كلمة مدير عام تعليم المدينة المنورة بمناسبة الذكرى الخامسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين
03/04/1441

كلمة مدير عام تعليم المدينة المنورة

بمناسبة الذكرى الخامسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

ملكاً للمملكة العربية السعودية

بعنوان : " رؤية طموحة وإنجازات عملاقة شعارها بناء الوطن والإنسان "

الإعلام والاتصال / ......... عبّر مدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة الأستاذ ناصر بن عبدالله العبدالكريم عن مشاعره وانطباعاته بمناسبة حلول الذكرى الخامسة لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- ملكاً للمملكة العربية السعودية ، مبيناً بأن هذه المناسبة تأتي في مقدمة مناسباتنا الوطنية السعيدة التي تمر على المملكة العربية السعودية وهي ترفل - بحمد الله تعالى -بالأمن والأمان واستمرار مسيرة التنمية والتقدم في شتى المجالات بعطاء القيادة وتفاني أبناء الوطن المخلصين . 
بقوله : تحلّ على وطننا العزيز المملكة العربية السعودية ذكرى البيعة الخامسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله ورعاه - ، والتي تصادف يوم 30 نوفمبر من كل عام ، كمناسبة عزيزة على جميع المواطنين ، خمس سنوات شهدت فيها المملكة عزمًا وحزمًا من خلال قرارات وأفعال تهدف إلى توفير الخير والرفاهية للمواطن الذي يبادلها بكل الحب والولاء ، يستذكر فيها الجميع المنجزات التاريخية لهذا الوطن المعطاء في ظل هذه القيادة الحكيمة - أعزّها الله -  خمس سنوات تميزت بالشمولية لبناء الوطن وتنميته في ظل رؤية طموحة يشرف عليها ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ، خمس سنوات قطعت فيها البلاد مراحل تنموية كبيرة تبوأت من خلالها مراكز مرموقة بين دول العالم بفضل الله تعالى ثم  بفضل هذه السياسة الحكيمة الرشيدة ، خمس سنوات شهدت فيها المملكة العديد من التحولات والتغيرات في مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية وتوفير الخير والرفاهية للمواطن والمقيم على أرض هذا الوطن المعطاء .

تأتي نشأة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في بيئة عطرة يفوح أريجها بالأمجاد والشيم الأصيلة ، والتي يقف التاريخ عليها شاهداً وعلى كل ما قدمه ويقدمه من عطاء لهذا الوطن ، وما يبذله -رعاه الله- من حرص على مصالح شعبه خاصة والأمتين العربية والإسلامية عامة، وسياسته الرائدة داخل البلاد وخارجها ، كمتدادٍلسياسة المؤسس وأبنائه رحمهم الله ويبقى هذالوطن وابنائة يبادل قيادته المحبة والولاء متمسكاً  بوحدة الصف وبالنهج القويم الذي سارت عليه هذه الدولة منذ تأسيسها ، ولاءًلقائديقود شعبة ووطنه بسياسته  الحكيمة خلال السنوات الخمس الماضية والتي عادلت إنجازات عشرات السنين على المستويين المحلي والخارجي .  امتداداً لسياسة إخوانه الميامين
وفي هذا اليوم الذي نستحضر فيه مسيرة حافلة بالعطاءات والإنجازات لقائدنا المفدّى ، نسأل المولى العلي القدير أن يحفظ لنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وأن يديم عزهم وأن يحفظ على هذه البلاد أمنها واستقرارها وكافة بلاد المسلمين .
 
    أ . ناصر بن عبدالله العبدالكريم