تتويج حافظات القرآن الكريم عن بعد بتعليم الأحساء
06/08/1441
تتويج 15 حافظة للقرآن في أول حفل تخرج عن بعد بتعليم الأحساء

الإعلام التربوي : فاطمة الراجح

     لم يحل التباعد المكاني بين طالبات الثانوية الأولى لتحفيظ القرآن الكريم بالمبرز التابعة لتعليم الأحساء من أن يعبرن عن فرحة التتويج بمشاركة معلماتهن وأمهاتهن  في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة التي تواجهها المملكة للتصدي لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19،  وهاهي التقنية تترجم تلك المشاعر ليس للطالبة المحتفى بها فحسب بل لأولياء الأمور الذين عبروا عن مشاعر الفخرهن ببناتهم الطالبات في يوم التتويج ، وقد اختارت المعلمة خلود الحادي قاعة افتراضية  وبدعم قائدة المدرسة الأستاذة نهاد البراك ، 
ومن جانبها ثمنت مديرة مكتب التعليم بالمبرز الأستاذة فريزة بنت أحمد السبيعي هذه المبادرة النوعية وقالت :
نسعد ونشارك طالبات ثانوية تحفيظ القران الكريم بالمبرز  فرحتهن وسعادتهن بإتمامهن حفظ كتاب الله عز وجل نلتقي معهن عن بعد من خلال الغرف الصوتية الافتراضية فبتعاون  أولياء الأمور وإصرار الطالبات على استكمال هذه الرحلة رحلة  حفظ كتاب الله عز وجل وهي من أجمل الرحلات والاستمرار في التعليم عن بعد طامعين في رضا الله عز وجل عاملين بالقيم الجميلة من إتمام العمل والإخلاص فيه ومستمرين في الدراسة عن بعد مستثمرين ما تقدمه وزارة التعليم من جهود جبارة لخدمة أبناء الوطن أتمت الطالبات المدرسة ختمة كتاب الله عز وجل  مشيدة بالجهود المخلصة من المعلمة خلود الحادي  مع طالباتها وترشد وتشجع من خلال التعليم عن بعد الفصول الافتراضية وبمتابعة من قائدة المدرسة الأستاذة نهاد البراك ومنسقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم المرشدة والمحفزة والمساندة لهن وفقا للتعليمات المنظمة وقد زفت التهنئة  للطالبات على  هذا الإنجاز المبارك لافتة إلى دور أولياء الأمور العظيم في استكمال الرحلة التعليمية مقدمة وافر الشكر لمنسقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم المشرفة التربوية سارة المسيب على التحفيز والتشجيع والرعاية للمعلمات وللمدارس التحفيظ القران الكريم  وجاء في كلمة قائدة المدرسة ؛  
بناتي الغاليات أبارك لكن ولمعلماتكن إنجازكن بإتمام حفظ القرآن ومراجعته بالرغم من الظروف الاستثنائية الراهنة  باستخدام برامج التواصل الممكنة (عن بعد) نسأل  الله أن يكشف الغمة ويرفع البلاء عن بلادنا ويحفظكن ويقر بكن أعين والديكن وأن يجعل ماحصلتن عليه رفعة لكن في الدنيا والآخرة وأن ينفع بعلمكن الوطن  وتكونن نبراساً يحتذى به ، وعبرت المعلمة خلود صالح الحادي بقولها أقدم مبادرتي 
‏⁧‫#إكرام_حافظ_القرآن‬⁩ عن بعد 
‏في صباح يحتضن أجمل  شعو  لخاتمات القرآن ،سائلة الله تعالى أن يجعل القرآن شفيعا لهن ويثبته في قلوبهن ، ويرزقهن العلم و العمل بما فيه وحرصا منا على البقاء في المنازل والأخذ بالاحترزات الوقائية إلا أنها لم تقف عائقا ً عن إكمال مسيرة حفظ الطالبات وأحمد الله أن يسر  لنا هذه المنصة التعليمية  لتكون كالفصل الافتراضي الذي يجمعني بطالباتي والحمدلله فهذا اليوم الذي احتفي بخاتمات القرآن
 وبدورها أضافت منسقة مدارس تحفيظ القرآن الكريم بالمبرز الأستاذة سارة المسيب. أبارك لبناتنا  سائلة الله أن يجعل حفظهن نورا  ووقارا في الدنيا والآخرة  ها نحن اليوم اجتمعناعن بعد  لنحتفي ببنياتنا طالبات الصف الثالث ثانوي  ختم  وحفظ كتاب الله من مدارس التحفيظ كرمهن رب السماء بحفظ كتابه الكريم فمبارك لكن بنياتي هذا الإنجاز الرائد ومبارك عليكن أخواتي الأمهات هذا التكريم وألبسكن الله تاج الوقار فاليوم فرحتنا لا توصف ومشاعرنا تقف عاجزة عن نظمها أوصيكن بنياتي بتعهد كتاب الله  وعلى المتابعة والمراجعة المستمرة لحفظه جعلكم  الله ممن يقال لهن اقرأ وارتق  ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية  تقرأ بها و لا يفوتني في هذا المقام أن أتقدم بالشكر والعرفان لقائدة  المدرسة ومعلمة المادة   الأستاذة خلود الحادي    ،   وقد شارك هذا الاحفاء عبر القاعة الافتراضية فريق إعلامي من إدارة الإعلام التربوي .