اليوم العالمي للتعليم
14/06/1442


احتفت الإدارة للتعليم بمحافظة الأحساء ممثلة بإدارة التربية الخاصة في معهد الأمل للصم باليوم العالمي للتعليم، والذي يصادف الرابع والعشرين من يناير من كل عام ، والذي يأتي هذا العام تحت شعار (استعادة وتنشيط التعليم لجيل كورونا المستجد).

ووصفت مساعد مدير تعليم الأحساء للشؤون التعليمية بنات خلود بنت صالح الكليبي التعليم في المملكة في ظل جائحة كورونا المستجد (كوفيد – 19) وما اتخذته بلادنا من إجراءات احترازية بأنه يعيش ملحمة وطنية عظيمة، مؤكدة بأن رحلة التعلم لأبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات تسير بشكل يدعو للفخر والاعتزاز، فالأبناء يواصلون تعلمهم من خلال منصة مدرستي ووسائل التواصل المتزامنة، والمعلمين والمعلمات يواصلون عطاءاتهم بتقديم محتوى تعليمي جاذب ومحفز للتعلم، وقادة وقائدات المدارس يواصلون متابعتهم وتحفيزهم للمعلمين والطلبة، وأكدت الكليبي بأن محافظة الأحساء تضم 104 طالبة واصلو تعليمهم عن بعد دون انقطاع وبجدية عالية، ورفع شكرها لمقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين – يحفظها الله – على ما قدموه لبنات الوطن لينهلوا من حقول العلم والمعرفة عبر مراحل التعليم المختلفة  .

وأقرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم الثقافية اليونسكو الاحتفاء باليوم العالمي للتعليم والذي يصادف الرابع والعشرين من يناير في كل عام وذلك في إطار اعتراف المجتمع بالدور الكبير للتعليم، وجاء شعار الاحتفاء هذا العام لذلك مرت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية أثناء جائحة كورونا تجارب نوعية وممارسات رائدة قدم فيها المعلمون والمعلمات نماذج ملهمة أكدت الدعم الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة للتعليم ومنسوبيه.

IMG-20210127-WA0019.jpg