خلال الجلسة الأولى للمجلس... أعضاء مجلس المنطقة التعليمي يعتزون بمؤازرة سمو أمير المنطقة الدائمة للتعليم، ويثمنون دعم وزارة التعليم لسير العمل التعليمي عبر منصة مدرستي
19/02/1442

​الإعلام والاتصال

وصف 12 عضوا من أعضاء   مجلس المنطقة التعليمي من الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وقادة وقائدات المدارس والمشرفين والمشرفات وأولياء الأمور  تجربتهم مع منصة مدرستي - كأولى ورقات العمل المقدمة في المجلس - بأجمل تجربة تعليمية تقنية رائدة في المحتوى مميزة في التقنية سلسلة في التعامل اليومي،  مستشهدين بأمثلة حية حول مدى قدرة المنصة على الوفاء بمتطلبات عمليات التعليم للطلاب والطالبات الذين بدورهم أبدوا قدرا كبيرا من الرضى حول التعامل مع المنصة ووفائها بضمان  استمرارية التعليم لهم في مختلف الأوقات والظروف بما تقدمه من تجديد كبير في طرق التدريس والمحتوى التقني المقدم الذي ينسجم مع متطلبات العصر الحديث  التي نزحت بشكل كبير نحو التقنية وتسخيرها بما يدعم القدرات والميول،  مؤكدين على أن المنصة  تركز بشكل كبير على التعلم الذاتي النوعي الذي يسعى إلى بناء مهارات الطالب، وتوسيع مداركه من خلال محتوى تعليمي تفاعلي مُحدَّث، بما يضعه في المستوى ذاته مع أقرانه ، ويعزز قدراته التنافسية.

مطالبين بضرورة الاستفادة من خدمات منصة مدرستي بصورة دائمة حتى بعد زوال تداعيات جائحة كورونا " بإذن الله " باعتبارها نقلة نوعية في مسار التعليم بشكل عام وما تمثله كشريان متدفق بالعلم والمعرفة على الدوام؛

جاء ذلك خلال الجلسة الأولى لأعمال المجلس التعليمي للمنطقة في دورته الحالية والمنعقد عن بعد برئاسة المدير العام للتعليم بمنطقة الباحة الدكتور عبدالخالق بن حنش الزهراني رئيس المجلس يوم الاثنين 18 / 2 / 1442 هـ  ، و بحضور مدير التعليم بمحافظة المخواه نائب رئيس المجلس الدكتور علي بن محمد الجالوق وجميع أعضاء المجلس بقسمي البنين والبنات   

و رحب رئيس المجلس الدكتور عبدالخالق الزهراني في مستهل كلمته بأعضاء وعضوات  المجلس،  ونوه بالدعم الكبير الذي يلقاه التعليم من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبد العزيز أمير المنطقة والمتابعة الدائمة والمشاركة الفاعلة لمختلف مناسبات التعليم ، مثمنا الجهود البارزة  التي تقوم بها وزارة التعليم لدعم عمليات التعلم عن بعد من خلال  "منصة مدرستي" وقنوات عين التعليمية، وحرصها منذ وقت مبكر على التعامل مع تداعيات جائحة كورونا بما يضمن  استمرار العملية التعليمية عن بُعد ، مبرزا الجهود التي  اتخذتها لضمان استمرارية الرحلة التعليمة للطلاب والطالبات دون انقطاع مع المحافظة  على صحتهم وسلامتهم من خلال منظومة التعلم عن بعد عبر منصات الكترونية متنوعة تتعدد قنواتها لإتاحة المزيد من فرص التعليم المباشر و التعلم الذاتي أمام الطلاب والطالبات، مهنئا في ذات الوقت المعلمين والمعلمات بمناسبة اليوم العالمي للمعلم، ومؤكدا على ما يقومون به من أدوار رائدة نحو المساهمة في بناء الحضارات وصون الفكر وتعهد الناشئة من أبناء وبنات الوطن بالرعاية والبناء ، كما أكد على أهمية مجلس المنطقة التعليمي و ما يقوم به من دور بناء في الرقي بأداء الميدان التربوي في المنطقة ، من خلال ما يجب أن يضطلع بمهام وقرارات كبيرة تهدف إلى تطوير التعليم في المحافظة وتجويد العمل التربوي و وضع الحلول والمعالجات التربوية اللازمة للمشكلات التربوية التي قد تقع في الميدان،

بدوره أكد الدكتور  علي الجالوق مدير تعليم محافظة المخواه  نائب رئيس المجلس كذلك على ما يضطلع به المجلس من دور تشاركي يجسد مبادئ الشراكة المثمرة مع أطراف العمل التعليمي وأولياء الأمور بما يعزز من دور المجلس في تحقيق أهدافه المرسومة نحو الارتقاء بجودة المنجز داخل المؤسسة التعليمية من مشاركة الطلاب والطالبات في مثل هذه البرامج، وإتاحة الفرصة لهم للتعبير عن احتياجاتهم، وتقديم مقترحاتهم، ونقل تطلعاتهم للمسؤولين بكل ثقة وجرأة، وبالتالي تحقيق ذواتهم واكتشاف قدراتهم بالمساهمة الفاعلة والمشاركة الهادفة من خلال المجلس، إضافة إلى رسم الخطط والتطلعات التي تتفق مع توجهات الوزارة نحو الرقي بالتحصيل الدراسي وتحسين المخرجات التعليمية ورفع الأداء وتقويمه ومناقشة القضايا التعليمية والظواهر التربوية والاجتماعية واقتراح الحلول المناسبة، ورفع مستوى المشاركة في صناعة القرارات والاتجاه المشتركة ودعم التواصل بين المجتمع التعليمي والمجتمع العام .

مبرزا في كملة جهود تعليم المخواه نحو تعزيز عمليات التعلم عن بعد من خلال عدد من المبادرات من أهمها مبادرة "رافد "لدعم الأسر المحتاجة ومبادرة " نصلكم لندعمكم"  لدعم المدارس البعيدة.

إثر ذلك استعرض مساعدا المدير العام للشؤون التعليمة للبنين والبنات مبادرات الإدارة نحو دعم التعلم عن بعد من أهمها " مركز المتابعة والدعم الفتي لمنصة مدرستي كمركز نوعي لتقديم المساندة لأطراف العمل التعليمي بصورة مباشرة من خلال الرصد والمتابعة، ومبادرة مسابقة "معا لنتألق"  لدعم البيئات الأسرية المعينة على عمليات التعلم عبر منصة مدرستي وكذلك مبادرة مركز " معين " لمباشرة الدعم التقني لأدوات وأجهزة التعلم عن بعد 

 أمين إدارة التعليم بمنطقة الباحة "مقرر المجلس" الأستاذ خميس بن عبد الرحمن القفعي أقر في ختام الجلسة عددا من التوصيات من أبرزها التأكيد على المقترحات التطويرية المقدمة من أعضاء وعضوات المجلس والاستفادة منها وبلورتها بما يحقق الغاية منها وكذلك العمل على إبراز التجارب الميدانية المثمرة في التعامل مع منصة مدرستي وتقديمها كنماذج مضيئة وخبرات ممتدة تدعم الأداء وتحسن المخرج.


روابط هامة
الشبكة الإجتماعية
إتصل بنا

المملكة العربية السعودية
الباحة - الحاوية
طريق الامام محمد بن سعود

الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة

 هاتف 7256660
فاكس 7251488
info@bahaedu.gov.sa

جميع الحقوق محفوظة لوزارة التعليم - المملكة العربية السعودية