الطالبة جود الزيد: المهارات التنظيمية أمراً مهماً للتميز الدراسي وتنمية للمواهب العلمية
05/02/1443
سكاكا - أمل الشبيب

اعتبرت الطالبة في مدرسة الأندلس الثانوية الأهلية جود أجود الزيد المهارات التنظيميّة أمراً مهماً للتميّز الدراسيّ، وتحسين الأداء الأكاديميّ، وتنمية للمواهب العلمية.

وقالت: "يجب علي كطالبة إتباع نهج منظّم في الدراسة، ويكون ذلك من خلال وضع الخطط المناسبة لإنجاز الواجبات في المدرسة والتغذيات الراجعة التي تنمي فكري وثقافتي وموهبتي، وبثقة تامة نحن كطلاب نحظى باهتمام بالغ من جميع النواحي الأسرة والمدرسة والمجتمع عامةً، ويشاركوننا جميع اهتماماتنا".

وذكرت الطالبة جود التي تدرس في الصف الثالث الثانوي أولى مشاركاتها والتي بدأت من الصف الرابع ابتدائي، إذ اشتركت في حفظ 150 حديثاً وحصلت على المركز الثالث على مستوى المنطقة، وانضمت للأولمبياد الوطني للإبداع العلمي 2020 بمشروع "عربة" تسهل على من يحتاجها من ذوي الاحتياجات الخاصة تسهل لهم الحركة ويخفف معاناتهم في التنقل أثناء اليوم الدراسي، كما التحقت بمسابقة "موهوب للفيزياء" وحصلت على مراكز متقدمة والميدالية الفضية، واشتركت بمسابقة "التلخيص الالكتروني" وحصلت على المركز الأول على مستوى المنطقة.

ويكمن دور الأسرة فعال في رعاية الأبناء عموماً والموهوب والمتميز خاصةً، إذ يعتبر دورهم عامل أساسي في تطوير وتنمية مهارات الطالب، ويتضح ذلك من خلال الدور التحفيزي في تسهيل وتذليل الصعوبات والدعم المعنوي.

وذكر والد الطالبة أجود الزيد أن أهم دعم يكون بتوثيق التواصل بين الأسرة والمدرسة والإدارات المختصة من أهمها إدارتي الموهوبات والنشاط الطلابي، والتي تهتم برعاية الموهبة وصقلها وتوجيهها الوجهة المناسبة، مؤكداً أن الطالب الموهوب يتميز بعدة سمات على شخصيته وعلى اهتماماته وطموحاته ومن ذلك تتمكن الأسرة من معرفته ومراعاة جميع الجوانب التي تخصه سواء جوانب بيئية اجتماعية أو جوانب ذاتية.

وأكدت مديرة إدارة الموهوبات ماجدة رياض الدندني أن الطلاب والطالبات الموهوبين محور اهتمام ورعاية باعتبارهم ثروة وطنية امتلكوا قدرات غير عادية وأداء متميز، "ونفخر بأن يكون من مخرجات التعليم العام طالبات موهوبات تميزن بقدرات عالية الكفاءة".
وقالت إن الطالبة جود منذ المرحلة الابتدائية حتى الثانوية وهي متميزة بقدرات عقلية وعلمية والأهم لديها الاستعداد لتلقي كل ما يرتقي بموهبتها والتحقت ببرامج في مركز رعاية الموهوبات وحصلت على عدة شهادات تطويرية وداعمة لمواهبها.

وأشارت مديرة إدارة النشاط الطلابي "بنات" جلنار محمد النومان إلى أن الطالبة جود حريصة على المشاركة في برامج ومسابقات النشاط وتحقيقها لمراكز متقدمة سواء على مستوى المنطقة أو الوزارة، مثمنة جهود أسرتها ومتابعتهم الحثيثة، وقالت: "نسعد جميعاً حين نجد طالبة موهوبة ومبدعة ولديها الاستعداد لأخذ برامج داعمة لها ولموهبتها، ونرحب بمشاركة أي طالبة موهوبة في برامج وأنشطة النشاط الطلابي، وهذه البرامج لم توجد إلا لرعايتهم".