سمو أمير منطقة الجوف يزور إدارة التعليم ويشكرهم على جهودهم خلال جائحة كورونا
11/11/1441

اطلع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف على الجهود التي قامت بها إدارة التعليم بالمنطقة خلال فترة تعليق الدراسة والحضور لمقار العمل، وتفعيلها للمبادرات التي أطلقها سمو أمير المنطقة خلال جائحة كورونا .


جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه لمقر الإدارة بالمنطقة اليوم، حيث كان في استقبال سموه لدى وصوله المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف بالإنابة عبدالله بن أحمد الزيدان، والقيادات التعليمية، حيث قدم الزيدان لسموه عرضاً عن تلك الجهود متمثلة بتنفيذ الإدارة مبادرة "لا تهدرها" والتي أطلقها سمو أمير المنطقة تقديراً للجهود العظيمة التي تقوم بها حكومتنا الرشيدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد .

حيث قدمت الإدارة مسابقة عن المبادرة تفاعل معها الطلاب والطالبات، كما نشرت حسابات الإدارة ومكاتب التعليم والمدارس أكثر من 180 تصميما متنوعا، ووصل عدد المشاهدات وإعادة النشر إلى أكثر من مليون تفاعل إعلامي .

واستعرض الزيدان مشاركة الإدارة مع مبادرات سمو الأمير الأخرى، حيث شارك 300 كشاف في تقديم المساعدة لنحو 300 أسرة مستفيدة من مبادرة "كلنا أهل"، كما شارك 40 متطوعا في تقديم 630 هدية للممارسين الصحيين، ورجال الأمن ضمن مبادرة "تحت أمرك"، كما تم تصميم 200 مادة إعلامية وتسجيل أكثر من 50 مقطع فيديو تدعو للبقاء في المنزل ضمن مبادرة "أنا جالس في بيتي"، وشارك 70 متطوعا في خدمة 12 مركزاً تجارياً قدمت فيه 16 ألف كمام وقفاز وأدوات تعقيم ضمن مبادرة "تسوق بصحة"، وشارك 70 قائدا كشفيا في توزيع السلال الغذائية ضمن مبادرة "فرحة صائم".

كما تم عرض مساهمة الإدارة مع الإدارات الحكومية الأخرى، حيث تعاونت الإدارة مع أمانة المنطقة في تقديم 31 مبنى مدرسيا ضمن مقار الإيواء، كما تعاونت مع الشؤون الصحية في تأمين 26 عيادة مدرسية، إضافة إلى مشاركة 108 متطوعين مع الجهات الأمنية وفرع وزارة التجارة في حصر دخول وخروج الشاحنات عبر منافذ المنطقة.

وفي المجال التعليمي، استعرض الزيدان التجربة الرائدة لوزارة التعليم في تفعيل منظومة التعليم الموحدة وتوفير منصات رائدة للتعليم عن بُعد خلال فترة تعليق الدراسة، إضافة إلى تنظيم 65 اجتماعاً وورشة عمل وتدريب 1500 مستفيد عن بعد.

ونقل سمو الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز خلال زيارته للإدارة العامة للتعليم بالجوف، تحيات وشكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله – ، لجميع العاملين فيها بالمنطقة ومحافظاتها وما بذلوه ويبذلونه من جهود خلال هذه الجائحة، وتعاونهم مع منظومة الجهات ذات العلاقة، منوهاً سموه في التجربة الرائدة المطبقة في المدارس من خلال التعليم عن بُعد والتي تؤكد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على مصلحة أبنائنا وبناتنا لمواصلة تعليمهم حتى في أحلك الظروف، حيث أثبتت هذه التجربة نجاحاً كبيراً لجميع مراحل التعليم العام والجامعي، وأكدت أيضاً حرص شبابنا وفتياتنا على تلقي العلم من خلال الوسائل المتعددة وتحقيقاً لتوجيهات ورغبات القيادة الرشيدة.

ودعا سموه الله أن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها، وأن يحفظ لنا قيادتنا الرشيدة، ويرفع هذا البلاء عن الجميع .