنفيذ برامج وفقرات احتفائية لإحياء اللغة العربية وترسيخ حبها في النفوس. 

من جانبها قدمت مدرسة سعاد بنت رافع الابتدائية احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية وذلك بإعداد برنامج إذاعة رقمية عن اللغة العربية ومكانتها وفوائد تعلمها ومدى تميزها من بين سائر لغات العالم. صاحبها إقامة بعض المسابقات والأسئلة التنافسية عبر منصة مدرستي عن اللغة العربية وإلقاء القصائد الشعرية.