معلمتان من الجوف تحققان الدرجة الكاملة في اختبار الرخصة المهنية في التخصص
03/03/1443

سكاكا – تغريد الدرعان


حققت المعلمة شادن عبدالكريم السويلم من مدرسة الأولى الثانوية باللقائط، والمعلمة نورة طريد العنزي من مدرسة طلعة عمار المتوسطة والثانوية الدرجة الكاملة 100% في اختبار الرخصة المهنية للمعلم "اختبار التخصص" في مادة اللغة الإنجليزية.

وأرجعت المعلمة شادن السويلم سبب حصولها على الدرجة الكاملة إنها تهيأت قبل دخولها للاختبار بقراءة العديد من الكتب، وحضور دورات متعددة في مجال التخصص، وبانضمامها إلى أكثر من قناة تعليمية.
وبينت أن من أولوياتها الاهتمام في التطوير المهني المستمر، والمعرفة المهنية التي تركز على العملية التعليمية ذات جودة عالية، والتمكن من مجال التخصص الذي تقوم بتدريسه، ومعرفة مستجداته بطرق التدريس، وأشارت إلى أهمية الممارسة المهنية الفعالة التي ينبغي إتاحتها لتيسير تعليم الطالبات في ضوء توقعات أداء عالية للتعليم.
وأكدت مديرة مدرسة الأولى الثانوية باللقائط مريم الضميري تفوق المعلمة شادن السويلم في الأداء والتدريس وتعزيز المفاهيم، والذي انعكس بشكل مثمر في مستوى الطالبات، وبخبراتها في واقع التعليم تمكنت من إكساب الطالبات مهارات تعليمية تساعدهم في مواجهة الصعاب، والتحديات في مادة اللغة الانجليزية.

وقالت مشرفة اللغة الإنجليزية عواطف المعزي إن المعلمة شادن السويلم تميزت بالعطاء اللامحدود، حيث أبدعت بتطبيق أساليب التدريس المطورة، كما إنها أبدت انسجام مع الطالبات وتقبلهن لها وتفاعلهن معها، مع التزامها باللغة الإنجليزية وقواعد النطق الصحيحة أثناء الحصة الدراسية، أيضاً تميزت بالتعلم الذاتي والاطلاع، حيث استخدمت تطبيقات تقنية متنوعة أثناء عملية التعلم فكانت من أوائل المعلمات المستخدمات للتطبيقات التكنولوجية، منها برنامج padlet، والحوائط الالكترونية بطرق مختلفة ومتنوعة، حيث كانت مرجع لمشاركات الطالبات، وأبين أنها تمتلك روح التعاون مع زميلاتها في العمل ومع مديرة المدرسة.

أم المعلمة نورة العنزي فقالت إن النجاح يبدأ من الذات، "فقد عملت بجهد فردي استعداداً للاختبار في كثرة القراءة، والإيمان بأهمية التعلم المستمر، والاطلاع على المستجدات، والدراسات الحديثة في مجال التخصص، والاستفادة من تجارب معلمات ملهمات في نفس التخصص".

وقالت مديرة مدرسة طلعة عمار المتوسطة والثانوية دنيا سالم إنها تعتز بما حققته المعلمة نورة العنزي من النجاح، فهذا يعطيها دافعاً لتبدع وتحقق طموحاتها، موضحة إن علاقتها الجيدة مع طالباتها وزميلاتها المعلمات ومع القيادات التربوية هي أيضاً ما كانت تسعى إليه لتحقق الاستفادة والإفادة في تطوير الذات، موضحة أنها تحرص على غرس البذور الطيبة في طالباتها، وتسعى لتيسير كل المصاعب للوصول إلى مستوى تعليمي جيد للطالبات.

وأوضحت مشرفة مادة اللغة الإنجليزية ليالي ملاهد إن المعلمة نورة العنزي معلمة ناجحة لديها موقف إيجابي في تذليل الصعوبات في أداء مهمتها التعليمية، وقد انعكس على الطالبات في تلقي المادة وفهمها بشكل ميسر، وأضافت أنها تستخدم جميع الطرق المتاحة لإيصال المعلومة بشكل واضح.

من جانبها، قالت مديرة مكتب التعليم بسكاكا "بنات" صباح حمدان المناع إنها فخورة بما حققته المعلمتان من تفوق واجتياز الاختبار بالدرجة الكاملة، وأكدت أن النجاح لا يأتي بيوم وليلة وإنما نتاج تراكم خبرات وتحديات حولت بجهود المعلمتين إلى نجاحات.
وشددت المناع على أهمية نشر ثقافة التميز في المجتمع التعليمي، لأثرها الإيجابي في الارتقاء بالعملية التعليمية وتميزها.