إدارة "تعليم الجوف" تطلق مبادرة "التشخيص الفصلي" لخدمة تعليمية أشمل
19/06/1444

سكاكا- "الإعلام التربوي"


أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلةً في إدارة التربية الخاصة "بنات" مبادرة "مركز التشخيص الفصلي" وهو مركز تشخيص فصلي في مقر معهد الأمل والتربية الفكرية بسكاكا للحالات التي عمل عليها مسح سابقاً أو لوحظ عليها تدني في المستوى الأكاديمي.

وقالت المساعدة للشؤون التعليمية الدكتورة جميلة بنت كساب الشايع أن هذه المبادرة لها دور عظيم في اكتشاف الحالات الفصلية وتوجيهها التوجيه الصحيح وتحقيق خدمة تعليمية جيدة وأشمل، وتساعد أولياء الأمور على تفهم حالات بناتهم وبالتالي القدرة على سد الاحتياج العلمي للطالبة من خلال تصنيفها بعد التشخيص الفصلي.
وأضافت: "من خلال تفعيل المبادرة سيكون هناك فرصة لتعزيز مشاركة المجتمع في التعليم والتعلم، وضمان التعليم للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة".

من جانبها، أوضحت مديرة إدارة التربية الخاصة رولا عبدالرحمن الدغمي أنه يتم العمل على إعداد قائمة لحالات تحتاج لعمليات القياس والتشخيص الدقيق ممن لوحظ عليهم بعض جوانب القصور الاكاديمية والسلوكية، وتسهم في خدمة أكبر قدر ممكن من الطلاب والطالبات ويسهل الوصول إليهم و توجيههم إلى البرامج المناسبة لهم سواء الخدمات المساندة التي تحسن مهارتهم في فصول التعليم العام أو إلى معاهد وبرامج التربية الخاصة التي تناسب قدراتهم.

وأشارت إلى أن آلية التحويل تم ارسالها للمدارس بالتعاون مع إدارة التوجيه الطلابي للوقوف على الحالات بعد دراستها إلى مركز القياس والتشخيص، ولوحظ بالمقابل عدد كبير من الطلاب والطالبات يتمتعون بمواهب وقدرات عقلية تفوق المستوى الدراسي الحالي لهم وسيتم التعاون مع إدارتي الموهوبين والموهوبات لتنمية مواهبهم.