مدير تعليم الأحساء يدشن مبادرة " همة " لتحسين نواتج التعلم في المدارس
27/02/1443

تطبق على 36 مدرسة وتستمر سنتين  

مدير تعليم الأحساء يدشن مبادرة " همة " لتحسين نواتج التعلم في المدارس

 

الاعلام والاتصال –  صالح المحيسن

عدسة / إبراهيم السقوفي

 

دشّن مدير عام التعليم بالأحساء حمد بن محمد العيسى يوم أمس الأحد 26 صفر مبادرة "همة " الرامية لتطوير تحسين نواتج التعليم للمدارس المطبقة للبرنامج الوطني لتطوير المدارس " تطوير "، والتي أعدتها وحدتي تطوير المدارس في البنين والبنات.

IMG_5325.JPG

مدير التعليم مجتمعاً بفريق عمل " همة "

وأثنى العيسى خلال تدشينه في مكتبه للمبادر بحضور رئيس وحدة تطوير الدكتور عبداللطيف العبداللطيف، ومديرة وحدة تطوير المدارس البنات ندى الناجم ومشرفات الوحدة وفريق العمل القائم على المبادرة، أثنى على ما تحمله من خطط تطويرية طموحة للمدارس وصولاً لتحسين نواتج التعلم التي تنعكس إيجاباً على أبنائنا الطلاب والطالبات.


IMG_5349.JPG

مدير التعليم حمد العيسى  يدشن مبادرة " همة "

بدوره أوضح الدكتور عبداللطيف العبداللطيف بأن مبادرة همة تعنى بتحسين نواتج التعلم في مدارس تطوير، مشيراً إلى أن المبادر بدأت بعمل دراسات تحليلية للمدارس ونتائجها ومنها انطلقت المبادرة لتوجيه كافة الجهود في النمو المهني والبرامج التطويرية في تحسين نواتج التعلم، والوصول إلى آلية تمكين المعلم المشرف من تطوير زملائه في مجال تحسين نواتج التعلم، وكذلك التعرف على كيفية تمكين القيادات المدرسية " المدير والوكيل " من قيادة التعليم والتعلم فيما يتعلق بتحسين نواتج التعلم، وكذلك كيفية تطوير الفرق المدرسية، فأصبح جميع من في المدرسة يعمل في مجال تحسين نواتج التعلم، وبين إلى أن المبادرة بُنيت بعد كثير من ورش العمل واللقاءات وحلقات النقاش حتى تم التوصل إلى خطة تنفيذية لمدة ثلاثة سنوات، منها عام للبناء وعامين للتنفيذ، لافتاً إلى أن  الخطة ستنطلق مطلع الأسبوع القادم وستستمر حتى نهاية العام القادم 1444 هـ،من خلال العديد من البرامج التدريبية وورش العمل وحلقات النقاش والملتقيات وجميعها تستهدف تحسين نواتج التعلم، منبهاً إلى أن المدارس التي تطبق عليها برامج التطوير المهني " تطوير " تبلغ 36 مدرسة بنين وبنات وجميعها سيطبق عليها المبادرة ، وأعرب عن تطلعه مستقبلاً لتطبيق مبادرة همة على جميع المدارس، من جانبها أوضحت ندى الناجم بأن مبادرة " همة " جاءت لحاجة ميدانية ونهضوية ملحة تتمثل في تطوير الكوادر المدرسية لتواكب المتغيرات وترتقي بالأداء وهو ما يؤثر إيجاباً على تحسين مخرجات التعليم . 

IMG_5359.JPG

مدير التعليم أشاد بالمبادرة في تحسين نواتج التعلم في مدارسنا