*معلمة في الأحساء تبدد مسافات التعلم عن بعد بزيارة طالباتها في منازلهن*
07/04/1442

unnamed - 2020-11-22T084308.735.jpg

*معلمة في الأحساء تبدد مسافات التعلم عن بعد بزيارة طالباتها في منازلهن* 
 
 الإعلام والاتصال :

      أطلقت معلمة صف أول ابتدائي  في محافظة الأحساء مبادرة نوعية، وذلك حينما اختارت أن توزع هداياها التشجيعية على طالباتها في منازلهن خلال زيارة قامت بها لهن في ظل إجراءات التعلم عن بُعد، وعزت المعلمة تهاني حسن الصبيح مبادرتها التي أطلقت عليها (بالقرب وإن كنّا عن بعد)  إلى رغبتها في إدخال السعادة والفرحة في قلوب طالباتها التي لم ترهم ولم يرونها من قبل ! .    
وأضافت المعلمة في المدرسة الخامسة والعشرين الابتدائية بالهفوف التابعة للإدارة العامة  للتعليم بالأحساء بأن كثيرا من الطالبات المستجدات في الصف الأول الابتدائي يخالجهن شعور بالرغبة الشديدة للتوجه للمدرسة للدراسة والالتقاء بمعلماتهن وأقرانهن، فجاءت هذه المبادرة لتحقيق هذا القرب وإن كان التعليم عن بُعد، ولفتت إلى أنها وللقيام بهذه الزيارة بادرت بالاتفاق مع أمهات الطالبات ، ورسم سيناريو لطيف لتنفيذ المبادرة ، وينص هذا السيناريو على زيارة ضيفة للبيت وهي ضيفة قريبة من القلب، وفور الوصول يتم وضع الهدية عند الباب ؛لتفتح الطالبة الباب وتجد معلمتها بانتظارها مع الهدية مع رصد الانفعال، وأشارت إلى أنه تم توثيق كل ذلك بالتصوير ( بعد أخذ الإذن المسبق من ولي الأمر )، وعبرت الصبيح عن مشاعرها الفياضة تجاه بناتها الطالبات لافتتة النظر إلى أن  الطفل مخلوق جميل تنطق عيناه بما ينضح به قلبه وفي هذه المبادرة عمل إنساني نبيل نسأل الله فيه القبول والتوفيق ، وأشارت إلى أن هداياها ورغم بساطتها إلا أنها تركت أثراً واضحاً في نفوس طالباتها  وبدد كل المسافات بينها وبينهم الأمر الذي سيترك أثراً طيباً في التعلم .