تعليم مكة يحتفي بذكرى البيعة السابعة
04/04/1443


أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة ‏مكة المكرمة ممثلة في إدارة نشاط الطالبات احتفالاتها بمناسبة ذكرى البيعة السابعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - اليوم الثلاثاء الموافق 1443/4/4هـ، بقاعة الملك فهد للاحتفالات وذلك بحضور المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة لمياء بنت عبدالعزيز بشاوري وعدد من مديرات الإدارات ومديرات المكاتب والمشرفات التربويات .

استهل الحفل بالسلام الملكي عقبها تلاوة عاطرة من الذكر الحكيم ، تلاها كلمة مساعدة المدير العام والتي رحبت من خلالها بالحاضرات  الكريمات ، معبرة ًعن بالغ سرورها بهذه المناسبة الجديرة بالفخر والاعتزاز ، والتي تعد تعبيرًا صادقا وطنيا لما تشهده بلادنا الحبيبة اليوم من النجاحات الملحوظة والقفزات الحضارية البناءة ، رافعةً أسمى التبريكات والتهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه، ، قائلةً : تتجسد أسمى معاني التفاف الرعية حول الراعي حيث تتعالى أصوات الحب والولاء وتزف أجمل معاني الانتماء ، ويحتفي الشعب والمقيمون بالإنجازات العملاقة التي شهدتها المملكة العربية السعودية عاما بعد عام حتى امتدت مساحتها الشاسعة في مختلف القطاعات امتدادا شاملا متكاملا ، فأسس بذلك بناء ثابتا راسخا للأمة وقد تصاعد رقم المملكة بين دول العالم المتقدمة بكل شموخ وعزة ولاغرابة في هذا ، فعمل العمالقة على أرضها إلهامات ومساحات ممتلئة بالإخلاص والإبداع والجودة والطموح والنظرة الثاقبة والقلوب المتطلعة لمستقبل ممتد الضوء سابر العمق.

وقالت : وفي أكتاف حكومتنا يحيطنا الأمان والاطمئنان فحيث تتجول أنت محاط مضمدون بأيدٍ ساهرة أشد الحبل وتحكم القبضة وتحزم المأزر وتدلف إلى روحك كالرهان المقبوضة لتكون في مأمن. حكومتنا مضمار حثيث الركض ليكون شعبها مختلفًا استثنائيا فريدا ينأى عن مواطن السفاسف والريبة ويسلك جادة الصواب فيكون مواطنا يصنع قالبه الخاص بوطنه عطاء ونماء وتطويرا ورفعة ترخص الروح في سبيل نموه وسموه وحفظه وانتصاره.
وأضافت: إن التراحم الذي شهدناه كان مدهشا ، والجهد الذي عشناه كان مبهرا ، والحرص والرعاية والعناية كان عن التعريف غنيا.وكل لقطات العالم تفتخر بمنجزات الجائحة ، فالبنان الذي يشير للمملكة العربية السعودية يحمدها ويحمد حسن تصرفها فالانسان أولا فهو نهضتها وعمرانها وخططها الحاضرة والماضية والمستقبلة ، مملكتنا بقادتها تاج فخر ونبض حب وتناغم فكر ، واليوم في ذكرى تقليد الحكم في عامه السابع نعطي العهد مبايعين منشطنا ومكرهنا وعسرنا ويسرنا مفوضين الأمور زمامها لقادتنا حفظهم الله على السمع والطاعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، رب اجعل هذا بلدا آمنًا واحفظ لنا مملكتنا ومليكنا حفظا مشمولا مكفولا .

ثم توالت فقرات الحفل متنوعةً بين أناشيد وطنية وترحيبية ،  تلاها قصيدة بيعة وولاء ، ثم تم استعراض منجزات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من خلال العرض المرئي ، عقبها ندوة حوارية بعنوان"مسيرة إنجاز " ، ثم ومضات وطنية تحت شعار "بيعة وشورى"،هذا واختتم الحفل بتكريم لجان التحكيم لمسابقة القرآن  الكريم والسنة النبوية واللجان التنفيذية والمعلمات ومديرات المدارس الفائزات في مسابقة مدرستي تبرمج الحاصلات على نسبة تفعيل 100% بالمرحلة الأولى وتكريم فريق العمل لتدريب منسوبي المدارس والأكاديميات السعودية بالخارج وتكريم الطالبات الفائزات في المشاريع الوزارية.

جدير بالذكر أن الاحتفالية بذكرى البيعة السابعة تأتي في وقت تشهد فيه المملكة نهضة تنموية شاملة في مختلف المجالات لتصبح المملكة مثالا يحتذى به عالميا ومقصدا اقتصاديا وسياسيا في مجالات عدة ومحورا للقرار العالمي والإقليمي.

هذا وصاحبت الاحتفالية معرض يحوي عدد من اللوحات الفنية التي استعرضت مسيرة القائد الرائد الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ومنجزاته الفذة على مدار سبع سنوات من العطاء والنماء .