مدير تعليم الأحساء يشيد بـ" برنامج علماء المستقبل" لاحتضانه الموهوبين
20/04/1444

 

يطلق بالشراكة بين جامعة الملك فيصل ومؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية

مدير تعليم الأحساء يشيد بـ" برنامج علماء المستقبل" لاحتضانه الموهوبين

 

الإعلام والاتصال  – صالح المحيسن

عدسة / محمد العبدالكريم

 

ثمن مدير الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء الأستاذ حمد بن محمد العيسى الاهتمام والعناية الشخصية الكبيرة بالتعليم  في المحافظة ومنسوبيه طلاباً وطالبات من قبل صاحب السمو الملكي  الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء، والذي وجه بتذليل كل العقبات التي تواجه الموهوبين والمبدعين وتسخير إمكانات الجهات الحكومية ومنسوبيها لخدمة الطلاب والطالبات، مؤكداً بأن هذه الاهتمام من سموه يأتي لتحقيق تطلعات مستهدفات رؤية المملكة وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة التي تستهدف بناء الإنسان.

IMG_8956.JPG

مدير التعليم حمد العيسى خلال اجتماعه بمسئولي جامعة الملك فيصل ومؤسسة عبدالمنعم الراشد

وأشاد سعادته، خلال استقباله في مكتبه اليوم الأثنين 20/4/1444 هـ للفريق القائم على البرنامج من الجامعة والمؤسسة، بالمبادرات النوعية التي تتبناها مؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية ومنها برنامج علماء المستقبل بشراكة مع جامعة الملك فيصل، ووصفها بأنها تقدم دعماً منقطع النظير وتعمل بكل حماسة ويعمل القائمون عليها وفق أهداف ورؤية واضحة وكبير لا يقفون عن مشاركة أو مشروع فرؤيتهم كبيرة وهي أن يرى الجميع أن أبناء هذا الوطن الكريم في صدارة دول العالم، وقد تحقق جزء من ذلك عبر حصول أبناء الأحساء على العديد من الميداليات العالمية.

وتناول المدير التنفيذي لمؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية عبدالمحسن السلطان استراتيجية المؤسسة للاهتمام بالموهوبين والبحث العلمي، وذكر بعض البرامج التي أطلقتها المؤسسة والتي تستهدف اكتشاف علماء من الطلاب والطالبات، وآلية  التأثير على أبنائنا وبناتنا وتأهيلهم لأن يصبحوا علماء على مستوى العالم، وأشار إلى صندوق التلمذة الذي أطلق السنة الماضية بالشراكة بين المؤسسة مع إدارة تعليم الأحساء بهدف إزالة العقبات التي قد تقف حائلاً أمام الطلاب والطالبات.

بعدها استعرض المشرف العام على برنامج علماء المستقبل الدكتور أنس الحمام فكرة البرنامج الذي تقدمه جامعة الملك فيصل برعاية ودعم من مؤسسة عبدالمنعم الراشد الإنسانية ، وأشار إلى أنه برنامج تدريبي لتنمية مهارات البحث العلمي ونشر ثقافة البحث وتعزيزها لدى الطلبة الموهوبين والمتميزين في  مرحلة التعليم الثانوي  وتأهيلهم علمياً ومهارياً ومهنياً للحصول على القبول في الجامعات العالمية المرموقة حسب التصنيفات العالمية وضمن استراتيجية برنامج خادم الحرمين للابتعاث الخارجي  في اطار المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 .

IMG_8941.JPG

مدير التعليم أشاد كثيراً بما يحمله البرنامج من خطة لاحتضان الموهوبين والموهوبات

من جانبه أوضح رئيس الفريق العلمي في المبادرة الدكتور عادل الشعيبي أن البرنامج يضم سبع مسارات هي: الهندسة والتصنيع والبناء، والتقنية الحيوية، والطاقة المتجددة، الفيزياء، والكيمياء، والذكاء الاصطناعي في طب الجراحة، وطب التخدير، مضيفاً إلى مشاركة 35 طالباً وطالبة من التعليم الثانوي يستمر برنامج علماء المستقبل لمدة ثلاثة أشهر من يناير 2023 ويشمل البرنامج محاضرات ودروس معملية وزيارات لمصانع ومستشفيات إضافة إلى حزمة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والرياضية المصاحبة للبرنامج. وأشار إلى أن من مخرجات البرنامج إكساب الطلبة الملتحقين بالبرنامج القدرة على تصميم منتجات بحثية ملموسة تخدم المجتمع ويستطيع الطلبة عن طريقها المشاركة الفاعلة في المعارض والمؤتمرات الدولية وعرض نتاج أبحاثهم مع إمكانية نشرها في أوعية معرفية مصنفة عالمياً.

ورأت مديرة إدارة الموهوبات خلود السلطان بأن من شأن هذه المبادرة أن تختصر الوقت والجهد لوصول أبنائنا وبناتنا للعالمية.