​أكثر من ١٠٠ زائرة لمعرض معاً ضد التنمر لطالبات التدريب الميداني بإعلام تعليم الأحساء
10/07/1441

​أكثر من ١٠٠ زائرة لمعرض معاً ضد التنمر لطالبات التدريب الميداني بإعلام تعليم الأحساء


تحرير : فرق العمل من طالبات الاتصال والإعلام بجامعة الملك فيصل المتدربات بإدارة الإعلام التربوي 

 نظمت طالبات قسم الاتصال والإعلام بجامعة الملك فيصل المتدربات بإدارة الإعلام التربوي معرضاً بعنوان معاً ضد التنمر في المبنى الإداري النسائي اليوم الثلاثاء ٨ /٧ / ١٤٤١ بإشراف ومتابعة مشرفة التدريب الميداني نائبة مدير إدارة الإعلام التربوي فاطمة الراجح وبمشاركة أكثر من ١٠٠ زائرة من الإدارات ، وقد ، استعرضت الطالبات فيه ظاهرة التنمر مفهومها وأنواعها وأشكالها وطريقة الحد منها وعلاجها.

وقد اشتمل المعرض على عدد أركان تضمن الأول على تسليط الضوء معلومات ومناقشات في موضوع التنمر ، وبجانب كلٌ منها نشاط تفاعلي تشارك فيه الزائرة، منها نشاط البالون للطالبة حصة القحطاني لتفرغ طاقتها السلبية من التنمر ، أما الآخر فتضع الزائرة بصمة تعهد ألالا تتنمر من عمل الطالبة أسماء الجعفر، وكذلك نشاط بنيت فكرته على استبدال الكلمات السلبية بالكلمات الحسنة الطيبة تترك أثرا إيجابيا من إعداد الطالبة سارة عبدالعزيز الصياح.

الجدير بالذكر أن المعرض استهل بمقدمة بمقدمة من إلقاء الطالبة عائشة خالد المهناء، ، و عن مفهوم التنمر الالكتروني بشكل عام، تحدثت الطالبة روان محمد البريكان ، أما التنمر المدرسي وأنواعه وطرق الحد منه تحدثت الطالبتان شيخة الملحم وملاك الدوسري في حين تناولت الطالبة نوف صالح الخاتم عن التنمر في بيئة العمل “وكيف تحدث  بين الموظفين وأقرانهم، كما جاء الركن الرابع بعنوان التنمر الإلكتروني مفهومه وأشكاله ، تناولته كل من الطالبتين سارة رائد الشعيبي وزينب عباس البراهيم أشير فيه إلى تطور التقنية المتواصل واستخدام لوسائل التواصل الاجتماعي.

المعرض لاقى حضوراً كبيراً واستحسانا من الزائرات اللاتي قدمن الدعم والتشجيع للطالبات مشرفة مركز التميز الأستاذة خلود المغنم ومشرفة مصادر التعلم الأستاذة سعاد العوض واختتمت جولة الأركان بكتابة أراء الزائرات عن المعرض التي ازدانت بعبارات الشكر والتقدير لفريق العمل الذي نجح في قيادة هذه الفعالية التي جاءت مترجمة لمهارات الطالبات الإعلامية وترسم مستقبلا إعلاميا واعدا ، وقد توج بتقديم شهادات الشكر للمشاركات من إدارة الإعلام التربوي ، من جانبهن ثمنت المتدربات هذا الدعم وهذا الاحتواء الذي حظين به من منسوبات إدارة الإعلام التربوي وماهذا التفعيل إلا واحدا من سلسلة من الفعاليات الإعلامية سيشهده المبنى الإداري النسائي علما أن المعرض في الركن الإعلامي التوعوي سينتقل إلى عدد من المحطات .