كلمة مدير التعليم بمناسبة ذكرى البيعة السابعة لخادم الحرمين الشريفين
03/04/1443



نحتفي بمناسبة ذكرى البيعة السابعة والتي هي عزيزة على قلوبنا جميعاً وبقلوب محبة مطمئنة شغوفة بالإنجازات ممتنة لخير العطاء، في مجالات الحياة كافة، يلامسون بحواسهم التطور الذي تشهده أجهزة ومؤسسات الدولة في مختلف أنحاء المملكة.
إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - أيّده الله - يسعى بكل قوة وعزم وحزم إلى توفير الخير والرفاهية للمواطن الذي يبادله الحب والولاء في صورة جسدت أسمى معاني التفاف الرعية حول الراعي.
شهدت المملكة -ولله الحمد- منذ مبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - المزيد من الإنجازات التنموية العملاقة على امتداد مساحاتها الشاسعة في مختلف القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات والصناعة والكهرباء والمياه والزراعة، وتشكل في مجملها إنجازات جليلة تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته؛ مما يضعها في رقم جديد بين دول العالم المتقدمة، وفي ظل انتشار جائحة كورونا جعلت حكومتنا الرشيدة -حفظها الله- في مقامها الأول صحة الإنسان وسلامته وجعلت توجيهاتها السديدة نحو المحافظة على المواطن والمقيم على أرضها بتوفير جميع الإمكانيات وسبلها من خلال توفير للقاحات وتخفيف لآثار هذه الجائحة باتباع التعليمات الاحترازية والوقائية.
وبمناسبة ذكرى البيعة أرفع أسمى آيات التهاني لسمو سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى سمو سيدي ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان بن عبدالعزيز  آل سعود -حفظهما الله- سائلين الله أن يحفظ الله بلادنا وشعبها ويحميها، ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار.
مدير التعليم بمحافظة المجمعة
يوسف بن عبداللطيف الملحم