برامج مستدامة لتعليم الكبار ( بنين – بنات ) بالأحساء تحد من الأمية
16/01/1441

برامج مستدامة لتعليم الكبار ( بنين – بنات ) بالأحساء تحد من الأمية

 الإعلام التربوي  : أنور الليلي

سعت الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء ممثلة في إدارة تعليم الكبار على أهمية حق التعليم للكبار للمساهمة في بناء المواطن السعودي ، بتوجيهات من مدير عام التعليم بمحافظة الاحساء الأستاذ أحمد بن محمد بالغنيم وبمتابعة حثيثة من مساعدي المدير العام للشئون التعليمية الأستاذ حمد بن حمد العيسى والأستاذة خلود بنت صالح الكليبي على تنفيذ مبادرات برنامج التحول الوطني لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ، حيث تضمنت مبادرة التعلم مدى الحياة (استدامة) استهداف الكبار الذين لم يلتحقوا بالتعليم لتزويدهم بالمهارات اللازمة لمحو أميتهم وتعزيز قيم التعلم مدى الحياة.

وإدارة التعليم تؤكد الوصول إلى أماكن الأميين والقضاء عليها، والتي تؤكد على أهمية حق التعليم للكبار للمساهمة في بناء المواطن السعودي ، ليتم التوسع في تعليم الكبار ومحو الأمية من خلال العديد من البرامج تتمثل في (مدارس تعليم الكبار – برامج مجتمع بلا أمية – الحملات الصيفية – قوافل النور – الأحياء المتعلمة) ومن هذا المنطلق تنتشر برامج تعليم الكبار في أرجاء المحافظة لتحقيق أهدافها في تعزيز قيم التعلم مدى بالحياة وتمكين الأفراد من الاستفادة من فرص التعليم والتدريب.

وبينة إحصائية لمدارس ومراكز وبرامج تعليم الكبار (بنين – بنات) أهمية تلك البرامج والمبادرات ففي البنين بلغ عدد الملتحقين بجميع المراحل بمدارس تعليم الكبار2780 دارسا ومدارس تعليم الكبار بنات 470 دارسة ، وبلغ عدد الأحياء المتعلمة للبنين" 3 " و المستفيدين 264 دارسا ، و عدد الأحياء المتعلمة للبنات " 6 " وعدد المستفيدات 3000 الاف دارسة كما تم تنفيذ حملات صيفية في عام 1438/1439هـ استهدفت الأميات في القرى والهجر بلغ عدد المستفيدات 400 دارسة .