مساعدو مدير تعليم الأحساء : خمسة أعوام أخذت الإنسان السعودي لمنعطفات تاريخية خلاقة
17/09/1442

مساعدو مدير تعليم الأحساء :

خمسة أعوام أخذت الإنسان السعودي لمنعطفات تاريخية خلاقة

 

إعداد / إدارة الإعلام والاتصال

 

عبّر عدد من القياديين في الإدارة العامة للتعليم في محافظة الأحساء عن مشاعرهم بمناسبة مرور خمسة أعوام على انطلاق رؤية المملكة 2030 التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله – الذي هو أساس بناء الرؤية لتحقيق طموحات الشعب العظيم، وتولى رعايتها وتنفيذها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مؤكدين بأن الرؤية تمكنت بفضل الله في الأخذ بيد الإنسان السعودي لمنعطفات تاريخية خلاقة.

تحولات تاريخية

أكد مساعد المدير العام للشؤون التعليمية بتعليم الأحساء الدكتور عبدالرحمن بن محمد الفلاح بأن المملكة خطت خلال خمس سنوات خلت خطوات نوعية كانت فيها على موعدٍ مع جملة متغيرات وتحولات تاريخية غير مسبوقة.

ومضى د.الفلاح في كلمته بالقول: الرؤية الطموحة 2030 التي أطلق جذوتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وتولى رعايتها وتنفيذها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – يحفظهما الله -، حملت تلكم الرؤية العظيمة جملة مستهدفات هامة لتحقيقها، استطاعت بفضل الله ثم بما حظيت من توفير ممكنات كافية، وتذليل جميع الصعوبات لتحقيق الرؤية عبر منهجية دقيقة في التنفيذ لأن تأخذ الإنسان السعودي لمنعطفات تاريخية خلاقة، كان بناء الإنسان هدفها الأول، كما عنيت الرؤية بسن التشريعات والسياسات والإصلاحات الهيكلية لتحقيق رفع فاعلية الأداء الحكومي، وتحسين الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين، تنويع الاقتصاد الوطني، ورفع مستوى جودة الحياة للسكان صحياً وثقافياً وبيئياً، فيما كان التعليم وتطويره على موعد مع حزمة من المبادرات الطموحة والتي تتواكب مع المرحلة التي يعيشها العالم، نجحت عبر ما سخر لهذا القطاع الحيوي في الارتقاء بالتعليم معلماً ومنهجاً وتدريساً، ولا تزال تحمل أجندة وزارة التعليم برامج وخطط ومشاريع تتواكب مع تطلعات الرؤية وتواكب المتغيرات العالمية في الجانب التعليمي والتربوي . 

Screenshot_٢٠٢١٠٣٠٧-١٢٤٣٢٩_WhatsApp.jpg

د.عبدالرحمن الفلاح



خارطة طريق لمستقبل أفضل

وأكدت  المساعدة للشؤون التعليمية (بنات )  خلود بنت صالح الكليبي  بأن 
بلادنا المملكة العربية السعودية تمكنت وفي زمن بسيط أن تسابق الزمن  في كل الصعد برعايية ودعم مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله-  ، وتوجيهات قائد الرؤية الطموحة سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وعبر بوابة رؤية المملكة ٢٠٣٠ رفعت جاهزية المواطن  للاستجابة للمتغيرات المحلية والعالمية ، بحزمة من المبادرات والمستهدفات ، فهذه الرؤية   هي خارطة الطريق لمستقبل أفضل لكل من يعيش في هذا الوطن الطموح . ومن موقعنا في قطاع التعليم فإن المملكة العربية السعودية  تُولي أهمية كبيرة لتطوير وتعزيز التعليم؛ من أجل بناء جيل واعد يمتلك ثقافات متنوعة ومرتكزة على تعليم راسخ . 


   

.. استثمار مكامن قوتنا تؤسس لنجاح مستقبلنا

من جانبه عبّر مساعد المدير العام للشؤون المدرسية بتعليم الأحساء فهد بن سعود القويزاني عن هذه المناسبة، فقال : أطلقت بلادنا الغالية وعبر رؤيتها  الخلاقة والطموحة 2030 العنان لمكامن وقدرات هذا الوطن أرضاً وإنساناً، وبلورت جل خططها نحو استشراف مستقبل مختلف لبلاد تمتلك من المقومات المحفزة والواعدة وقبل ذلك كله إنساناً يملك طموحاً متدفقاً  ليجعل وطننا يقف على أرض ٍ صلدة بأنه قادر على أن يستثمر كل تلك العناصر الاستراتيجية لتتبوأ بلادنا مكانتها بين العالم المتقدم، فحملت الرؤية التي رسم ملامحها قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وتولى تنفيذ حروفها بحنكة ومهنية عالية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – يحفظهما الله -، استراتيجية لتوظف كل تلك المقومات توظيفاً عملياً، لتكون الرؤية خارطة طريق ترسم ملامح مستقبل مختلف في كل مفرداته وتفاصيله.

وتابع القويزاني: قطاع التعليم بصفته القاعدة التي تبني الأمم آمالها على مخرجاته وهم جيل الغد نال اهتماماً نوعياً وشاملاً من مستهدفات الرؤية، فسعت إلى تعزيز قدرة النظام التعليمي لتلبية احتياجات سوق العمل، ومما لا شك في أن رؤية المملكة 2030 تمكنت في فترة وجيزة من تحقيق العديد من المكتسبات لاسيما في الجوانب التعليمية والاجتماعية والاقتصادية، عمل المواطنون خلالها إلى جانب قيادتهم لتحقيق جل مبادرات الرؤية، وسيمضي الجميع لاستكمال المرحلة القادمة من الرؤية التي تحمل الكثير من الخطط الطموحة لتعزيز النمو الاقتصادي عبر تنمية القطاعات الواعدة والجديدة وصولاً لتحسين جودة الحياة .


IMG-20210425-WA0121.jpg

فهد القويزاني


..عهد جديد من القوة والتمكين

ورأى مساعد مدير عام التعليم للخدمات المساندة بتعليم الأحساء زيدان بن عبيد الشمري بأن الرؤية المباركة نجحت في إحداث التغيير الإيجابي والكبير في جملة من المفاهيم الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية في وطننا العظيم، واستطرد الشمري: لقد بذر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – سلمه الله - بذور الرؤية، فيما تولى سقيها أمير الرؤية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، حيث كانت تطلعاته لا يحدها حدود في أن يجعل من وطننا يستثمر ما تكتنزه أرضه من الخيرات والإمكانات والإنسان فتمكن في 5 سنوات فقط في أن يحول بلادنا إلى ورشة عمل كبيرة في سن القوانين، وفي تطوير البنية التحتية، وكذلك عهد جديد من القوة والتمكين للوطن والمواطن، ونحن نشرع الآن في مرحلة جديدة لدفع عجلة الإنجاز، مع الالتزام والاستمرار في البناء، لتحقيق الأهداف بحلول عام ٢٠٣٠م، عبر تمكين المواطن والقطاع الخاص، وتحقيق مزيد من النجاحات والتقدم، إلى جانب العمل على تنويع القاعدة الاقتصادية، ونحن كمواطنين على ثقة تامة في أننا وطننا سيتمكن مع حلول العام 2030 في تحقيق كل تطلعاته وسيصبح وطننا كما ينبغي أن يكون بين دول العالم المتقدم .

IMG-20210422-WA0056.jpg

زيدان الشمري