إدارة "تعليم الجوف" تنظم لقاءً عن دعم وتمكين المدارس الأهلية
05/06/1444

سكاكا – "الإعلام التربوي"


افتتح المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف الدكتور سعيد بن عبدالله الغامدي لقاء "دعم وتمكين الأداء المدرسي للمدارس الأهلية والعالمية" مع ملاك ومالكات المدارس الأهلية والعالمية، والذي ينظمه مكتب التعليم الأهلي عبر القاعة الافتراضية "عن بعد".

وثمن الغامدي الجهود المبذولة من ملاك ومالكات المدارس الأهلية والعالمية في المنطقة، ومشاركتهم الفعالة في جميع برامج وأنشطة الإدارة، وسعيهم الحثيث لتفعيل المبادرات الهادفة، متأملاً أن تكون أهدافها تنصب في تجويد العملية التعليمية بكافة جوانبها لتحقيق الهدف الرئيسي في تحسين نواتج التعلم.
وأشار الغامدي إلى أهمية رفع مستوى الانضباط المدرسي باعتباره عنوان تحقيق الثقة لدى أولياء الأمور من خلال متابعة رصد الغياب الواقعي ومتابعة الأسباب ومعالجتها، والاهتمام بسلامة المباني التعليمية لتحقيق بيئة آمنة للطلاب، كما أشار إلى أهمية وضرورة التوسع برياض الأطفال، ورعاية الطلاب الموهوبين والمشاركة في برامج الموهبة.

من جانبها، أوضحت مديرة مكتب التعليم الأهلي عفاف بنت عبدالكريم الدغيفق أن الهدف من هذا اللقاء تشجيع مشاركة القطاع الأهلي في الاستثمار بالتعليم، وضمان تنفيذ المتطلبات الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم وفق الرؤية، تعزيز الحوكمة والقيادة المدرسية التي تسهم في تعزيز التعلم والتعليم في المدارس مما يجعلها تواكب المستجدات وتتغلب على التحديات التي تواجه القطاع الأهلي، دعم التنافسية بين المدارس الأهلية والعالمية في تقديم الخدمات التعليمية المتميزة، ودعم ممارسات المدارس الأهلية التي تعزز ضمان الجودة وتزيد من فرص التعلم لدى الطلبة.

وشهد اللقاء عدة محاور منها محورين قدمتهم مشرفة التعليم الأهلي مها عبد العزيز المويشير " أثر الجودة والاعتماد الأكاديمي في قطاع التعليم الأهلي"، والثاني بعنوان "تنظيمات البرامج الدولية"، وقدمت مديرة مدارس سكاكا العالمية بشاير صالح الفريح المحور الثاني بعنوان "الاعتماد الأكاديمي نموذج وتجربة مدارس سكاكا العالمية"، وقدمت مشرفة التعليم الأهلي أمل فالح الجابر محور بعنوان "الإعانة السنوية ومتطلباتها"، بينما قدمت مشرفة التعليم الأهلي فدوى محمد الخنجر المحور الخامس عن "دور المستثمر في تحسين نواتج التعلم" قدمته إدارة المدارس الأهلية، وقدم علي سعد القرني من مدارس أندلس الحضارة الأهلية المحور السادس "دور ملاك ومالكات المدارس الأهلية والعالمية في اكتشاف ورعاية الطلاب الموهوبين وأثرها على التحصيل الدراسي".
والأخير قدمه مصطفى طاهر المعراوي من مدارس العمرية الأهلية. "أهمية مراكز الإشراف التربوي القائمة في المدارس الأهلية لدعم عمليتي التعليم والتعلم نموذج وتجربة مدارس العمرية الأهلية".