100 ألف طالب وطالبة متوسط وثانوي ينهون اختباراتهم الحضورية في الأحساء
23/04/1443

100 ألف طالب وطالبة متوسط وثانوي ينهون اختباراتهم الحضورية في الأحساء

 

الاعلام والاتصال – صالح المحيسن

عدسة / إبراهيم السقوفي

 

أنهى 100 ألف طالب وطالبة يدرسون في 433 مدرسة متوسطة وثانوية بتعليم الأحساء اختباراتهم الحضورية، في عودة سلسة للاختبارات بذلت فيها المدارس والمعلمون والمعلمات جهوداً كبيرة ساهمت في عودة ناجحة للاختبارات بعد انقطاع دام لعام ٍ ونصف بسبب جائحة كورونا.

مسئولي التعليم ومتابعة ميدانية للاختبارات الحضورية.jpg

مدير التعليم العيسى ووقوف ميداني ومتابعة للاختبارات الحضورية 


1.jpg

تضافرت جهود الجميع فكانت عودة حضورية ناجحة للاختبارات

الاختبارات الحضورية عادت بسلاسة.jpg

لجان الاختبارات الحضورية وتنظيم دقيق وعال ٍ


٢٠٢١١١١٧_٠٩١٢١٤.jpg

حرص واهتمام من جميع مسئولي التعليم لمتابعة أدق تفاصيل الاختبارات الحضورية

IMG-20211031-WA0063.jpg

جولات متواصلة لمساعدي المدير لمتابعة سير الاختبارات الحضورية

DSC_4363.jpg

أجواء مريحة هيأتها إدارة التعليم والمدارس للطلاب والطالبات

وأكد مدير عام تعليم الأحساء حمد بن محمد العيسى بأن الاختبارات شهدت عودة سلسة وهادئة، مشيداً بالشراكة الكبيرة بين الأسرة والمدرسة مما أفضى إلى نجاح الاختبارات الحضورية، ما سينعكس بإذن الله على تحقيق طموح الطلاب والطالبات لمستويات إيجابية ، لافتاً إلى أن الأسر كانت تشعر بحالة من السرور والرضى بهذه العودة الحضورية، كما أن الكادر التعليمي اطمأن من خلال هذه العودة على مستويات أبنائهم وبناتهم الطلاب والطالبات عن قرب، وذكّر مدير تعليم الأحساء بأن كل ما تحقق من نجاحات ومن عودة حضورية رائعة إنما كانت ثمرة جهود خلاقة وتخطيط دقيق لحكومة خادم الحرمين الشريفين – أيده الله –  منذ ظهور الجائحة في العالم وما تبعها من عمل وممارسة مهنئة عالية أظهرت فيها بلادنا ولله الحمد تميزاً وتفرداً في كثير من إجراءاتها التي اتخذتها، الأمر الذي جعل المملكة تتجاوز بفضل الله سبحانه أدق وأخطر مراحل الجائحة وصولاً إلى العودة التدريجية للحياة الطبيعية، مع استمرار تطبيق الاحترازات الصحيّة وهو ما أكدت عليه وزارة الصحة ووقاية لنتجاوز بعون الله وباقتدار مخاطر الجائحة ونعود لحياتنا الطبيعية، وفي ذات السياق فإن وزارة التعليم اتخذت جملة من الخطوات العملية والآنية ليستكمل أبناؤنا وبناتنا رحلتهم التعليمية عن بُعد، فكانت منصة مدرستي واحدة من المحطات الهامة في تاريخ التعليم في بلادنا الغالية، رافعاً في هذا الشأن الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين، وإلى سمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على كل الرعاية والاهتمام للتعليم، كما رفع شكره إلى معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ الذي قاد هذه المرحلة المهمة ونفذ خلالها توجيهات ولاة الأمر بكل حنكة ودراية حتى تحقق للتعليم الكثير من المنجزات، وحقق العديد من الجوائز الدولية رغم تأثيرات الجائحة الكبير على كثير من دول العالم . 

تهيئة من التعليم ومن الأسر لعودة هادئة للاختبارات انعكست على النتائج.jpg

اختبارات حضورية سلسة وعودة هادئة عاشتها مدارسنا كانت ثمار عمل ودعم كبير من الدولة

أجواء مريحة هيأتها إدارات التعليم لعودة ناجحة للاختبارات الحضورية.jpg


ووجه العيسى شكره لمنسوبي التعليم من مشرفين ومشرفات ومديري ومديرات المدارس ومعلمين ومعلمات على تعاونهم جميعاً في مرحلة الاختبارات وما قبلها، وختم بتقديم التهنئة للطلاب والطالبات على نجاحهم وتمنى لهم التوفيق.