أمير الجوف يكرّم 150 طالبًا من الطلاب المتفوقين دراسيًا
20/07/1440

شرّف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف اليوم، حفل تكريم الطلاب المتفوقين الأوائل خلال العام الدراسي 1438 / 1439هـ، الذي أقيم على مسرح الإدارة العامة للتعليم بمدينة سكاكا.

وفور وصول سموه مقر الحفل عُزف السلام الملكي، ثم بدأ الحفل الخطابي المقام بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم.

بعد ذلك ألقى مدير عام التعليم بمنطقة الجوف الدكتور سعيد بن عبد الله الغامدي كلمة رحب فيها براعي هذا الحفل والحضور، معربًا عن سعادته بتشريف سموه لحفلِ الطلابِ المتفوقين، والذي يُعد ذكرى طيبةً في أذهانِ أبنائنا الطلابِ المتفوقين، الذين يتلقون أوسمةَ التكريمِ من يدي سُموه الكريم، تشجيعًا لهم وتحفيزًا لبقية زملائهم من طلاب المنطقة.
وقال الدكتور الغامدي: " إن منسوبي تعليم الجوف " طلابًا وطالبات ومشرفين ومشرفات ومعلمين ومعلمات" حققوا نتائجَ متقدمةً ومشرفة هذا العام على مستوى المملكةِ في مختلف المجالات، محققين تطلعات سموكم الكريم للنهوض بالتعليمِ في المنطقة، فشكرًا يا صاحب السمو على حضوركم الكريم ودعمكم المستمر ومتابعتكم الدائمة لأنشطة الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف.​
و عبر الدكتور الغامدي عن شكره لزملائه المعلمين، على جهودهم المبذولة من أجلِ الرفعِ من مستوياتِ الطلابِ العلمية، وتحقيقِ نسبٍ عاليةٍ من الانضباط المدرسيِّ، حَتى يصلَ الطلابُ إلى درجةِ التفوقِ والتميزِ والتكريمِ، فنثمنُ لكم تلكَ الجهودَ الطيبةَ بتقديمِ وافرِ الشكرِ، وجميلِ الثناءِ، وصادقِ الدعواتِ.
ونوه مدير تعليم الجوف بدور الأسرة الكبير في تفوقِ أبنائِنا الطلابِ وتميزِهِم، مؤكدًا حرص الإدارة العامة للتعليمِ بمنطقةِ الجوفِ على تعزيزِ الشراكةِ مع الأسرةِ، ودعمِ أدوارِهِمْ في العمليةِ التعليميةِ، لافتًا إلى الدور الكبير في تدعيم تلكَ العلاقةِ بين المدرسةِ والمنزلِ، خدمةً لأبنائِنَا الطلاب.
كما وجه كلمته لأبنائه الطلاب قائلًا: " إنه وفي ظلِّ حرصِ القيادةِ الحكيمةِ على دعمِ المتوفقين والمتميزين من أبنائِنا، فإننا نتطلعُ بأنْ تُحققوا رؤيةَ الوطنِ المباركة وأنْ تَجنوا ثمارَهَا الطيبةَ في المستقبلِ القريبِ بإذنِ الله، فالوطنُ يزهو ويُبنى بسواعدِ أبنائِهِ النابغينَ المتميزين, داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يباركَ لأبنائنا الطلابِ هذا التميزَ متمنيًا من اللهِ لهم الاستمرارَ في العملِ والثباتَ على الجِدّ والسعيَ الدائمَ للتميزِ والإبداعِ، وأن تعودَ نتائجُ هذا التفوقِ لرفعِ مستوى منطقةِ الجوفِ إيجابيًا ودعمًا لتطويرها، في ظلِّ قيادة خادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحبِ السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وأن يُديمَ على بلادِنَا نعمةَ الأمنِ والأمان والاستقرارِ والرخاء.

وعبّر مدير عام التعليم بمنطقة الجوف الدكتور سعيد بن عبد الله الغامدي عن اعتزازه بتشريف سمو أمير المنطقة لحفل تكريم الطلاب المتفوقين، عادًا تكريمهم من قبل أمير المنطقة تشجيعًا ودعمًا لهم، وامتدادًا لدعم ورعاية سموه الكريم لأبناء المنطقة.

ثم ألقيت كلمة الطلاب المتفوقين، وألقاها نيابة عنهم الطالب: باسل بن كاتب الشمري من ثانوية اليرموك، قدم فيها بالأصالة عن نفسه ونيابة عن زملائه المتفوقين خالص الشكر والعرفان لكل من أحاطهم بالعناية والرعاية بعد الله حتى وصلوا إلى هذا المكان و غلى التفوق، والذي لم يكن إلا بتوفيق من الله جل وعلا ثم بجهود الآباء والأمهات والمدارس ومن أشرف عليها وسخر كل سبل العلم والتعليم.
وأضاف الشمري أمامكم اليوم كوكبة مشرقة من الطالب المتفوقين الذين حصدوا ما زرعوا وناولوا ما استحقوا وحققوا ما طمحوا إليه ونعدكم أننا سنظل على دروب العلم والتفوق بإذن الله والأمل والمستقبل الوضاء يحدونا بأن نكون من أفراده الفاعلين البانين المشاركين برقي وطننا الغالي ورفعته وسموه ونحن نحمد الله جل وعلا على هذا الإنجاز وما حقق الطلاب المتفوقون في تحصيلهم الدراسي وإننا لنهدي هذا التفوق إلى بلادنا الغالية التي منحتنا وتمنحنا الشيء الكثير وها نحن ذا نقف الآن في لحظات رائعة من أجمل محطات العمر لحظات تشعرنا بالفخر والاعتزاز والوطنية يشاركنا فيها راعي محفلنا أميرنا المحبوب وأبنائنا وأمهاتنا وأساتذتنا جزاهم عنا كل خير .
وحث زملائه الطلاب على الاستمرار ومواصلة التفوق لأنهم عدة المستقبل وعماد الوطن لاستثمار طاقتهم وجهودهم لخدمة دينهم والنهوض به فهو يستحق
منهم الكثير.

بعدها شاهد سموه والحضور أوبريت " متفوق الوطن" ولوحة إنشاديه وطنية .
بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة الجوف الطلاب المتفوقين في المرحلتين المتوسطة والثانوية في مدارس التعليم بالمنطقة.