الأميرة مضاوي بنت سعود ترعى احتفاء إدارة "تعليم الجوف" بذكرى البيعة السادسة
03/04/1442

سكاكا - الإعلام التربوي 


تحت رعاية حرم سمو أمير منطقة الجوف صاحبة السمو الأميرة مضاوي بنت سعود بن عبدالله آل سعود احتفت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلةً بإدارتي النشاط الطلابي بنين وبنات "عن بعد" بذكرى البيعة السادسة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم.

وافتتح الحفل بكلمة مساعدة مدير التعليم للشؤون التعليمية الدكتورة جميلة بنت كساب الشايع رفعت من خلالها اسمى عبارات التهنئة للمقام الكريم بهذه المناسبة العزيزة على الجميع.
واضافت، أنه فخر لنا جميعاً انتمائنا لهذه الدولة العظيمة بقائدها العظيم وهو من دواعي اعتزازنا كسعوديين ويضفي لنا شعور التفرد والتميز والقوة والتمكين، ويكفينا فخراً بأن مليكنا حفظه الله قائد الإنجازات العظيمة وقائد مسيرة النماء والريادة على العالم أجمع وهو رمز المواقف الجليلة وسيد العهد التنموي الميمون، والناهض بدولتنا تخطيطاً واستشرافًا للمستقبل واستثماراً حقيقيًا في الإنسان باهتمامه بكل المجالات خاصةً تطوير التعليم والارتقاء بِه.

وبدأت فقرات الحفل بمشاركة المدارس مسطرةً اسمى معاني الولاء والحب ساعيةً لتحقيق أهداف  الاحتفاء من تعزيز قيم الانتماء للوطن والولاء لقادته الأوفياء والافتخار بمنجزات الوطن الشامخ..

وتوالت الفقرات بقصيدة تسعون مجداً، أوبريت قصة الأمجاد، أوبريت أنظر إلى جوف النخيل ومائها، قصيدك بلسان الشعب، أوبريت بيعة تعرف الأمجاد وطئتها، بيعة فنان، أوبريت بيعة السلمان بيعة الحزم، عهد ووعد وقسم.

واختتم الحفل بحكايات تروى من الذاكرة تحاكي الدور العظيم لبناة الوطن وتعزيز اللحمة الوطنية تحدث فيها الضيف الأستاذ إبراهيم بن خليف السطام عن حال شبه الجزيرة العربية قبل توحيدها تحت راية الحكم وحالها بعد ذلك معززًا حديثه بشواهد واقعية ومأثورات تاريخية.

واستكملت السيدة المُستضافة أم خالد المسلم الحديث عن سرعة التطور وانتقال احوال المواطنين في مدة زمنية قصيرة، وتحدثت عن حياتهم بالماضي وكيف تحولت بطريقة سريعة إلى حياةً أخرى، مجددة وبكل اعتزاز ولائها وحبها لقادة هذا البلد العظيم.